احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال             ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!             الداخلية المغربية تكشف خبر تضليلي حول صورة لطفل هندي يرضع من ثدي كلب             عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


دمشق تدعو الحاخام بنتو لزيارتها وإقامة الصلاة على ضريح أجداده


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 ماي 2011 الساعة 46 : 12






 

كما في كل مرة يواجه فيها الرئيس السوري بشار الاسد اوقاتا حالكة تهدد استمرار حكمه، يعمل اركان نظامه على اقامة اتصال بالمسؤولين الاسرائيليين، مقدمين لهم الوعود بابرام اتفاقية سلام بين الدولتين وموجهين اليهم الدعوات لزيارة دمشق.
وفي هذا السياق، كشفت صحيفة «جيروزالم بوست» الاسرائيلية ان السفير السوري في الولايات المتحدة عماد مصطفى وزميله المبعوث السوري الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، وجها دعوة الى الحاخام الاسرائيلي يوشياعو بنتو لزيارة دمشق ولاقامة الصلاة على ضريح اجداده في مقبرتهم في العاصمة السورية.
واوردت الصحيفة ان مصطفى والجعفري حضرا حفلة زفاف ابنة جاك افيتال، رئيس تحالف اليهود الشرقيين (سيفارديم) في بروكلين (من ضواحي نيويورك)، وان الاثنين قاما بتوجيه دعوة من «الحكومة السورية الى الحاخام الاسرائيلي» بنتو، عن طريق افيتال، لزيارة دمشق. وذكرت الصحيفة ان احد اسلاف بنتو كان حاخاما للطائفة اليهودية في دمشق في القرن السابع عشر.
كذلك، اشارت الى ان «افيتال، احد قادة الجالية اليهودية السورية في اميركا الشمالية، يحافظ على علاقات جيدة بالرئيس الاسد وبالمسؤولين السوريين في الولايات المتحدة»، وانه «ترأس وفودا صغيرة من اليهود الاميركيين زارت سورية في العامين 2004 و2006».


وحسب الصحيفة، فان بنتو سأل افيتال عن «ظروف الطائفة اليهودية الصغير جدا في سورية»، وان افيتال اجابه بأن يهود سورية «ليسوا على افضل حال فحسب، بل هم يدعمون الاسد، ويعتقدون انه الزعيم الافضل الممكن بالنسبة لهم». وقالت ان افيتال يتشارك مع يهود سورية في دعمهم للاسد، وانه ابلغ ينتو ان دعوة الحكومة السورية للاخير لزيارة دمشق ما زالت قائمة.
غزل النظام السوري مع اسرائيل، عن طريق اليهود السوريين المقيمين في الولايات المتحدة، ليس الاول من نوعه، فمع نهاية العام 2010، انفردت «الراي» في الكشف عن زيارة مبعوث اميركي رفيع المستوى الى دمشق ولقائه الاسد للحديث عن استئناف المفاوضات بين دمشق وتل ابيب، وظهر فيما بعد ان الضيف الذي التقى الاسد ووزير الخارجية وليد المعلم كان مايكل هونيلين، نائب رئيس اتحاد المنظمات اليهودية في اميركا الشمالية.


ومع ان دمشق نفت في اول الامر استقبال اي مسؤول اميركي، الا انها لم تنف في ما بعد خبر استقبال الاسد لهونيلين، وهو من الاصدقاء المقربين لرئيس حكومة اسرائيل بنيامين نتنياهو، في وقت اصر هونيلين ان حديثه مع الاسد تمحور حول اوضاع الجالية اليهودية في سورية وحول امكانية ترميم بعض اماكن العبادة للطائفة.
وفي العام 2007، كشف مدير عام وزارة الخارجية السابق آلون ليئيل، وهو يرأس حاليا جمعية الصداقة الاسرائيلية السورية، انه في اثناء حرب يوليو 2006، قامت دمشق بالاتصال بتل ابيب من اجل استئناف مفاوضات السلام. وادت الاتصالات في حينها الى توجه رجل الاعمال السوري، ابراهيم سليمان، وهو حاصل على الجنسية الاميركية، الى القدس والقائه خطابا امام الكنيست تحدث فيه عن التوصل الى سلام في مقابل اعادة اسرائيل الجولان الى سورية واقامة حديقة عامة، منزوعة السيادة ويحق للمواطنين من الدولتين دخولها، على الاراضي المتنازع عليها المحاذية لبحيرة طبريا جنوب هضبة الجولان السورية.


ويعتقد عدد كبير من الخبراء الاميركيين ان دعوة النظام السوري الى حضور مؤتمر انابوليس للسلام في العام 2007، والمفاوضات غير المباشرة التي اجرتها دمشق مع تل ابيب في انقرة، هي التي ادت الى كسر العزلة التي فرضها المجتمع الدولي على الاسد اثر عملية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري في العام 2005.
اليوم، صارت معظم الدوائر الاميركية واليهودية الاميركية والاسرائيلية تعتقد ان الاسد يعمد في كل مرة تشتد عليه وطأة الضغوط السياسية الخارجية، اوالشعبية الداخلية السورية، الى ارسال اشارات صداقة الى الاسرائيليين والحديث عن السلام، وهو ما دفع الصحيفة الاسرائيلية الى التساؤل حول توقيت دعوة الاسد الى الحاخام الاسرائيلي لزيارة دمشق، في وقت يطلق فيه نظام الاسد «النار على مواطنيه في محاولة للبقاء في الحكم».


معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لاماب تبث خبرايدعوالى مقاطعة نشاط ثقافي يفتتحه الأمير مولاي رشيد

شهيوات مغربية

بسطيلة مغربية بالشعرية/والتريد

مجلس الشيوخ الأميركي يطلب تنحّي الأسد... قريبا

دمشق تدعو الحاخام بنتو لزيارتها وإقامة الصلاة على ضريح أجداده

أوباما يحذر الأسد

مناضل من 'وعر' حمص

اجتماع لوزارء الخارجية بالرباط الأربعاء وتلميح بإمكان رفع "تعليق" عضوية سوريا

بلطجية النظام السوري يهاجمون سفارة المغرب

النظام السوري لا زال يمكنه البقاء!!

دمشق تدعو الحاخام بنتو لزيارتها وإقامة الصلاة على ضريح أجداده





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال


ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع