تنصيب السيد عبد السلام بكرات واليا على جهة العيون- الساقية الحمراء وعاملا على إقليم العيون             بوريطا موقفه ضبابي من غياب وزير الصيد البحري النرويجي رغم ان بلاده ضيفة شرف باكادير             أزيموت لليخوت تحتفل بمرور خمسين عاماً على مسيرة النجاح المستمرة             مركز فقيه للإخصاب يشارك في مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم             مركبات ثيميس البرية غير المأهولة من ميلريم روبوتيكس تعزز مكانتها لتصبح المعيار الأول في القطاع             مركبات ثيميس البرية غير المأهولة من ميلريم روبوتيكس تعزز مكانتها لتصبح المعيار الأول في القطاع             ويبرو تطلق كيو ميك لتسريع الانتقال إلى سحابة أوراكل             إن إم سي للرعاية الصحية تدعم دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019             إن إم سي للرعاية الصحية تدعم دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019             بــــيان حول إحياء الذكرى (30) لقيام اتحاد المغرب العربي "عازمون على تحقيق الحلم المغاربي"             الوفي توقع إعلان بروكسل بشأن التغير المناخي والحفاظ على المحيطات             مونديليزإنترناشيونال تطرح شوكولاتة ميلكا بالمغرب             منتدى الإعلام العربي يوم 27 مارس المقبل بدبي بمشاركة مسؤولين وإعلاميين بمؤسسات إعلامية عربية وعالمية             تنصيب السيد محمد يعقوبي واليا على جهة الرباط -سلا -القنيطرة وعاملا على عمالة الرباط             إبطال مفعول 120 طردا مشبوها بإسطنبول خلال سنة 2018 بواسطة "روبوت" محلي الصنع             واشنطن: نندد بالهجوم ونقف مع مصر ضد الإرهاب             النرويج والمغرب يعتزمان التعاون بشكل أكبر في تدبير المنتوجات البحرية (كاتب دولة نرويجي)             مؤتمر الأردن الاقتصادي الحادي عشر في البحر الميت اذار المقبل             جلالة الملك استقبل الولاة والعمال الجدد وأدوا القسم بين يدي جلالته             عاجل: المالكي يتجه لتكريس الفساد من خلال خطة تعيين واحد من الوجوه الفاسدة خلفا لشقيق قمر خدي             بلكوش يعلن من الرباط عن قرب عقد اجتماع وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي             بريطانيا ترفض دعوة ترامب استقبال او تسليمها مواطنيها المقاتلين في صفوف داعش             بنما .. مرشح الحزب الثوري الديمقراطي المعارض الأوفر حظا للفوز برئاسيات ماي المقبل (استطلاع)             وزيرة خارجية الهند تشيد بالعلاقات الاستراتيجية مع المغرب والدور الذي يلعبه في محاربة الارهاب             المالكي يعقد ندوة صحافية لم يكشف فيها عن فساد نجيب خذي وقمر والصفقات المشبوهة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

إبطال مفعول 120 طردا مشبوها بإسطنبول خلال سنة 2018 بواسطة "روبوت" محلي الصنع

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ليبيا بداية معركة الكبار


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 ماي 2014 الساعة 43 : 11



مع اشتعال نيران الربيع العربى بليبيا، صورت لنا قناة الجزيرة القطرية أن ما يحدث هو حالة من الحراك الشعبى و السياسى، على غرار ما قامت به قناة الجزيرة فى مصر و تونس و اليمن .. الخ، و لكن الحراك الحقيقى الذى كان على الارض هو حراك او بالاحرى اختراق استخباراتى غربى بحت، و كشفت لنا الايام هذا بعد اكتشاف حقيقة قاتل الرئيس الليبى " معمر القذافى " المنتمى للمخابرات الفرنسية، و رغبة رئيس فرنسا " نيكولا ساركوزي " و رئيس وزراء ايطاليا " سيلفيو برلسكونى " فى التخلص من الرئيس الييبى، فرئيس وزراء ايطاليا الذى قبل يد " معمر القذافى " اثناء فترة حكمه كان اول من فرح لاغتياله ، وبقدر ذلك الفرح لدى بعض روؤساء اوربا و ادارة البيت الابيض، الا ان الترقب ثم ترتيب الاوراق لبداية المعركة فرض نفسه فى ذلك الوقت على الكرملين، ففى تلك اللحظة تيقن القيصر الروسى " فلاديمير بوتين " أن الحرب الباردة قد بدئت رسميا بين روسيا الاتحادية و الغرب . و بعد تلك المرحلة التى تغلبت فيها قناة الجزيرة القطرية اعلاميا، و فرنسا و الولايات المتحدة عسكريا، على مجريات الساحة بليبيا بل و على الشرق الاوسط كله، انتقلنا تدريجيا الى مرحلة اخطر .

 

و هى المرحلة الثانية التى تعيش فيها ليبيا حتى الان، و هى المرحلة التى بدئت بعد تسليم الولايات المتحدة و الغرب زمام الامور فى ليبيا الى التنظيم الدولى لجماعة الاخوان المسلمون و مليشياته بجميع توجهاتها القاعدية، و بعد انتشار الفوضى بليبيا باتت تشكل خطر مباشر على جيرانها، و داعم قوى لاحزاب التنظيم الدولى لجماعة الاخوان المسلمون، و على رأسهم اعضاء و قيادات جماعة الاخوان بمصر، او حركة النهضة بتونس، او تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامى، سواء من خلال زعيم مليشيا راف الله السحاتى " اسماعيل صلابى " المتواجد حاليا بشرق ليبيا بالقرب من حدود مصر الغربية بعد تدشين امارة درنة كأمارة اسلامية، و تواجد العديد من اصحاب الخبرات الارهابية السابقة بافغانستان او غيرها فى شرق ليبيا ايضا مثل " شريف الرضواني " و " فهد الزاز " و " سفيان الحكيم "،

أو على الجانب الاخر من حدود ليبيا الغربية مع جارتها الجزائر التى تحولت الى ملاذ أمن لجميع قيادات تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامى، خاصة بعد هجمات الجيش الجزائرى عليهم و هو الامر الذى جعل قائد كتيبة الموقعون بالدماء و زعيم تنظيم القاعدة بشمال مالى " مختار بلمختار " يلجاء الى الاراضى الليبية، هذا بجانب الدور الهام الذى يلعبه قائد حركة انصار الشريعة بتونس و ليبيا " خالد الشايب " و الدعم اللوجيستى الذى يقدمه قائد المجلس العسكري للثوار في طرابلس " عبد الحكيم بلحاج " لزعيم حركة النهضة بتونس " راشد الغنوشى " .

 

و لم تتأخر مليشيات التنظيم الدولى لجماعة الاخوان فى التعدى على سفارات الدول العربية و دبلوماسيها مثل ما حدث لسفارة و دبلوماسيين مصر و الامارات و الاردن ثم التهديد الاخير للدبلوماسيين الجزائريين و غيرها من الاعمال العدوانية التى تنفذ بشكل ممنهج .

 

و فى تلك اللحظات التى نعيشها الان ننتظر بفارغ الصبر للانتقال الى المرحلة الثالثة، و ظهور منقذ للشعب الليبي سواء من داخل ليبيا، او خارجها حدودها، و هى اللحظة التى ينتظرها الشعب الليبي الذى ذاق الأمرَّيْن، كذلك يستعد لها الكثير من خارج الحدود الليبية، و من هم خارج الاقليم ايضا، و سواء جاء التغيير من الداخل او عبر الحدود، فجميع المعادلات السياسية و الجيوستراتيجية و العسكرية تجبر جميع من فى المنطقة على التخلص من تلك التنظيمات الارهابية بليبيا، التى اصبحت مأوى لقيادات و أعضاء التنظيم الدولى لجماعة الاخوان المسلمون، خاصة بعد نقل الدوحة اعضاء و قيادات هاربين من مصر الى ليبيا . و تلك المعضلة الاقليمية ليست فى حساباتنا نحن فقط ، و تذكرو تصريحات القيصر " فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين " عندما قال أثناء الحوار التلفزيونى الذى أجراة يوم 17 ابريل، عندما قال أن العلاقات مع الولايات المتحدة انتهت بعد الاحداث فى ليبيا، و ليس بعد احداث شبه جزيرة القرم، فليبيا كانت بداية معركة الكبار، و قد تسلط عليها الاضواء مرة اخرى قريبا، فجولة الحرب الباردة بليبيا لم تنتهى، و هناك العديد من الاوراق لم تظهر على الساحة بعد .

 

 معاريف بريس

www.maarifpress.com

فادى عيد

محلل سياسى بمركز التيار الحر للدراسات الاستراتيجية و السياسية







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلمة متقاطعة للأمير

شميسة المرأة التي تسعد النساء المغربيات

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

القدافي في ورطة الشعب

بيان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

سقوط واعتقال مغاربة في ليبيا

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

القدافي يستنجد بالقاعدة

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

أحزاب ومنظمات حقوقية تتبنى مشروع حركة الشباب ل 20 فبراير

ليبيا بداية معركة الكبار

المايسترو سعد...بداية الرسائل المشفرة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

تنصيب السيد عبد السلام بكرات واليا على جهة العيون- الساقية الحمراء وعاملا على إقليم العيون


بوريطا موقفه ضبابي من غياب وزير الصيد البحري النرويجي رغم ان بلاده ضيفة شرف باكادير

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال