احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟             احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال             ناقلة النفط غرقت والكثير من الغموض بقي من دون اجابات؟!             الداخلية المغربية تكشف خبر تضليلي حول صورة لطفل هندي يرضع من ثدي كلب             عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


كلمة متقاطعة للأمير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 فبراير 2011 الساعة 02 : 16



 

تحول الأمير مولاي هشام في الأيام الأخيرة لمادة إعلامية دولية، فمن واشنطن بوست،إلى  إيلبايس الإسبانية ليحل ضيفا بقناة فرانس2 في البرنامج الشهير" كلمات متقاطعة".

وتأتي، هذه اللقاءات في ظل ظروف ،ومناخ عربي يشهد تحولات، واحتجاجات ،وانتفاضات شعبية ضد أنظمة عربية بالذات بالدول ذات النظام الرئاسي، مثل ما جرى بتونس للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ،وما يحدث بالجمهورية العربية المصرية التي ما زال يرأسها حسني مبارك متشبثا بكرسي الرئاسة. إلى حين انتهاء ولايته. أضف إلى ذلك ما يجري في اليمن، وما قد يحدث بالجزائر.

هذه ،الأحداث جعلت ،وسائل إعلامية عالمية، وأوروبية تتهافت على الأمير مولاي هشام. الذي أسال لعابها في خرجاته الإعلامية الأخيرة، أوالتي تناولتها بعض الصحف المغربية، التي ما زالت تسبح في بحيرة الوهم بحديثها أن تسونامي سيصل إلى كل الدول العربية.

من الطبيعي، أن في كل المجتمعات، وخاصة مجتمعات ذات الديمقراطيات الناشئة، وفي سياق حرية الإعلام، والتعبير، وحرية الإعلام الإلكتروني الذي أصبح وسيلة تواصل ما بين الشعوب لكل منظوره الخاص في التعامل مع المعطيات، وما يجري ويروج في الساحة المغربية لكن المغرب الملكي قام بإصلاحات كثيرة انطلقت مسيرتها في التنمية البشرية،.وتوسيع الاستثمارات بالمدن وخلق مشاريع كبرى من شبكة طرقية، وموانئ وسدود إلى غبر ذلك من المقاولات الصناعية، والاستثمارية، وهي إصلاحات جبارة تطلبت وقتا كبيرا لإنجازها والسهر على تطبيقها.

تبقى الإصلاحات السياسية،والدستورية التي تتطلب تدبيرا جبدا لإخراجها للوجود،بعد أن تستقر الأحزاب السياسية، والنقابات، وتوحد جهودها للسير وفق ما يطمح إليه الشعب من استقرار بدل الشتات الذي تعيشه.

وبذلك ،فإن الأمير، لا يجب إغفاله للإيجابيات التي حققها المغرب، والمجهودات الكبرى التي وضفت لبناء مغرب اليوم في غياب رؤية حزبية، ونقابية ،وفي غياب نخبة تبني مستقبل أفضل في حين أصبح هاجس النقد، والحقد، والكراهية يطبع بعض الرؤى الإعلامية، لا نه لا نعتقد إطلاقا أن أميرا في مستوى الأمير مولاي هشام سيضرب كل هذه الانجازات التي حققها المغرب في السنوات الأخيرة أخماسا في أسداس،من دون أن ينتبه الى ما قد يؤثر به من آراء على أفراد،وجماعات لا صلة لها بالتأطير  الوطني،الحزبي،الجمعوي ،أو النقابي ،وتلكم الطامة الكبرى لمجرمين ينتظرون فرصة الانفلات الأمني الذي لا يولد إلا  الفتنة بالوطن لا غير.

وتأكد ،دلك من خلال ما تناولته بعض وسائل الاعلام مؤخرا ،والتي تعتبر نفسها موالية للأمير مولاي هشام ،والتي يغيب عنها أن النظرة الفلسفية للأمور التي ينظر بها كبار المفكرين أمثال مولاي هشام ،مثلما ينظر صاحب الدراسات المستقبلية الأستاد الكبير المهدي المنجرة المتخصص في الدراسات المستقبلية،الدي ينظر اليه كمعارض في حين انه صاحب حمولة فكرية لا تتجاوز حدود الابداع الفكري الدي قد يكون الأمير لا يختلف عنه من دون صراعات حول ما تحاول بعض الجهات الاعلامية الموالية له ان تلعب،وتركب عليها  لا لمصلحة سوئ المس بسلامة،ومصداقية الأمير الدي يتصرف معهم عن حسن نية ويساعدهم ماديا لشراء مسكن، أو مساعدتهم في محنهم المالية بسبب الفشل ،والبحث عن الربح من دون عمل بحجة ممارسة المعارضة الاعلامية..







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

لا إحصائيات للأفارقة في وضعية غير قانونية

كلمة متقاطعة للأمير

رجل الأعمال عبدالسلام البوخاري يناشد محمد السادس

جوككر وشاكيرا في موازين

هل وصلت رسالة السفير الاسباني للصحافة المغربية

فرنسا تقود دور أمريكي بالمغرب لزعزعة استقراره

حزب يقود حملة تطهير ضد منتخبين بتمارة

ايران تدعم مسيرة الجزائر للاطاحة بنظام بوتفليقة

كلمة متقاطعة للأمير





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

احمد توفيق وزير دين ام وزير غضب...انظر حركة يده ...اقتتل اعدم ياوزير ؟


احمد توفيق وزير يحمل سكين لذبج الاسر المغربية باسم الوسطية والاعتدال

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع