السكيرج “الكلب الهائج” أراد ان يجعل من مسرحيته جريمة السعودية في نسختها الثانية بالمغرب...لكن !             تقرير لشركة ويرلبول بعنوان: "التكنولوجيا بلا حدود "             شركات ديباناج تنقل سيارات الطبقات الوسطى والمستضعفين الى المحجز البلدي بالرباط ب130 درهما             دانة غاز ونفط الهلال تعلنان زيادة إنتاج الغاز بنسبة 30 بالمئة في إقليم كردستان             غروندفوستفوز بجائزة أفضل أداء للمورد لعام 2017             الزي الوظيفي للأمن ليس سلطة ابتزاز الدولة في المواقع الاجتماعية             مشروع فلور للتعدين في مجال البوكسيت في كينيا يُنجز مرحلة الركاز الأول             قمة أفريسيتي 2018.. تسليط الضوء بمراكش على أهمية تدبير الوعاء العقاري لتعزيز التنمية الاقتصادية             لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي تصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب – الاتحاد الأوروبي             جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني أنشطة مكثفة لنشر الوعي الوطني             سيف بن زايد يشهد مصادقة قادة الأديان على "بيان أبوظبي" في واحة الكرامة             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف المؤتمر الدولي لعلوم الطاقة والماء والبيئة             سيف بن زايد يفتتح ملتقى " تحالف الأديان لأمن المجتمعات.. كرامة الطفل في العالم الرقمي"             الكونجرس الأميركي يعتزم السماح بارتداء الحجاب في مقره             هيئة إدارة المطارات التركية تعلن عن تعرفة تصوير الأفلام والتقاط الصور الفتوغرافية في مطار إسطنبول             مغربية تقتل عشيقها وتطبخه كوجبة غذاء لعمال باكستانيين بالعين بالامارات             "تجربة مبتكرة في مجال الرعاية الصحية": خبراء يؤكدون على أهمية السجل الطبي للمريض             وزير الخارجية السعودي: تحقيق العدالة في قضية خاشقجي مطلب سعودى قبل أن يكون دوليا             نخبة من الخبراء والمسؤولين في المنطقة يشاركون في الحدث مؤتمر "دبي للتأمين البحري"             كوكبة من المتمرسين في رياضة الطيران بالإنفاق الهوائية والخبراء في دبي             جيمالتو توسّع بصمة مراكز البيانات في أوروبا لدعم خدمات إدارة الوصول القائمة على السحابة             بأمر القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية جلالة الملك محمد السادس لوديي تباحث مع كبير مستشاري الدفاع             دينا سعد أول فنانة مصرية تتقن الغناء باللهجة الاماراتية بإغنية محبوبي‎             بروموثمانجات يحصد جائزة الإنجاز من مجلة أريبيان بزنس             ترامب في حيرة من اقالة خمس من مستشاريه كبار بالبيت الأبيض             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

ترامب في منتصف ولايته يحصل على قوة تدفعه لكسب ولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

مشروع فلور للتعدين في مجال البوكسيت في كينيا يُنجز مرحلة الركاز الأول

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ثمانية أطباء يتعرضون لكسور من طرف قوات محاربة الشغب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2011 الساعة 22 : 01



بيان

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعبر عن تضامنه  مع الحركات الاحتجاجية السلمية ذات المطالب المشروعة ويدين استعمال العنف ضد المحتجين والمتظاهرين سلميا

يتابع المركز المغربي لحقوق الإنسان موجات الاحتجاج التي تعرفها العديد من المدن المغربية، وعلى رأسها العاصمة الرباط، كما عمت جل القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، التي ترفع مطالبها المشروعة أمام مؤسسات الدولة، وفي الوقت الذي وجب على الحكومة المغربية اعتماد مقاربة الحوار واستشراف آفاق حلول صادقة لمشاكل القطاعات والشرائح الاجتماعية المتنوعة، التي تنتفض بسبب حجم المعاناة التي تتكبدها جراء تراكم سنوات الحيف والغبن والتهميش، تواجه احتجاجاتهم بقمع متصاعد لا مبرر له،

وفي هذا الإطار، شهدت مدينة الرباط، منذ أقل من أسبوع، احتجاجات رجال ونساء التعليم، القابعين في سلم 9 دون الاستفادة القانونية من حق الترقية، جوبهت بتدخل أمني عنيف، أسفر عن جروح متفاوتة الخطورة في حق العشرات من المحتجين، دون أن تصدر من السيد وزير التربية الوطنية بادرة حسن نية من خلال فتح قناة للحوار حول الإمكانات المتاحة لحل مشكلة ترقيتهم،

كما شهدت وقفات احتجاجية لحركة 20 فبراير يوم الأحد المنصرم 22 ماي في العديد من المدن المغربية، المطالبة بمحاربة الفساد وتحقيق تغيير من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في بلادنا تدخلات عنيفة من قبل قوات عمومية مدججة بهراوات وعصي، أسفرت على سبيل المثال الاحتجاجات التي نظمت بالرباط عن اعتقال العديد من شباب الحركة، ومن بينهم السيد حسن القاسمي صاحب مطبعة، والذي توبع بتهمة طبع ونشر بيانات مسيرة غير مرخص لها، كما تعرض الأخ مصطفى المشتري، أحد أعضاء الحركة، وعضو المركز المغربي لحقوق الإنسان بمدينة الرباط، وأكثر من عشرين من المتظاهرين لجروح متفاوتة الخطورة، استلزمت نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية. وعندما توجهت مجموعة من المحامين والحقوقيين إلى  والي مدينة الرباط قصد فتح حوار معه من أجل إطلاق سراح المعتقلين، واجهتهم قوات الأمن بالاعتداء الجسدي ومختلف أشكال الإساءة، حيث تم الاعتداء على الأستاذ المعطي الغالي محام بهيئة الرباط بالضرب والشتم،

أما الوقفة الاحتجاجية التي خاضها حوالي 8000 من الأطباء الداخليين والمقيمين وكذا الممرضين أمام وزارة الصحة العمومية، يوم الأربعاء 25 ماي 2011، فقد شهدت تدخلا عنيفا وهمجيا، أسفر عن إصابة أكثر من ثمانية وأربعين من الأطباء والممرضين من المتظاهرين، من بينهم ثمانية كسور وإصابتين خطيرتين على مستوى الرأس، حيث اعترفت السيدة وزيرة الصحة بعدم امتلاكها أي حل للمعتصمين، في ظل المتغيرات السياسية التي تشهدها البلاد،

وبناء على ذلك، يعلن المركز المغربي لحقوق الإنسان للرأي العام الوطني ما يلي :

- تضامنه اللامشروط مع جميع الحركات الاحتجاجات السلمية ذات المطالب المشروعة، وإدانته لاستعمال العنف ضد المتظاهرين سلميا أو الاعتداء عليهم،

- استنكاره لأسلوب الدولة المغربية في التعاطي مع الاحتجاجات المشروعة للمواطنين والذي يتسم بالقمع والتهديد ونهج سياسة التسويف والتضليل أحيانا، مما يطرح أكثر من تساؤل حول جديتها في التجاوب مع مطالب التغيير المنشودة،

- مطالبته الجهات المسؤولة بفتح حوار جدي مع مختلف الحركات الاحتجاجية ذات المطالب المشروعة، تطبعه الشفافية والصدق، ومن خلاله مباشرة الإصلاحات ووضع السياسات العمومية، الاقتصادية والاجتماعية، من أجل ضمان الحقوق للمواطنين وإنصافهم بدل إغلاق الأبواب في وجوههم ومواجهتهم بلغة العصا، وهو ما قد يؤدي إلى احتقان اجتماعي خطير يمكن أن تترتب عنه انعكاسات وخيمة على الحقوق والحريات في بلادنا.

وحرر بالرباط ، يوم الخميس 27 ماي2011

عن المكتب التنفيذي







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

عربة الأحزاب معطلة

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

المستشفى الجامعي مولاي عبد الله في خدمة مصحات آل الفاسي

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

المواطن المحلي الشريك الأول

شميسة المرأة التي تسعد النساء المغربيات

ثمانية أطباء يتعرضون لكسور من طرف قوات محاربة الشغب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

السكيرج “الكلب الهائج” أراد ان يجعل من مسرحيته جريمة السعودية في نسختها الثانية بالمغرب...لكن !


شركات ديباناج تنقل سيارات الطبقات الوسطى والمستضعفين الى المحجز البلدي بالرباط ب130 درهما

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الضحايا الصغار في إيران

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال