اتفاقية التعاون القضائي بين الرباط والدوحة تعجل بتسليم الاعلامي أحمد بنمصور             مركز وطني للإعلام و حقوق الإنسان. يرى النور بالمغرب             تحطم طائرة من طراز “ميراج إف 1” تابعة للقوات الملكية الجوية             نو سكيل وجاي إيه إي سي تتّفقان على اختبار نشر مفاعل الوحدات الصغيرة في الأردن             تقرير إيه إم بيست الخاص:لا يزال تحصيل الأقساط يشكّل مشكلة بالنسبة الى شركات التأمين في الإمارات             القائد السابق لقوات الدفاع الإستونيّة، الجنرال ريهو تيراس، ينضمّ إلى فريق ميلريم روبوتيكس             جوائز مينا تُكرّم مهند الخيري بجائزة أفضل رائد أعمال في مجال الانتاج الاعلامي             مكتب مجلس النواب هل يدعو الى افتحاص ممتلكات مجلس النواب وأين ثم اتلاف زرابي وحلي فضية وذهبية ولوحات             العاصفة الثلجية تحرم بعض الأميركيين من رؤية خسوف القمر             جلالة الملك محمد السادس ممثلا بوزير الخارجية والتعاون في القمة العربية المنعقدة ببيروت             أجكو تركّز على الرفق بالحيوان             فيزا تدعم رائدات الأعمال في عام 2019             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 89 مليون دولار أمريكي من القوّات المسلحة الفرنسيّة             إيساكا تعلن عن مجموعة أنشطة 2019 لأخصائيّي تكنولوجيا الأعمال حول العالم             فيرجن فوياجيز تدعو نجوم الروك إلى الإبحار على متن سفينتها             بنك أوف أمريكا يعلن عن النتائج المالية للربع الأخير من عام 2018             نتانياهو يواصل انفتاحه الديبلوماسي مع الدول العربية والإسلامية والافريقية             ديوان للاستشارات الهندسية ضمن أفضل 100 شركة معمارية في العالم             التقدم والاشتراكية ...نهاية حزب مدة صلاحيته انتهت!             الاتحاد العربي للتطوع ممثلا بمؤسسة التنوير للتنمية يكرمون مؤسسة الصلاحي الاجتماعية الخيرية             إن إم سي للرعاية الصحية" تفتتح مركزاً طبياً متعدد التخصصات في منطقة الرولة بالشارقة             نفط الهلال تبرم مذكرة تفاهم لرعاية الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي             رئيس اتحاد المقاولات المغربية بجهة مكناس أفران يؤسس إذكاء المقاولة المواطنة ويشيد بعامل المدينة             الأعرج يترأس اجتماع المجلس الإداري للمسرح الوطني محمد الخامس             اسامة الخلفي ضحية عدم التأطير والتوجيه السياسي الحزبي وضحية عدم تنزيل ربط المسؤولية بالمحاسبة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

نتانياهو يواصل انفتاحه الديبلوماسي مع الدول العربية والإسلامية والافريقية

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
أخبار دولية

العاصفة الثلجية تحرم بعض الأميركيين من رؤية خسوف القمر

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بنكيران ...الدستور ...يهود مغاربة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يونيو 2011 الساعة 54 : 14



تتجه الأنظار نحو الإصلاحات الدستورية ،والتعديل على الدستور المرتقب ،وفي انتظار ذلك كل الأطياف السياسية من القادة الحزبيين يطمحون لأغلبية برلمانية للفوز بالكرسي الرئاسي لرئيس الحكومة المفترض،وهو طموح مشروع لكن النقاش عن الإصلاحات لم يصل إلى كل ما يحيط بتدبير الشأن العام والمحلي على وجه الخصوص بحكم بقاء الغرفة الثانية لكنها تحمل اسما جديدا  لها صلاحيات  التشريع ،وتدبير الشأن المحلي  لأن أعضائها ينتخبون من منتخبي الجماعات المحلية .

في الدول الديمقراطية ،وبالخصوص اسبانيا مثلا الشعب يهتم بالانتخابات البلدية لأن طبيعتها  الاهتمام بانتظارات الساكنة المحلية ،والتي تحدد عبر صناديق الاقتراع من يمثلها ويدافع عنها في البرلمان كما في الحكومة ،ولذلك الناخبون يكونون أكثر حرصا على الحزب الذي تتوفر فيه شروط التمثيلية مثلما جرى مؤخرا بجنوب اسبانيا حيث صعد حزب اليمين المتطرف الذي خلق الرعب في أوساط الجالية المغربية المقيمة باسبانيا..,إنها الديمقراطية ،كما أنها تعبر عن قيم الديمقراطية للشعب الاسباني.

أما ونحن بالمغرب البلد الديمقراطي نوعا ما المشكلة ليست في القوانين والتشريعات ،وإنما في العقليات التي تتخبط في الشكليات من دون الإبحار في العمق ،وعمق المواضيع ،وهنا أشير إلى حزب العدالة والتنمية الذي أكن له الاحترام لا لسبب سوى للديمقراطية الداخلية التي ينعم بها ،وإجرائه انتخابات هياكله ديمقراطيا ،لا يوجد إلى حدود الساعة حزبا ديمقراطيا له قواعد نابعة من صناديق الاقتراع للمؤتمرين،لكن الاختلاف هو في الإيديولوجية ،وفي رؤيته للديمقراطية حيث بدأ يتناول بل يشغل الرأي العام بموضوع قد يكون استئصالي بتهديده عدم التصويت على الدستور في حالة أنه أتى بمكتسبات في حق اليهود المغاربة ،والذين اعتبرهم الأمين العام للعدالة والتنمية أقلية وأن عددهم لا يتجاوز 3000 يهودي مغربي بالمغرب ،وهو ما يعكس أن حزب العدالة والتنمية المغربي لا يعكس صورة حزب العدالة والتنمية بتركيا الذي قاد البلاد إلى طليعة الدول الديمقراطية في شتى المجالات ،محافظا على أصول الدين الإسلامي الذي نشأ فيه رجب أردوغان،ولم يبد استئصال لأية أقلية أو أغلبية استثناءا تلك الصورة التي نقلتها مختلف وسائل الإعلام الدولية في المؤتمر الذي هاجم فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي،ولكن الرسالة الأهم ليس ما حدث بل انه جلس محاورا ،ومفاوضا ونقطة الاختلاف قد تزول مع مرور الأيام .

أما حزب العدالة والتنمية المغربي لا يريد الحفاظ على حقوق الطائفة اليهودية المغربية ،ولا يريد التطبيع مع إسرائيل ،ولا يريد ..ولا يريد ولكن من سابع المستحيلات أن يصبح المغرب طالبان ،كما لا بد للامين العام للعدالة والتنمية ودائما أتحدث عن العدالة والتنمية المغربي هل له أرقام بحجم الاستثمارات لليهود المغاربة ،وكم يشغلون من اليد العاملة ،وكم يؤدون للدولة من حقوق وواجبات الضرائب ،ومع كل ذلك هم مقصيون من التمثيلية البرلمانية ،والجماعات المحلية ،والغرف المهنية منها غرف التجارة والصناعة والخدمات إلى غير ما يعانوه مع الاستئصاليين متشبثين بوحدة البلد ،وبعجلة التنمية بالمغرب.

نتمنى من قلوبنا أن يترك لنا حزب العدالة والتنمية المغربي الفرصة أن ننعم بالتسامح والتعايش بدل الظلم،وخلق البلبلة في أمور لا تغني ولا تسمن عن جوع ،ولا عدالة من دون تسامح ،ولا تنمية من دون تعايش.

 

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

سمير عبد المولى يقدم طنجة هدية لبنكيران

عبد الاله بنكيران قد يخسر المعركة

رشيد نيني كبير الصحافيين المغاربة سجين رأي ..انه ناجي العلا

بنكيران هاهو...وفؤاد فيناهو

جمال أغماني وزير التشغيل انتكاسة للطبقة الشغيلة

بنكيران يركب القطار من دون ربان!!

بنكيران ...الدستور ...يهود مغاربة

الرسالة وصلت...أم لم تصل بعد للقادة الحزبيين

الجمعيات الأمازيغية بوسط المغرب تواجه الاستقلال والعدالة والتنمية

بنكيران ...الدستور ...يهود مغاربة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

اتفاقية التعاون القضائي بين الرباط والدوحة تعجل بتسليم الاعلامي أحمد بنمصور


مركز وطني للإعلام و حقوق الإنسان. يرى النور بالمغرب

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال