الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"             مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!             دامسكو تجمع ناصيف زيتون ويارا وآدم في حفل استثنائي بدبي             طبول الحرية تقرع في وارسو!             الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة             بنكيران ...آمنت بالله...لا أومن بالله             مئات المسلمين المغاربة في الدار البيضاء يرفعون شعارات معاداة السامية             عاجل : جمارك باب سبتة تطيح بمغربي مقيم بالخارج حاول تهريب العملة صعبة داخل ملابسه             تدخلات جمركية بمعبر باب سبتة تطيح بثلاث عماليات تهريب متفرقة             بلاغ لوزارة الداخلية             بلاغ وزارة الداخلية يهم المواطنين والمواطنات             صاحبا الجلالة الملك "ضون" فيليبي السادس والملكة "ضونيا" ليتيثيا يستقبلان عددا من الكتاب المغاربة             عاهلة إسبانيا الملكة ليتيثيا وصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم تزوران مدرسة الفرصة الثانية بسلا             فيلودن ليدار ترعى مسابقة المركبات ذاتية القيادة في الصين             "بنك الصحة" يطلق برنامجاً جديداً لتخفيف الوزن عن بُعد لأول مرة على مستوى المنطقة             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             إيجون زيندر تعلن عن نموّ عالمي مزدوج الأرقام في عام 2018             "سبيدإكس" تطوّر اختبارًا متعدد الأوجه للفيروسات التنفسية             لينوفو تعلن عن خدمات البنية التحتية تروسكايل، عرض قائم على الاستهلاك كخدمة             الحركة الشعبية العملية الديمقراطية التي شابت انتخاب رؤساء المنظمات الموازية ازعجت الفاشلين             ناصر السعدي يطرح "شنو يفيدك" من اللون العراقي ويستعد لتصويرها             سينرجي ووند تكنولوجي وتجارة أفريقيا للرعاية الصحية تعلنان عن اتفاق لتوفير تطبيق إنتيلي ووند             الخطر الصاروخي وفكر ملالي إيران             رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني             المغرب ضمن عشر دول عربية أكدت حضورها في المؤتمر الوزاري حول الشرق الأوسط بوارسو بولاندا             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

بوتفليقة مرشح رسمي للانتخابات الرئاسية في أبريل القادم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ثمانية أطباء يتعرضون لكسور من طرف قوات محاربة الشغب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2011 الساعة 22 : 01



بيان

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعبر عن تضامنه  مع الحركات الاحتجاجية السلمية ذات المطالب المشروعة ويدين استعمال العنف ضد المحتجين والمتظاهرين سلميا

يتابع المركز المغربي لحقوق الإنسان موجات الاحتجاج التي تعرفها العديد من المدن المغربية، وعلى رأسها العاصمة الرباط، كما عمت جل القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، التي ترفع مطالبها المشروعة أمام مؤسسات الدولة، وفي الوقت الذي وجب على الحكومة المغربية اعتماد مقاربة الحوار واستشراف آفاق حلول صادقة لمشاكل القطاعات والشرائح الاجتماعية المتنوعة، التي تنتفض بسبب حجم المعاناة التي تتكبدها جراء تراكم سنوات الحيف والغبن والتهميش، تواجه احتجاجاتهم بقمع متصاعد لا مبرر له،

وفي هذا الإطار، شهدت مدينة الرباط، منذ أقل من أسبوع، احتجاجات رجال ونساء التعليم، القابعين في سلم 9 دون الاستفادة القانونية من حق الترقية، جوبهت بتدخل أمني عنيف، أسفر عن جروح متفاوتة الخطورة في حق العشرات من المحتجين، دون أن تصدر من السيد وزير التربية الوطنية بادرة حسن نية من خلال فتح قناة للحوار حول الإمكانات المتاحة لحل مشكلة ترقيتهم،

كما شهدت وقفات احتجاجية لحركة 20 فبراير يوم الأحد المنصرم 22 ماي في العديد من المدن المغربية، المطالبة بمحاربة الفساد وتحقيق تغيير من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في بلادنا تدخلات عنيفة من قبل قوات عمومية مدججة بهراوات وعصي، أسفرت على سبيل المثال الاحتجاجات التي نظمت بالرباط عن اعتقال العديد من شباب الحركة، ومن بينهم السيد حسن القاسمي صاحب مطبعة، والذي توبع بتهمة طبع ونشر بيانات مسيرة غير مرخص لها، كما تعرض الأخ مصطفى المشتري، أحد أعضاء الحركة، وعضو المركز المغربي لحقوق الإنسان بمدينة الرباط، وأكثر من عشرين من المتظاهرين لجروح متفاوتة الخطورة، استلزمت نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية. وعندما توجهت مجموعة من المحامين والحقوقيين إلى  والي مدينة الرباط قصد فتح حوار معه من أجل إطلاق سراح المعتقلين، واجهتهم قوات الأمن بالاعتداء الجسدي ومختلف أشكال الإساءة، حيث تم الاعتداء على الأستاذ المعطي الغالي محام بهيئة الرباط بالضرب والشتم،

أما الوقفة الاحتجاجية التي خاضها حوالي 8000 من الأطباء الداخليين والمقيمين وكذا الممرضين أمام وزارة الصحة العمومية، يوم الأربعاء 25 ماي 2011، فقد شهدت تدخلا عنيفا وهمجيا، أسفر عن إصابة أكثر من ثمانية وأربعين من الأطباء والممرضين من المتظاهرين، من بينهم ثمانية كسور وإصابتين خطيرتين على مستوى الرأس، حيث اعترفت السيدة وزيرة الصحة بعدم امتلاكها أي حل للمعتصمين، في ظل المتغيرات السياسية التي تشهدها البلاد،

وبناء على ذلك، يعلن المركز المغربي لحقوق الإنسان للرأي العام الوطني ما يلي :

- تضامنه اللامشروط مع جميع الحركات الاحتجاجات السلمية ذات المطالب المشروعة، وإدانته لاستعمال العنف ضد المتظاهرين سلميا أو الاعتداء عليهم،

- استنكاره لأسلوب الدولة المغربية في التعاطي مع الاحتجاجات المشروعة للمواطنين والذي يتسم بالقمع والتهديد ونهج سياسة التسويف والتضليل أحيانا، مما يطرح أكثر من تساؤل حول جديتها في التجاوب مع مطالب التغيير المنشودة،

- مطالبته الجهات المسؤولة بفتح حوار جدي مع مختلف الحركات الاحتجاجية ذات المطالب المشروعة، تطبعه الشفافية والصدق، ومن خلاله مباشرة الإصلاحات ووضع السياسات العمومية، الاقتصادية والاجتماعية، من أجل ضمان الحقوق للمواطنين وإنصافهم بدل إغلاق الأبواب في وجوههم ومواجهتهم بلغة العصا، وهو ما قد يؤدي إلى احتقان اجتماعي خطير يمكن أن تترتب عنه انعكاسات وخيمة على الحقوق والحريات في بلادنا.

وحرر بالرباط ، يوم الخميس 27 ماي2011

عن المكتب التنفيذي







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

عربة الأحزاب معطلة

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

المستشفى الجامعي مولاي عبد الله في خدمة مصحات آل الفاسي

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

المواطن المحلي الشريك الأول

شميسة المرأة التي تسعد النساء المغربيات

ثمانية أطباء يتعرضون لكسور من طرف قوات محاربة الشغب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الماستر الدولي المتخصص في "السياسات الثقافية والإدارة الثقافية"


الأعرج: التشجيع على القراءة برنامج يَحْتَلُّ مَكَانَةً هامة ضِمْنَ محاور السياسة القطاعية للوزارة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مع شعار "عدونا ها هنا" ستنتصر الثورة الإيرانية!

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال