عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             النجمة الاماراتية سمر تطلق أبوس الأرض بعد اعتزالها لأكثر من عشر سنوات             فضيحة عائلة اهل ولد الرشيد...وادريس جطو يغمض العينين عن الفساد             امراة تفارق الحياة بعد انهيار سقف طيني لمنزلها             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ارهابي مراكش كان يستهدف عيد هيلولة اليهودي بوزان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2011 الساعة 15 : 01



لم يمض على حادث أركانة الا أسابيع مازالت تأثيرها على نفوس ممن عاشوا تلك المصيبة الارهابية التي خلفت ضحايا مغاربة ومن جنسيات متعددة ،جعلت مختلف الأجهزة الداخلية ،والخارجية تتجند لتوقيف المتورطين أشاد بها الملك محمد السادس لتعاونها في فك لغز هدا العمل الاجرامي.

وبالطبع لم تمض الا أسابيع عن هدا الاجرام الارهابي الدي خلف أضرارا مادية ،ومعنوية على المستوى المحلي ،والوطني أثرت سلبا على القطاع السياحي  أكده تصريح وزير السياحة البشير الزناكي بالقول أنه ثم تسجيل الغاء 25 ألف حجز،حتى ظهر طفيليين على العمل السياسي منهم ما يسمى بالشيخ عمر الحدوشي المعتقل بسجن تطوان ،والدي خرج كعادته بتسجيل صوتي يعلق من خلاله على تفجير اركانة بالقول أنه مفبركا ،وهو ما تفنده الجريمة الارهابية ومرتكبيها.

ويبدو من خلال وثائق الملف حسب مجموعة من الصكوك ،والمصادر والتي توضح أن حادث أركانة ارهابي مأة في المأة ،ودلك خلافا ما انتهى اليه المحلل الشيخ المعتقل عمر الحدوشي ،ومجموعة من السلفيين .

وحسب تصريحات المعتقلين من بينهم المسمى عادل العثماني أنه ينتمي للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ،وسبق له أن قام بمحاولات عدة من أجل الجهاد بكل من الشيشان ،وأفغانستان ،والعراق،كما أنه حاول بمعية أحد الأشخاص وهو مجاهد شيشاني يتقن اللغة العربية ،الدهاب الى الشيشان عبر جورجيا لكن المناخ ،وظروف الطقس وصعوبة المرور الى الشيشان بسبب التضاريس الوعرة قرر التوجه الى العراق عبر سوريا ،وهناك اعتقلته السلطات السورية ،وقضى بالسجن حوالي ثلاثة أشهر ،وثم ترحيله الى المغرب ،وبعدها بشهور قام بمحاولة الهجرة الى اوروبا لكن أوقفته السلطات البرتغالية ورحلته الى المغرب،وبعد عودته قرر رفقة حكيم مداح الملم بالفقه مقارنة مع المسمى عادل العثماني الملقب بصهيب التوجه الى ليبيا حيث كانت لهما لقاءات مع مجموعة القادة المنتمين للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ،وهناك ثم تنصيب حكيم مداح أميرا للقاعدة الا أن السلطات الليبية ألقت عليه القبض ورحلته الى المغرب.

وبعد فشلهما في الهجرة قررا القيام بعمليات جهادية داخل المغرب ،فأخد عادل العثماني يتردد على مواقع اليكترونية الخاصة بتكوين الجهاديين ،وتعلم صنع المتفجرات ودلك بمحاولته القيام بعدة تجارب غير الناجحة في البداية حيث أصيب في يده ،وكرر تجاربه في شواطئ آسفي وبالأماكن التي تسمح باجراء تجارب الى أن تمكن من صنع المتفجرات ،وكان هدفه، ومخططاته تستهدف موسم العمران بوزان ،وموسم هيلولة بالصويرة ،ومقهى فرنسا بمراكش الا أن بالأخير وقع اختياره على مقهى أركانة بجامع الفنا بنفس المدينة.

وحسب افادات أنه صرح لقاضي التحقيق أنه غير نادم على ما قام به من عمل ارهابي استهدف اليهود ،والنصارى ،وانما ندم على سقوط ضحايا مغاربة ،وصرح أنه انتظر لساعة لتنفيد عمليته الارهابية لكي يغادر المغاربة المقهى التي ترك بها حقيبته الحاملة للعبوات المتفجرة  ٌطنجرتين من نوع كوكوت مينوت ٌ،واستعمل هاتفه النقال الدي استعمل مفتاح الانفجار الدي لم يكن أنه سيصيب هدف غير متوقع حيث كان قنبلة مدوية أدت الى سقوط ضحايا بعدد لم يتوقعه فحضر أجانب من تلقاء أنفسهم ،وأدلوا بمجموعة من المعلومات حول ملامحه أوصلت الشرطة القضائية الى معالمه قبل فراره الى ليبيا حيث كان يستعد للدهاب اليها.


معاريف بريس

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

تخفيض عقوبة طباخ بن لادن الى عامين

وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تحسن صورتها على موقعها بالإنترنت

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

قس يدبح من طرف متشددين بتونس

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

يا مرحبا بالديموقراطية الأمريكية!!!

بن شمسي ...تلعبا والو

ارهابي مراكش كان يستهدف عيد هيلولة اليهودي بوزان





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا


بلاغ لعمالة إقليم تاونات

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع