إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


غليان واستياء في صفوف برلمانيي ومستشاري البام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2014 الساعة 51 : 00



 

تلقى جل نائبات ونواب حزب الأصالة والمعاصرة نبأ تعيين نائبين من الحزب باسم المعارضة في المجلس الأعلى للتعليم والتكوين والبحث العلمي بنوع من الاستياء والمرارة والإحباط، سواء من نوعية التعيين أو من طريقته أومواصفات المستفيدين منه، أو من الاستمرار في تجاهل الكفاءات التي يزخر بها الحزب، وتفضيل المقربين والمحسوبين على النافذين والمتحكمين، والتجاهل التام للشعارات الرنانة التي تملأ أدبيات المعجم السياسي الحزبي. هكذا تم تعيين رجلين (ذكرين) اثنين من الحزب لتمثيل الأغلبية في المجلس المذكور. ولهذا التعيين عدة دلالات:

1. التأكيد على أن مقولة الديموقراطية الداخلية مجرد شعار أجوف تم خرقه بكيفية سافرة، إذ تم اقتراح الاسمين المذكورين في غياب البرلمانيين والمستشارين المعنيين. عن مجلس المستشارين اقترح رئيس الفريق البامي السيد حكيم بنشماس نفسه ليضيف مهمة جديدة إلى مهامه المتراكمة: رئيس المجلس الوطني النائم، مستشار برلماني، رئيس مقاطعة ترابية، رئيس الفريق البرلماني بمجلس المستشارين، والبقية تأتي؛ وكأنه الكفاءة الوحيدة في الحزب. وعلى مستوى مجلس النواب اكتفت السيد رئيسة الفريق بإخبار الفريق النيابي بالنائب الذي وقع عليه الاحتيار، مؤكدة الصفات المنسوبة إليها كمنفذة للتعليمات، مكرسة لروح الهيمنة والاستبداد بالرأي، وتهميش الفعاليات، وموقعة الأتباع والمريدين الذين يشبعون نزعتها السلطوية، كالبرلماني سمير بلفقيه، الذي عين عضوا في المجلس الأعلى للتعليم والتكوين والبحث العلمي، ومحمد المهدي بنسعيد الذي عينته السيدة الرّايْسَة ميلودة حازب رئيسا للجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الاسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج،  فضلا عن عضويته في المجلس الأوروبي، في الوقت الذي تهمش فيه الكفاءات ويطالها الإقصاء والإهمال.

2.  يمكن للمتتبع أن يتساءل، أيضا، عن غياب المرأة في هذا التعيين. أليس في الحزب نساء؟ أم أن نساء الحزب فاقدات للقدرة على تمثيل الحزب والمعارضة خير تمثيل؟ وإذا أخذنا بعين الاعتبار كون رئيسة الفريق امرأة، فما الذي منعها من اقتراح امرأة للمنصب انسجاما مع ادعاءاتها ومزاعمها النسوية؟ أين شعار المناصفة التي ما فتئت تتغنى به بمناسبة أو بدون مناسبة؟. يرى البعض أن سلوكها لا يتناقض مع طبيعتها الانتهازية، وسلوكها الوصولي، وقدرتها على الركوب على أكتاف الآخرين، وميلها الذكوري نحو الهيمنة والتسلط وتسخير الآخرين لخدمتها، سواء كرئيسة لمقاطعة أو كرئيسة للفريق، أو كمرشحة لتموقع مستقبلي، دون فعالية، أو كفاءة حقيقية أو أثر إيجابي أو ذكر حسن لدى المواطنين، أو لدى المناضلين الشرفاء الذين عانوا من شرها حيثما حل وتموقعت. وما كلامها عن المناصفة والمساواة، وقدرة النساء على القيادة والمشاركة الفعلية في بناء المجتمع ورقيه وازدهاره، إلا ادعاءات وشعارات فارغة يركب عليها الوصوليون أمثالها.

3. ما معنى أن يمثل حزب البام دون سواه أحزاب المعارضة في المجلس المذكور؟ هل هو التنسيق – المنعدم ـ أصلا بين قبائل المعارضة، أم أنه صفقة تمت في الكواليس، أم أنه سلوك يطبع القيادة الحزبية؟. كيفما كان الحال فالنتيجة واحدة، ولا معنى لها إلا أن عملية التعيين والقرارات المصيرية أو العادية المتعلقة بالفريقين البرلمانيين أو باقي الهيئات المزعومة، تتم بعيدا عن المناضلين، ودون علهم أو استشارتهم أو إشراكهم ولو صوريا. هكذا تكون الديموقراطية الداخلية، وهكذا يتجسد الفكر الحداثي، ويتحقق المشروع التنموي الكبير.

معاريف بريس

مراسلة خاصة

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

خطوات تصعيدية للمحامين المغاربة ضد الحكومة

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

الاعلام الامريكي يضحد الاطروحات التيئيسية بالمغرب

انتعاش السياحة التركية نتيجة أزمة تونس ومصر

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

غليان واستياء في صفوف برلمانيي ومستشاري البام

الجمعية الأوروبية لحرية العراق تدين تدخل قاسم سليماني في العراق





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال