ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن             خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح             الدورة 12 للألعاب الافريقية تعرف فوضى وسوء التسيير وعدم تحديد موعد افتتاحها للوفود المشاركة             محمود عباس يطرد جميع مستشاريه بصرف النظر عن درجاتهم             الإعلان عن شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا             السلطة المحلية والادارية يستعملان المطرقة القاتلة لهدم هبة الدولة بتمارة             غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل             يوسف أمادو تيجاني يتحدث عن مشاركة بلاده نيجيريا في الدورة 12 للألعاب الافريقية             مصممة أزياء تطور ملابس تضلل كاميرات المراقبة في الشوارع             التجنيد الإجباري ...17 وحدة عسكرية ثم تحديدها استقبال اول فوج المجندين والمجندات             والي الجهة وعامل الإقليم في زيارة تفقدية للمحطة البحرية بالحسيمة             شبكة التحالف المدني للشباب أين هو مشروع الإستراتجية الوطنية للشباب ؟             الاحزاب السياسية تتصارع حول مناصب وزارية من دون احترام برامج توجهات السلطات العليا             "أوبك" تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2019             ضبابية المشهد الحكومي             الرباط : المستفيدون من بقع ارضية 70 متر مربع بعين عودة يعرضون بيعها ب27 مليون سنتيم             الرباط.. افتتاح قرية الألعاب الإفريقية             وحيد خليلوزيتش مدربا جديدا للمنتخب الوطني لكرة القدم (رسمي)             الجيش يمر الى الدرجة القسوى في محاربة المخدرات بشمال المغرب             بيلباو وبرشلونة يرفعان الستار عن موسم الليجا الجديد             جبل طارق تفرج عن قبطان الناقلة الإيرانية.. وواشنطن تطلب احتجازها             الفنانة الأماراتية أوتار مذنبة وقريبا في السعودية             مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز ترحّب بتعيين ويني بايانيما كرئيسة لبرنامج الأمم المتحدة             خطاب العرش خارطة طريق لثورة الملك والشعب             الهند تعيد النظر في سياسة المواطنة الفردية في ظل استمرار "الهنود العالميين"             اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب            أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

اشهر 10 جواسيس في التاريخ منهم 3 جواسيس عرب


أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

غالي يتهم الفريق أحمد قايد صالح بالاستيلاء على حسابات بوتفليقة وشقيقه المعتقل

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بترون المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أبريل 2014 الساعة 03 : 17



ﻻ ﻳﻌﺮف احد متى ﺳﻴﻈﻞ اﻟﻔﺴﺎد ﻟﺼﻴﻘﺎ ﺑﺘﺪﺑير الشأن العام بإقليم الحسيمة خصوصا فيما يتعلق ببرنامج و ميزانية اﻟﻤﺒﺎدرة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ للتنمية البشرية،  خصوصا و ان هذه السنة تكون قد استكملت تسعة سنوات منذ  ان أطلق العاهل المغربي الملك محمد السادس انطلاق مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  في 18مايو من عام 2005 ، تبدو لنا كافية للتساؤل عن المنجزات والمشاريع ما تحقق منها وما لم ينجز بعد، خصوصا بإقليم الحسيمة،  وأن كل الفاعلين السياسيين أجمعوا عليها، فمنهم من صار بين عشية وضحاها خبيرا في التنمية البشرية يشرح لسكان اقليم الحسيمة فلسفلة المبادرة وغاياتها وأفقها وأكثر من هذا رأى بعضهم أنها الحل السحري ومفتاح الخلاص لإخراج المنطقة من هشاشتها وكل الأعطاب التي تلتف حولها. إنها شعار المرحلة فكل المشاريع والبرامج العامة و الخاصة والجمعوية أضحت في خدمة التنمية البشرية، بل حتى المهرجانات والاعمال الجمعوية صارت تعلن اشتغالها بروح المبادرة. لقد جاءت هذه المبادرة لتقليص الفقر والعجز الاجتماعي في المناطق السوداء ضمن خريطة الفقر الخاصة بمغرب العهد الجديد، من خلال سعيها لاستهدافغايات أساسية تكمن في: توسيع استفادة جملة من الشرائح الاجتماعية من التجهيزات والمرافقلاجتماعية كالصحة، التعليم، الماء، الكهرباء، محاربة الأمية،... تشجيع الأنشطة المدرة للدخل القارة من خلال إنشاء تعاونيات ومراكز اشتغال جماعية لبث روح التعاون بين أفرادها.

و ما يقلق النسيج الجمعوي المحلي، انه لايكاد يمريوم دون أن يكشف الراي العام المحلي تصرفات رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الحسيمة،عن تلاعبات وتجاوزات وإقصاءات ممنهجة لمجموعة من الجمعيات و التعاونيات المحلية، فرض و صنع لوبيات تتحكم طيلة مسارالمبادرة في خريطة المشاريع ونوعيتها.  حتى انه نسج علاقات وطيدة مع بعض مكاتب الدراسات المحلية و الوطنية كي تكون المستفيدة الوحيدة من صفقات الدراسات التي تنجز في إطار المشاريع المقدمة، يستفيد بنسبة من ارباحها.

و خلال ولاية الوالي السابق، اسست جمعيات و تعاونيات محلية،  تنسيقية الجمعيات والتعاونيات للدفاع عن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة، و التي قامت باعتصامات و تظاهرات ضد هذا المسؤول، منددتا التصرفات المشبوهة و مختلف التجاوزات والتعاملات السلبية لرئيس قسم العمل الاجتماعي، مما أثار استغراب واندهاش السيد الوالي من طبيعة السلوكات الحاطة بالكرامة للمسؤول تجاه الجمعيات والتعاونيات الحاملة للمشاريع أو الراغبة لاقتراحها في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مؤكدا عدم رضاه على التأخر عن التبليغ بكل هذه التصرفات الغير المشرفة للفلسفة السامية التي جاءت من أجلها المبادرة INDH، وخلال ذلك اللقاء المنعقد بتاريخ 25 /04/2011بحضور الكاتب العام لعمالة اقليم الحسيمة، أسفر عن جملة من الاجراءات والترتيبات الآنية والآتية، منها وعد السيد الوالي التنسيقية بتوقيف رئيس قسم العمل الاجتماعي . لكن سرعان ما اتضح ان الكلام الذي وعد به الوالي الجمعيات و النسيج التعاوني بالحسيمة ماهو الا كلام فضفاض برهنت عليه الايام الاخيرة، حيث اصبح هذا المسؤول يتلاعب بأموال الدولة حسب رغبته الشخصية و دون مراعات الاهداف النبيلة التي جاءت به هذه المبادرة المولوية.

رغم مختلف لجن الافتحاص التي زارت ولاية الحسيمة  و التي استمعت لأعضاء  اللجنة وهو ما أثار تخوف رئيس قسم العمل الاجتماعي بالولاية والمسؤول عن مشاريع المبادرة التنمية البشرية بالحسيمة حيث كان من المتوقع ان مجريات الافتحاص والتدقيق والتحقيق ستؤدي إلى سقوط رؤوس مرتبطة بملف المبادرة وهو ما أكده آنذاك أعضاء من المجموعة بعد وقوفهم وإبرازهم لمجموعة من الاختلالات والتناقضات وعلى رأسها استفادة جمعيات ومقاولات بعينها في تنفيذ جميع هده المشاريع الا ان ايادي خفية وقفت وراء

كما أن الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالحسيمة قد طالبت بفتح تحقيق في بعض هده الخروقات سابقا وأنها دقت ناقوس الخطر ودلك بوجود مشاريع متوقفة،ولاسيما أن عدة جمعيات راسلت من يعتبرون مسؤولين محليا وإقليميا وجهويا حول ما تعرفه مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من أمورغيرعادية،كاستفادة بعض المنتخبين من مشاريع رغم أن القانون يمنع ذلك.

وقد سبـق لبعض الهيئات المهتمة بالشأن العام أن أثارت مسألة حماية وتغطية المسؤول المذكور عن الخروقات التي تتخبط فيها الولاية والتستر والتواطؤ مع رموز الفساد بالولاية.

فهـل سيتحرك الوالي الجديد ليطبق التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس التي تنص على الحكامة وحسن التدبير ومحاربة الفساد؟.

مراسلة خاصة

معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاستقلاليون بسلا يطالبون بطرد عمر السنتيسي

عن أية مؤخرة يتحدث حسن أوريد؟

لا لتصفية الدولة ...نعم لتصفية الماضي السلطوي

صاحب سوابق يسارية وشباب لبناني غير طائفي

ماتقولشي للحموشي!!

جغرافية الثورة العربية يوحدها التاريخ

...ولازالت المدينة القديمة بمكناس تحت وطأة الاستعمار

ياسمينة بادو تدخل المغرب في مأزق سياسي خطير

ليبيا مستاءة من تركيا

شكيب الخياري ،وأبرون ينخرطان بحزب الجرار

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

تجارة الاطفال أكبر خطر

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

المغرب في منآى عن اللاستقرار

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

حكام ...أم أباطرة الهلوسة

شباب حركة 20 فبراير يفتحون شهية النضال لصحفيي لاماب

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

الرابطة تتلقى تأييدا

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

ذكرى ثورة الملك والشعب .. محطة تاريخية حاسمة في مسار التحرر من نير الاستعمار واسترجاع السيادة الوطن


خطاب العرش.. هندسة جديدة لمقومات الإصلاح

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

كيف يدير الملالي الأزمة الإيرانية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال