انتاج مغربي رمضاني سيء ولا تمثل فن الدراما، ولا واقع الاسر المغربية             زمن الاعتذارات في غياب دراسات، وسياسات عمومية في خدمة المواطن             مشاهير ليس "موازين"يطالبون قادة العالم بتحقيق المساواة بين الجنسين             عاجل / الإمارات تعلن عن نظام متكامل لتأشيرات الدخول             هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!             أطلس كوبكو تطلق أحدث ضاغط حلزوني عالي الكفاءة يعمل بحقن الزيت             محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع             بلدية الرباط تسحب توامتها مع بلدية كواتيمالا احتجاجا على نقل سفارتها الى جيروزاليم             100 الف اسلامي في مسيرة الدارالبيضاء رددوا شعار الموت لاسرائيل             محمد يتيم الوزير بلا هوية وطنية...فاين تتجلى مسؤولية السلطة القضائية؟             هل يعلم عبد النبوي رئيس السلطة القضائية ان مصر قضت عشر سنوات سجنا نافذة في حق وزير الفلاحة             محمد السادس اقتراح جلالته احداث مرصد افريقي للهجرة تبناه مجلس السلم و الامن             الحكومة المركزية الاسبانية تعتبر الحكومة الكتلانية استفزاز لها             الحكومة تدعم التمييز بين الشركات وتفرض سيدي علي على الوزارات             المجلس الوطني للصحافة : إيداع 3 لوائح في فئة ممثلي الصحافيين المهنيين و13 ترشيحا فرديا في فئة ناشري             مارشي حي القرية ...عالم منظم للسرقة والاجرام             جلالة الملك محمد السادس عنوان اشادة القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الاسلامي             انطلاق " حملة محمد بن زايد لإفطار الصائم " في المغرب             أمير المؤمنين أدى صلاة الجمعة بمسجد الأميرة للالطيفة             جلالة الملك محمد السادس يدشن مسجد الأميرة للالطيفة بحي السلام بسلا             ميشيل بلاتيني يفجر قنبلة مدوية حول تنظيم كأس العالم             عضو بجمعية الأعمال الاجتماعية لمجلس المستشارين..يتحول الى عرافة             منير محجوبي كاتبا للدولة مكلفا بالرقمي يعلن انه شاذ جنسيا             التقرير النيابي حول المحروقات هل يدفع الشركات أو وزارة المالية نشر تصريحاتهم الضريبية؟             إطلاق نار بمنتجع لترامب في فلوريدا             Les Gangsters de la Finance - HSBC            Tapie et la Republique            Les mille et une nuits de Marrakech             الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التطرف الذي يهدد الشعوب            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال اسبوع

 
صوت وصورة

Les Gangsters de la Finance - HSBC


Tapie et la Republique


Les mille et une nuits de Marrakech

 
كاريكاتير و صورة

الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

عاجل / الإمارات تعلن عن نظام متكامل لتأشيرات الدخول

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


عبد القادر تاتو بعثر أوراقه السياسية بعد أن تحول الى مالك فيرما "باطاطاو ماطيشا"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 دجنبر 2014 الساعة 18 : 14




 

 

 

لم يكن (الحركي ) عبد القادر تاتو في مشواره السياسي الى واحد من بين عشرات الحركيين الذين استفادوا من المحجوبي أحرضان اما بخبرتهم ،أو موالاتهم ،أو احتيالهم على  قيدوم الأمازيغيين الذي تعرض الى خيانات متكررة من طرف مناضلين ،فيما بقي جناح وفي لأحرضان الذي لم يسبق له أن دخل في مواجهة مع أحد بقدرما يعمل على معالجة كافة القضايا والنزاعات السياسية بريشة رسام ،وهي فلسفة خاصة لزعيم سياسي ثائر على نفسه في الغالب منعزل ،وكثير الزيارات ...انه فقيه الأمازيغيين.

عبد القادر تاتو واحد من المناضلين الذين يدخلون في خانة من الخانات التي تحدثنا عنها ،ولا خيارات مستقبلية له ،لـأنه فاقد للمبدأ السياسي ،وهو ما يجعله مناضلا جانبيا ،استثناءا توفره على احترافية كبيرة في استعمال ضعفه في بداية مساره لنيل عطف رجال المال والأعمال من الحركيين من بينهم الراحل محمد بنزروال ،والموساوي ولمباركي ،والفاضلي هذا الأخير الذي ساهم ب30 مليون سنتيم لمساعدته على شراء منزل بسلا بعد طرده من فيلا الوظيفية لوزارة الشبيبة والرياضة على عهد الوزير الاشتراكي محمد الكحص.

عبد القادر تاتو لم يسبق أن ربح في لعبة اللوطو ،كما أنه لا يقامر ،بقدرما يسعى الفوز بمقاعد مريحة بالمؤسسات المنتخبة لكن هذه المرة خسر استعمال القفازات مثل تلك التي استعملها بعدما استعمل وزير السياحة الحركي لحسن حداد ما لبث المؤتمر ينعقد حتى باعه مثلما باع محمد مبدع الوزير الحركي الذي قد يكون يتوفر على وثائق للخروج من فضيحة السيدة المهاجرة يامنة ..يايمة.

اذا،هذا الاشكاليات والحرية التي أصبح يتوفر عليها عبد القادر تاتو بعد أن أصبح في بداية الدرج لعلية القوم بشرائه فيرما بعين عودة ضاحية الرباط،والمنزل الذي اشتراه بسلا جعله رهن اشارة قريبة له لاستغلاله ،ولكن على ما يبدو لن يحقق أي تقدما بعدما خسر حي يعقوب المنصور الذي يترشح به ،وخسر مدينة سلا ،وأصبح سياسيا من دون عنوان سياسي "S D f".

اذا ،في ظل كل هذا لم يعد عبد القادر تاتو اليوم يبحث سوى عن منصب داخل الحزب ،أو منصب رئاسة لجنة التزكيات للانتخابات لأنها تخلف فائض الربح المادي أكثر منه الربح السياسي الحزبي.

والأغرب ،أن فقدان عبد القادر تاتو للفزاعات هو أنه كان ضمن أعضاء اللجنة للمكتب السياسي ،وحيث كان يبحث عن تزكية أتباعه الذين همشهم ،ولم يطرح أسماءهم للنقاش والتداول ،وهي اللجنة التي كانت تظم الى جانب عبد القادر تاتو ،السنتيسي ،ومحمد أوزين ،ومحمد مبدع ،والفاضلي ،وأمسكان ،والغائب الأكبر وغير عضو باللجنة المرأة الحديدية حليمة العسالي التي يحاول بشكل دائم البعض أن يجعلها مسؤولة عن الفشل في الاختيارات ،علما أن رؤيتها وتوجهها يجعل أفكارها دوما مثمرة بالحركة الشعبية .

هل دقت اعتزال عبد القادر تاتو السياسة بعد فقدانه لأي مشروع دائرة يترشح بها ،أم أنه يحاول الضغط على الأمين العام للحركة الشعبية أمحند العنصر ليمنحه فرصة استمرار ممارسته السياسة بتعيينه في مكتب بالحزب حيث العلاقات تسمح بالحفاظ على بعض الامتيازات؟.

 

معاريف بريس

محمد أمغار

www.maarifpress.com

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



آش هاد الفساد بالبرلمان؟

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

غضب الطبيعة

مطعم حانة من دون قانون 5éme Avenue

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

حركيون يثورون ضد العنصر

امشي شوف

الحسين الكرومي نصب كمينا لرئيس بلدية الرباط ورئيس المجلس الأعلى للحسابات والخزينة العامة

أمحند العنصر ..عبد الاله بنكيران..عباس الفاسي..سباق نحو عدم التغيير

استعلامات البرلمان توقف صحفيين وترفض استدعاء الشرطة للاستماع إليهم في محضر

وزير الداخلية يعيش وحيدا بأم الوزارات

مزوار يخشى الحضور الى البرلمان

عبد القادر تاتو يتسلم مشعل الزايغ و يوجه أول صفعة لحميد شباط ورفيق دربه لكيحل

فضيحة أخلاقية ببيت السنتيسي بسلا بحضور أعضاء الفريق النيابي

عبد القادر تاتو: الأباطيل والأكاذيب مآلها الزوال و الحركيون في منآى عن أي مؤامرة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

انتاج مغربي رمضاني سيء ولا تمثل فن الدراما، ولا واقع الاسر المغربية


زمن الاعتذارات في غياب دراسات، وسياسات عمومية في خدمة المواطن

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب الإيراني؟!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع