كول سبان تعرض حلولها في المنتدى الدولي للأمن السيبراني في الرياض وتعقد شراكات في المملكة العربية الس             المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تؤكد أهمية علوم الفضاء والذكاء الاصطناعي             وهبي قرر إقالة مدير فريق البام بالغرفة الثانية             المجلس الاداري لنادي الصحافة بالمغرب يعقد اجتماعه تحضيرا للجمع العام في شهر مارس المقبل             توقيع اتفاقية شراكة مع مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط تهم تجهيز محتبرات الأقسام التحضيرية             أهم 5 خصائص قد تجهلها في هاتف فيفو S1 Pro             ثلاث أحزاب ..جامع المعتصم ( اللامبا) (عبد اللطيف أبدوح) الاستقلال، خالد عليوة ( الاتحاد الاشتراكي)             أونسا تنبه المؤسسات باجبارية الحصول على الترخيص الصحي             المغرب يؤكد استعداده لتقديم كافة الإمكانات والوسائل البشرية واللوجستيكية لدولة قطر             في أفق الدورة 13 للمعرض الوطني للكتاب: الكـتـبـيـون مـواصـلـون             سلطان عمان هيثم بن طارق يوقع مرسوما بتعديل علم الدولة وتغيير النشيد الوطني             البنك الدولي يطلق مبادرة نساء رائدات الأعمال بالشرق الأوسط وشمال افريقيا             محمد مبدع يستنجد بوالد الفرنسية التي تزوجت بابنه في عرس خيالي بمدينة الفقيه بنصالح             زوج مطربة مغربية فقد عقله يأكل في محطات الطرق السيار ويلعب القمار بكازينو مراكش             نظام الملالي يرفض الرد على القضية الحنائية             برلمان عاجز عن تنفيذ تنزيل اللجنة 13 لافتحاص ماليته وادارته يؤسس لجنة استطلاعية للأبناك             بـلاغ صحفي             امام مسجد يتعرض لطعن بسكين بمسجد وسط لندن             المكسيك تحظر واردات السجائر الإلكترونية             وفاة مخترع خاصية "النسخ واللصق" في الكمبيوتر             أخنوش لم يصدر عنه أي بلاغ نفيه تجاوزات بناء فيلات في مشروع تاغازوت             لم تمر سنة عن خطاب العرش في الذكرى العشرينية حتى انفجر ملف الفساد بتاغازوت باكادير             جون دانييل يفارق الحياة عن سن 99 سنة             جبهة القوى الديمقراطية تعلن موعد تأسيس مركز الدراسات والابحاث التهامي الخياري             القنصلة العامة بثينة الكردودي المعتمدة بسفارة المغرب بالمانيا تقابل عمدة مدينة فرانكفورت بألمانيا             طلع أوهام            حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود            أخطر 9 مدن في العالم !!!            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ضبابية المشهد الحكومي

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

استطلاعات: لا يمكن لأي معسكر سياسي في إسرائيل تشكيل ائتلاف حكومي

 
صوت وصورة

طلع أوهام


حيوانات أفريقيا المفترسة: توأم الأسود


أخطر 9 مدن في العالم !!!

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

سلطان عمان هيثم بن طارق يوقع مرسوما بتعديل علم الدولة وتغيير النشيد الوطني

 
خاص بالنساء

المخ يحذف معلومات لا يحتاجها الانسان أثناء النوم

 
 


الجمعيات الحقوقية تختار التصعيد بعد أحداث زيارة تمارة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2011 الساعة 50 : 01



بــــيان

- إدانة المنع والقمع الامني الشرس للنزهة السلمية لحركة 20 فبراير أمام مركز تمارة بتاريخ 15 ماي، 

 - التنديد بالاعتداءات الأمنية على حق التظاهر السلمي وبالقمع المسجل في العديد من المدن خلال نفس اليوم،

 - تجديد الدعم المبدئي لحركة 20 فبراير ولمطالبها المشروعة في الحرية والكرامة والديمقراطية...

- الدعوة للانخراط والمساندة لفعاليات اليوم الوطني الرابع للتظاهر السلمي المقرر ليوم الأحد 22 ماي،

 

   على إثر القمع الشرس وغير المسبوق الذي واجهت به مختلف أصناف القوات العمومية أعضاء من حركة  شباب20 فبراير ومناضلات ومناضلين من مختلف المكونات الحقوقية والنقابية والسياسية الداعمة لهذه الحركة وعددا غفيرا من المواطنين، يوم الأحد الأخير 15 ماي 2011 لمنع تنظيم النزهة السلمية بالغابة المجاورة لما يعتقد أنه معتقل سري بتمارة لا زالت الدولة تتنكر وتنفي وجوده البات والمطلق..وهي "النزهة" التي كانت قد دعت إليها الحركة ، حيث تعرض أعضاؤها ومعهم العديد من الحقوقيين والصحافيين والمارة – منذ التجمع الأول بمكان الانطلاقة قبالة أسواق السلام بالرباط- إلى  مختلف أنواع التنكيل والضرب والرفس والمس بالسلامة الجسدية والقذف بكلمات نابية وشتى صنوف المعاملة  المهينة والحاطة من الكرامة..كما لم يسلم المحتجون والمتظاهرون سلميا مساء نفس اليوم بمدينة تمارة وبالرباط أمام البرلمان من نفس القمع والشراسة والمنهجية، حيث تعرض العديدون لعنف وهمجية القوات العمومية مما أدى إلى اعتقالات تعسفية، وكذا إصابات خطيرة مست السلامة البدنية لعدد من نشطاء حركة 20 فبراير منهم أسامة الخليفي، المهدي القري وغيرهما كثير، وكذلك عددا من المناضلين الحقوقيين من بينهم  محمد زهاري كاتب عام العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان وعادل تشيكيطو كاتب فرع العصبة ذاتها بتمارة فضلا عن أعضاء من جماعة العدل والإحسان...إلخ..

        وإن الهيئة المغربية لحقوق الإنسان إذ تندد بالاعتداءات الأمنية الشرسة للقوات العمومية، والتي طالت نشطاء حركة 20 فبراير والحقوقيين والصحافيين والمواطنين سواء بالرباط  وتمارة أوفي مختلف المدن الأخرى(تمارة، فاس، طنجة، خريبكة، القنيطرة...إلخ)؛ فإنها في نفس الآن الذي تتضامن مع كل المقموعين والمعنفين أمنيا بمناسبة احتجاجات ووقفات سلمية وتظاهرات مشروعة، تعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

  - تعتبر أن ما حصل يوم 15 ماي تأكيد على استمرار أجهزة  الدولة في انتهاك حقوق الإنسان وعدم وفائها بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، من ضمنها عدم إعمال مقتضيات العهد الدولي الخاص بالحقوق العادلة في التجمع والتظاهر والرأي والتعبير،

  - تدعو الجهات المعنية إلى فتح تحقيق نزيه ومستقل وشفاف، وتحديد المسؤوليات في ما جرى من قمع شرس ومن اعتداءات على أيدى القوات العمومية في العديد من المدن، وتقديم المسؤولين المتورطين في ذلك إلى العدالة،

- تتساءل باستغراب كبير إذا كان المكان المقرر للنزهة السلمية الممنوعة والمقموعة ليس بالمرة معتقلا سريا، وإنما هو حسب الرواية الرسمية مقر إداري لمديرية المحافظة على التراب الوطني، فلماذا تم التعامل بقمع شديد وعنف غير مسبوق مع نشطاء حركة 20 فبراير والحقوقيين والصحافيين ومع كل من أراد الاقتراب ذلك اليوم من محيط المقر المذكور !!؟؟

- تطالب بتمكين الجمعيات الحقوقية الوطنية وممثلي المنظمات الدولية ونشطاء حركة 20 فبراير والإعلام الوطني والدولي بمختلف وسائله وتعبيراته من القيام بزيارات تفقدية لما تقول الدولة أنه مقر مديرية المحافظة على التراب الوطني، وليس الأسلوب الانتقائي المنتهج حاليا

في هذا الباب من خلال السماح حصريا - لحد الآن- لمؤسسات رسمية حقوقية وقضائية وبرلمانية للقيام بزيارات استطلاعية للمقر المذكور المشتبه في كونه معتقلا سريا،

- تطالب بالكشف العلني والرسمي عن الطبيعة القانونية لجهاز مراقبة التراب الوطني وعن وظائفه الأصلية الحقيقية أو المفترضة، وبجعل كل أعمال الأجهزة الأمنية بمختلف مستوياتها تحت رقابة قضائية صرفة موازاة مع رقابتي البرلمان والحكومة أيضا،

 - تطالب الدولة المغربية باحترام الحق في التجمع والتظاهر السلمي والحق في السلامة البدنية والأمان الشخصي المكفولين بمقتضى الأوفاق والمواثيق الدولية، والتي طالما تبجحت الدولة بكونها ملتزمة باحترامها في أكثر من مناسبة،

- تجدد تضامنها ودعمها لحركة 20 فبراير ومع مطالبها المشروعة في إسقاط الفساد والاستبداد، وفي الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة وحقوق الإنسان،

- تجدد النداء والدعوة إلى الانخراط والمساندة لفعاليات اليوم الوطني الرابع الذي قررته حركة 20 فبراير موعدا جديدا للتظاهر السلمي والمحدد في يوم الأحد 22 ماي بمختلف المدن المغربية،

 

عن المكتب التنفيذي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان   

الرباط في: 19 ماي 2011







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

عربة الأحزاب معطلة

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

معطلون يعاتبون جمعية المعطلين

جوككر وشاكيرا في موازين

جمعية المعطلين ام تنظيم سري

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

الملكية الدستورية...والملكية البرلمانية

مامفاكينش

الباد يقدم خريطة الطريق لحركة 20 فبراير

أرضية للعمل ...مسيرة 20 فبراير

الأمريكيون...أش درتو في المغرب

لا لتدمير المجتمع َََ!!!

عناصر خلية ما يعرف بلعيرج يستفيدون من العفو الملكي

حركة 20 فبراير تقاضي نبيل عيوش

الجمعيات الحقوقية يوجهون الدعوة للمواطنين للانخراط في مسيرة الأحد





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تؤكد أهمية علوم الفضاء والذكاء الاصطناعي


وهبي قرر إقالة مدير فريق البام بالغرفة الثانية

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي يرفض الرد على القضية الحنائية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال