كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             اكتمال 60 بالمائة من الهياكل الإنشائية في "ميدان ون"             جراح العظام العالمي هيرفيه وانزار ينضم إلى مركز للطب الرياضي في دبي             الأحزاب السياسية لماذا وضعت صمامات على أذنيها في مواجهة العدالة والتنمية...الذي وضع بندقية على كتفيه             غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة             شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية تحصل على اعتماد آخر لمدة ثلاث سنوات             جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتفي بتخرج الدفعة الـ ١٨ عشر من طالبات الطب البشري             عاجل: سقوط أربع قتلى وعدد من الجرحى في عملية ارهابية نفذها متطرف بلوكسمبورغ             "مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض" يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد             شانغو الصينيّة تحوّل نفسها إلى منطقة نموذجية للصحّة على الصعيد الدولي             توجّهات جديدة في مجال إدارة الطاقة تحدثّ تغيرات جذرية في قطاع إدارة المنشآت في منطقة دول مجلس التعاو             آي دي أو أو إتش تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع أبيركايرن ديجيتال             المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية             العدالة والتنمية يحول المؤسسات الى جمعية للدفاع عن متهم في جريمة قتل !             بطانة تلتهب بظاهرة احتلال الملك العام وبناء طوابق تحت ذريعة رخص الإصلاح             انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


المتقاعد المغربي...ليس مادة للدعاية!!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 ماي 2011 الساعة 03 : 14



يعرف سن التقاعد عادة في الدول التي تسيرها حكومات تحترم شعبها بالسن الذهبي لأن المتقاعد في ذلك السن يتفرغ للسفر والترويح عن نفسه بعد أن قضى سنوات في خدمة وطنه لذلك يشكل متقاعدي الدول الأجنبية نسبة كبيرة من السياح الأجانب الذين يزورون المغرب سنويا.بل إن منهم من فضل العيش هنا في مدن كمراكش وأكادير وغيرها من المدن الساحلية والسياحية.

أما المتقاعد المغربي فقد التفتت إليه حكومة عباس الفاسي من خلال الحوار الاجتماعي يوم 26 أبريل حيث تم رفع الحد الأدنى لأجر المتقاعد من ستمائة درهم إلى ألف درهم وهي خطوة تحسب لحكومة عباس الله يجازيها بخير وذلك للعمل على حل جزء من مشاكل هذا المتقاعد الذي لا يبلغ سن التقاعد غالبا إلا وهو مصاب ببعض الأمراض المزمنة (إما بسبب طبيعة العمل أو الضغط الذي يمارس عليه من قبل المشغل) والتي تتطلب علاجا وأدوية قد تتجاوز في غالب الأحيان راتبه ولا نريد الحديث هنا عن دور صندوق الضمان الاجتماعي الذي لا دور له في هذا الموضوع،والذي يعتبر شكليا وتسويقا إعلاميا في ظل الحديث عن التغطية الصحية الشاملة.

أما إذا كان هذا المتقاعد ذا صحة جيدة فهل تكفيه ألف درهم للعيش حتى بأبسط الوسائل خصوصا بعد الارتفاع المهول الذي عرفته جميع المواد الاستهلاكية الأساسية إضافة إلى الخوصصة التي طالت كل شيء فبات كل شيء يباع ويشترى حتى أصبح بعضهم يخشى أن يباع لنا الهواء الذي نتنفسه.

نحن نعيش في وطن واحد ولكن في ظروف مختلفة وهي سنة الله في خلقه إلا أن هذا الاختلاف لا ينبغي أن يكون بهذه الحدة فلا يعقل أن يتقاضى متقاعد بلغ من الكبر عتيا راتبا يخصص ضعفه أو أكثر كميزانية لكلب أو قط أحدهم.

لو كنا نعيش في بلد ديمقراطي حداثي ... إلى غير ذلك من المصطلحات الرنانة التي تتكرر على مسامعنا مئات المرات في اليوم فبدل أن يتم رفع أجر المتقاعد إلى ألف درهم كان الأجدر أن يتم تخفيض أجور الوزراء والنواب والمدراء العامين،وغيرهم من المسؤولين الكبار،بالإضافة إلى الامتيازات الهائلة المخولة لهم، لأن الديمقراطية التي يتشدقون بها تقتضي أن يكون الفرق بين أدنى وأعلى أجر فرقا يخول لكل من يعيش تحت سماء هذا الوطن الحبيب أن يعيش بكرامة.

ولكن للأسف ديمقراطيتنا وإصلاحاتنا كانت ومازالت صورية لا تتجاوز الصفحات التي تكتب فيها فهي تكتب بحروف من ذهب لتصدر وتسوق خارج الحدود فهي الأرقام السرية التي تفتح بها خزائن الاتحاد الأوربي والبنك الدولي وأمريكا ليستفيدوا من هبات ومساعدات وقروض لا يرى منها من خصصت له شيئا. فنحن نعيش في جنة لا يعلمها إلا الأجانب.

نورالدين المرنيسي

معاريف بريس

www.maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محاولة انتحار دبلوماسية مغربية بباريز

خطوات تصعيدية للمحامين المغاربة ضد الحكومة

مثقفون يرفضون وزير الثقافة

قضاء الدارالبيضاء عاجز عن البث في ملف عبد الرزاق أفيلال

عبد الواحد الراضي يستفز الشعب المغربي

آش هاد المصيبة في المحاكم؟

عريضة قضائية ضد بوديجة رئيس المحكمة الابتدائية

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

مغاربة العالم مطالب مشروعة لكن...

المتقاعد المغربي...ليس مادة للدعاية!!!

شاب مغربي ترشحه بريطانيا لجائزة نوبل

لجنة المقاولة وغياب أجهزة المراقبة

ربيع سوس التشكيلي يمنح محمد أديب جائزة النقد التشكيلي

قمة أديس أبابا للاتحاد أم للتفريق الإفريقي؟

في ذكرى رحيل غابرييل غارسييا ماركيس

السكن الإجتماعي في المغرب: بين التضامن و التحايل

أعضاء اللجنة الوطنية للطعون في مجال تسوية أوضاع الأجانب

في الخوف من الإحصاء

أي اصلاح لأنظمة التقاعد في غياب المقاربة التشاركية مع النقابات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟


جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال