نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟             "باراسايت" يقتنص السعفة الذهبية و"أتلانتيكس" يفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان             نجوى كرم وسيف عامر في حفل غنائي بدبي ثاني أيام العيد             فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام             تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان             الجزيرة بطلاً لكأس سُداسيات عبدالله بن سعد الرمضانية الثالثة             أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف "تيفيناغ" بشكل خاص واللغة الأمازيغية بشكل عام             الحكم المصري أوقع بالوداد البيضاوي وتظلم عليها             المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية             المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخلداليوم العالمي للتنوع البيولوجي             15 قتيلاً جراء حريق هائل بمركز تجاري في الهند             انفجار طرد ملغوم في ليون الفرنسية يصيب 8 أشخاص على الأقل بجروح             أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد             أميركا توجه 17 اتهاماً جديداً لمؤسس             ترامب: سأرسل المزيد من الجنود إلى الشرق الأوسط حين نحتاج إلى ذلك             أمير المؤمنين يترأس الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             الدار البيضاء .. جلالة الملك يدشن الملحقة الجهوية للمركز الوطني محمد السادس للمعاقين             خطير: فيديو يوثق ادعاءات باطلة للحموتي وبنشماس يرد بالقول أنه لا يمكنه اطلاقا ان يكون شاهدا زور             النيران تلتهم غابات اسرائيل وإيطاليا واليونان وكرواتيا يدخلون على الخط للمساعدة لاطفاءها             محمد أبودرار يقدم حقائق صادمة تؤكد على "هزالة" الحصيلة المرحلية للحكومة             أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية             المغرب يأخذ علما "بأسف" استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية             أندرسن جلوبال توقّع الاتفاقية الأولى في البحرين             مجموعة مطارات باريس تفوز بالكثير من العقود الأجنبيّة والدولية             سي فنت تكشف النقاب عن قائمة عام 2019 لأفضل 25 فندقاً للاجتماعات في الشرق الأوسط وأفريقيا             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

كريستيانو رونالدو تبرع بمبلغ 1.5 مليون دولار لغزة

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

المبعوث الأممي للصحراء المغربية كولر استقالته قد تكون مرتبطة رفضه تأثير الادارة الامريكية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بنكيران يركب القطار من دون ربان!!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يونيو 2011 الساعة 46 : 00



جل الاحزاب الساسية سارعت بتصعيد سياسي مع تقديم مسودة تعديل الدستور ،ومنها حزب العدالة والتنمية الدي يقوده عبد الاله بنكيران الدي استطاع ان يحول اتجاه الرأي العام اليه مما أضفى طابع على مصداقية الخطاب السياسي الاسلامي ،ومحاولا استمالة الناخبين اليه ،بعدما نجح الحزب في توزيع الأدوار بين مؤيد ومعارض للمسيرات السلمية لحركة 20 فبراير ،التي ظل فيها العضو القيادي للحزب مصطفى رميد يتنقل بين البيضاء والرباط مساندا للمطالب التي منها ما قد يكون مشروعا كمحاربة الاقصاء ،والرشوة ،وتحقيق العدالة الاجتماعية ،والدعوة لرحيل بعض المسؤولين .

العدالة والتنمية يلعب تاكتيك سياسي قد يكون وحده يعرف قوته ومدى تأثيره في الهيأة الناخبة ،في حين هناك أحزابا تعمل الى حدود الساعة بطريقة محتشمة وتخشى أي توافق علني مع الاسلاميين كالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الدي يقوده شيخ السياسيين عبد الواحد الراضي الدي يبدو انه يرفض الرحيل مبكرا ،وهناك حزب الاستقلال الدي فضل الصمت المطلق ،ولا يبدي أي موقف في الحراك ،وحركة 20 فبراير ،واضعا صمامات حتى لايزيد من أعدائه خاصة وأن قضية النجاة مازالت تلاحقه مثلما تلاحق الجمعية الوطنية افلوسي القيادي وزير التشغيل جمال أغماني .

ادا ،الحزبان يعيشان قضيتان وطنيتان لهما ارتباط بالفئة الشبابية التي تطالب الاصلاح ،وهو ما يرجح أن الكفة ستتجه الى التجمع الوطني للأحرار الدي يقوده وزير شاب في مقتبل القيادة السياسية ،اضافة الى حزب الأصالة والمعاصرة الدي قد يخلق المفاجأة ،من دون أن ننسى الدور الدي قد تلعبه الحركة الديمقراطية الاجتماعية بقيادة ابن محمود عرشان عبد الصمد عرشان الدي سينتخب في المؤتمر المزمع تنظيمه في منتصف الشهر الجاري ،وطبعا الحزب المغربي الليبرالي ،وحزب الاتحاد الدستوري ،واضافة الى حزب العهد الدي سيخضع لقرارات التحالف الجديد بين عبد الصمد وأشهبار ،وهو ما لا يستبعد أنه في جميع الحسابات ،وبانتخابات ديمقراطية حرة ونزيهة قد لا تعكس الطموحات التي يطمح اليها السيد عبد الاله بنكيران استثناءا ادا استطاع تغطية جميع الدوائر في المجال الحضري والقروي .

ان الحاجة التي يطمح اليها الشعب ليس حكومة مبلقنة بل حكومة لا تقل أهميتها من حكومات الدول الديمقراطية حيث الوزراء يحاكمون في حالة ارتكابهم لفساد ،أو تلقيهم رشاوي أو استغلالهم السلطة لممارستهم الفساد ،وهو ما نلاحظه حيث في فرنسا كم من وزير أسقطته الفضائح المالية والجنسية ،فهل للأحزاب السياسية مغربية كوادر للعمل أم كوادر تبحث عن مصالحها .

اضافة هل يتم التشطيب على المرشحين الدين أثار أسماءها تقارير المجلس الاعلى للحسابات الى حين الحصول على حكم البراءة؟

 

معاريف بريس

أبو ندى

www.maarifpress.com  







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

عبد الاله بنكيران قد يخسر المعركة

رشيد نيني كبير الصحافيين المغاربة سجين رأي ..انه ناجي العلا

بنكيران هاهو...وفؤاد فيناهو

جمال أغماني وزير التشغيل انتكاسة للطبقة الشغيلة

بنكيران يركب القطار من دون ربان!!

بنكيران ...الدستور ...يهود مغاربة

الرسالة وصلت...أم لم تصل بعد للقادة الحزبيين

الجمعيات الأمازيغية بوسط المغرب تواجه الاستقلال والعدالة والتنمية

بنكيران يركب القطار من دون ربان!!

الاتحاد الاشتراكي يختار التصعيد ويعلن موت السياسة

الربيع العربي أحيى دور التيار الديني

محمد المراح متطرف اسلامي على صلة بالقاعدة ...قتل سبعة أشخاص بتولوز

الداخلية تعبر عن استهجان الجمعية المغربية لحقوق الانسان

الزاوية البودشيشية ... زعزعت برج العدل والاحسان والعدالة والتنمية وحركة الاصلاح والتوحيد

ليبيا بداية معركة الكبار

إرتباك تيار الـPJD

اوريد وأحرضان يفجران حركة العنصر بفاس

بنشماس يصف المغاربة ب"العظم" بعد ان وصفهم بوسعيد ب"المداويخ"





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فاطمة المنصوري تفشل في التآمر على الشرعية في الوليمة الكيدية التي تستهدف الأمين العام للبام


تفكيك عصابة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية بتطوان

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال