الكونفيدالية الديمقراطية للشغل تخضع لابتزاز واملاءات منتخب جماعي بمجلس المستشارين             رجال الجمارك بأكادير يحبطون محاولة لتهريب 29500 كيس صغير لمرق التوابل             محمد السادس ملك المغرب يتراس مجلسا وزاريا             انشطة ملكية مكثفة لجلالةالملك محمد السادس             البوليساريو اعترضت دورية للمينورسو وأطلقت طلقات نارية تحذيرية ( الامم المتحدة)             البوليساريو يستهزئ "ب" غوتيريس             عبد النباوي يوقع مذكرة تفاهم يين النيابة العامة ومحكمة التمييز العليا لدولة تركيا             محمد السادس لعاهل سوازيلاند: "توطيدا لأواصر الأخوة الإفريقية التي تربط بين شعبينا"             عزيز أخنوش: معرض الفلاحة فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية             ارهاب: توقيف جهادي سبق للمغرب ان اعتقله سنة 2001 في عملية تنسيق مع السي آي آي             عبادي يقدم لدبلوماسيين فلنديين جهود المملكة لتفكيك خطاب التطرف ونشر قيم السلم والاعتدال             جائزة الحسن الثاني للغولف وكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم .. انطلاق المنافسات             أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!             توقيع اتفاقية شراكة بين بنعتيق وأحمد بوكوس             سكان حي سيدي خليفة يستغيثون بجلالة الملك محمد السادس نصره             جميلة بوطوطاو من المسرح بفرنسا الى المؤبد بالعراق             ترامب يختار توقيت شهر رمضان لنقل السفارة الامريكية الى جيروزاليم             المغرب يرفع الدرجة القصوى في محاربة اباطرة المخدرات... ويصطاد شبكة للمخدرات بريف المغرب             بـــــــلاغ وزارة الداخلية الى عموم المواطنين             إطلاق جائزة زايد للاستدامة             انتهاء المرحلة الأولى من تصوير العمل التاريخي هارون الرشيد             زبناء الطرامواي يناشدون جلالة الملك محمد السادس             بعد فضيحته المدوية.. دعوى جماعية ضد فيسبوك             المديرية العامة للأمن الوطني تحتفظ بحقها اللجوء الى القضاء في مزاعم تتهم موظفي سلك الأمن             توفيق بوعشرين عرض حياة عائلات لمحن، وصحافيات شوه صورتهن             رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ            قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة            قرى بدون رجال - المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب يختار توقيت شهر رمضان لنقل السفارة الامريكية الى جيروزاليم

 
صوت وصورة

رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ


قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة


قرى بدون رجال - المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: توقيف جهادي سبق للمغرب ان اعتقله سنة 2001 في عملية تنسيق مع السي آي آي

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


غليان واستياء في صفوف برلمانيي ومستشاري البام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2014 الساعة 51 : 00



 

تلقى جل نائبات ونواب حزب الأصالة والمعاصرة نبأ تعيين نائبين من الحزب باسم المعارضة في المجلس الأعلى للتعليم والتكوين والبحث العلمي بنوع من الاستياء والمرارة والإحباط، سواء من نوعية التعيين أو من طريقته أومواصفات المستفيدين منه، أو من الاستمرار في تجاهل الكفاءات التي يزخر بها الحزب، وتفضيل المقربين والمحسوبين على النافذين والمتحكمين، والتجاهل التام للشعارات الرنانة التي تملأ أدبيات المعجم السياسي الحزبي. هكذا تم تعيين رجلين (ذكرين) اثنين من الحزب لتمثيل الأغلبية في المجلس المذكور. ولهذا التعيين عدة دلالات:

1. التأكيد على أن مقولة الديموقراطية الداخلية مجرد شعار أجوف تم خرقه بكيفية سافرة، إذ تم اقتراح الاسمين المذكورين في غياب البرلمانيين والمستشارين المعنيين. عن مجلس المستشارين اقترح رئيس الفريق البامي السيد حكيم بنشماس نفسه ليضيف مهمة جديدة إلى مهامه المتراكمة: رئيس المجلس الوطني النائم، مستشار برلماني، رئيس مقاطعة ترابية، رئيس الفريق البرلماني بمجلس المستشارين، والبقية تأتي؛ وكأنه الكفاءة الوحيدة في الحزب. وعلى مستوى مجلس النواب اكتفت السيد رئيسة الفريق بإخبار الفريق النيابي بالنائب الذي وقع عليه الاحتيار، مؤكدة الصفات المنسوبة إليها كمنفذة للتعليمات، مكرسة لروح الهيمنة والاستبداد بالرأي، وتهميش الفعاليات، وموقعة الأتباع والمريدين الذين يشبعون نزعتها السلطوية، كالبرلماني سمير بلفقيه، الذي عين عضوا في المجلس الأعلى للتعليم والتكوين والبحث العلمي، ومحمد المهدي بنسعيد الذي عينته السيدة الرّايْسَة ميلودة حازب رئيسا للجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج،  فضلا عن عضويته في المجلس الأوروبي، في الوقت الذي تهمش فيه الكفاءات ويطالها الإقصاء والإهمال.

2.  يمكن للمتتبع أن يتساءل، أيضا، عن غياب المرأة في هذا التعيين. أليس في الحزب نساء؟ أم أن نساء الحزب فاقدات للقدرة على تمثيل الحزب والمعارضة خير تمثيل؟ وإذا أخذنا بعين الاعتبار كون رئيسة الفريق امرأة، فما الذي منعها من اقتراح امرأة للمنصب انسجاما مع ادعاءاتها ومزاعمها النسوية؟ أين شعار المناصفة التي ما فتئت تتغنى به بمناسبة أو بدون مناسبة؟. يرى البعض أن سلوكها لا يتناقض مع طبيعتها الانتهازية، وسلوكها الوصولي، وقدرتها على الركوب على أكتاف الآخرين، وميلها الذكوري نحو الهيمنة والتسلط وتسخير الآخرين لخدمتها، سواء كرئيسة لمقاطعة أو كرئيسة للفريق، أو كمرشحة لتموقع مستقبلي، دون فعالية، أو كفاءة حقيقية أو أثر إيجابي أو ذكر حسن لدى المواطنين، أو لدى المناضلين الشرفاء الذين عانوا من شرها حيثما حل وتموقعت. وما كلامها عن المناصفة والمساواة، وقدرة النساء على القيادة والمشاركة الفعلية في بناء المجتمع ورقيه وازدهاره، إلا ادعاءات وشعارات فارغة يركب عليها الوصوليون أمثالها.

3. ما معنى أن يمثل حزب البام دون سواه أحزاب المعارضة في المجلس المذكور؟ هل هو التنسيق – المنعدم ـ أصلا بين قبائل المعارضة، أم أنه صفقة تمت في الكواليس، أم أنه سلوك يطبع القيادة الحزبية؟. كيفما كان الحال فالنتيجة واحدة، ولا معنى لها إلا أن عملية التعيين والقرارات المصيرية أو العادية المتعلقة بالفريقين البرلمانيين أو باقي الهيئات المزعومة، تتم بعيدا عن المناضلين، ودون علهم أو استشارتهم أو إشراكهم ولو صوريا. هكذا تكون الديموقراطية الداخلية، وهكذا يتجسد الفكر الحداثي، ويتحقق المشروع التنموي الكبير.

معاريف بريس

مراسلة خاصة

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

خطوات تصعيدية للمحامين المغاربة ضد الحكومة

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

غليان واستياء في صفوف برلمانيي ومستشاري البام

الجمعية الأوروبية لحرية العراق تدين تدخل قاسم سليماني في العراق





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الكونفيدالية الديمقراطية للشغل تخضع لابتزاز واملاءات منتخب جماعي بمجلس المستشارين


رجال الجمارك بأكادير يحبطون محاولة لتهريب 29500 كيس صغير لمرق التوابل

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

أين القاضي المثير للجدل، سعيد مرتضوي؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع