عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء             رئيس الفيفا: روسيا مستعدة بنسبة كبيرة لاستضافة نهائيات كأس العالم             إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )             محمد اوجار :المغرب سيواصل مساعيه من اجل تسليم هولاندا المغربي سعيد شعو             أمنيستي تعمق جرح 25000 الف يهودي جزائري طردتهم الجزائر             امنيستي تحامل كبير على المغرب وانبطاح للجزائر             باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي             الحبيب المالكي ... ينظم ندوة صحافية من دون خبر ولا تعليل للفساد الاداري بمجلس النواب             الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل اختتام اللقاء المنظم حول موضوع "المرأة والطفل في وضعية هشاشة"             الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية             الجهادي تولوسان صبري المقرب من محمد مراح قتل             الطريق السيار بين الخميسات وغرب مكناس غير مشغل             محمد السادس يدعو في رسالته السامية الاشقاء العرب الاستثمار في الطفولة             ملك المغرب يشاطر عاهلة النرويج مسراتها وافراحها             محمد السادس يضع التجربة المغربية المتميزة لحماية الطفولة رهن اشارة الدول الصديقة             الهام شاهين ضيفة أمسية اناث من ضوء في دبي             نقابة بقطاع الصحة تطالب وزير الصحة بتصفية تركة الكاتب العام المُبعد             ارهاب: معتقل سابق في قضايا الارهاب يتزعم خلية داعش بطنجة ومكناس             20 فبراير غارقون في وهم افكارهم، واستمرارهم في نشر ثقافة العداء ستحولهم الى متطرفين             العدل والاحسان تصعد من تهديداتها للدولة             اختفاء 200 عمود كهربائي واستقالات وخروقات بجماعة يقودها البرلماني شفيق هاشم             مبعوث قطري يتعرض لهجوم بغزة             السيلفيات تقتل روح المبادرة بمجلس المستشارين             محمد السادس يؤكد في رسالته السامية للمنتدى البرلماني الدولي على ربط المسؤولية بالمحاسبة             أمر ملكي لوزارتي الداخلية والتجهيز واللوجيستيك بالكشف عن اختلالات ممرات السكك الحديدية             قرى بدون رجال - المغرب            اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال            خنيفرة... سيبـيريا المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

الوحدة 8200 العسكرية الاسرائيلية تفكك خلية داعش كانت تستعد لتفجير طائرة استرالية

 
صوت وصورة

قرى بدون رجال - المغرب


اكتشف حياة المرأة الامازيغية في توبقال


خنيفرة... سيبـيريا المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

فرنسا: افتتاح او وكر لممارسة الجنس مع دميات مصنوعة بالسكولوز

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


القذافي في الشطرنج، والتمرد المنظم يزداد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يونيو 2011 الساعة 40 : 14



في الوقت الذي تدخل فيه الحرب الأهلية في ليبيا شهرها الرابع، بدأ المتمردون الذين فقدوا عدة أماكن كانوا سيطروا عليها من قبل في التحرك من ثلاث جبهات بالتنسيق مع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حيث يحاولون نشر التمرد من بنغازي في أقصى الشرق صوب طرابلس، وبدأوا في الهجوم على مدن الزاوية والزنتان ويفرن الواقعة بين طرابلس والحدود التونسية، وفي الوقت الذي تم فيه إغلاق طريق تونس – طرابلس البري الذي تستخدمه الحكومة من أجل الإمدادات، ويستخدمه اللاجئون للهروب، أشار مراسل هيئة الإذاعة البريطانية بأن المهربين ينقلون بنادق آلية وصواريخ إلى المتمردين عبر الحدود التونسية، وقوات القذافي تعلن مقتل 23 متمرداً في اجدابيا والبريقة، أما الزعيم الليبي معمر القذافي الذي ظهر أمام الكاميرات وهو يلعب الشطرنج مع "كيرسان اليومزينوف" رئيس الإتحاد الدولي للشطرنج، فوجه رسالة مفادها أنه لن يستسلم رغم عمليات الناتو، وعقب اللقاء الذي جمعه بالقذافي، قال اليومزينزف "القذافي أوضح بأنه لن يترك ليبيا وطنه الأم الذي مات فيه أبنائه وأحفاده، وقال "أنا لست رئيساً للجمهورية ولا ملكاً ولا رئيساً للوزراء، أنا ليس لدي أي منصب في ليبيا."، من ناحية أخرى انضمت ألمانيا رسمياً إلى مصاف الدول التي تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي للمعارضين، رغم تحفظها على تدخل الناتو في ليبيا، حيث قال وزير الخارجية الألماني "جويدو فيسترفيلا" بأنهم سيدعمون المتمردين من أجل ليبيا ديمقراطية ودستورية، وذلك قبل لقاءه برئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل في بنغازي.

 

بيان اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي بشأن ماورد في تقرير منظمة العفو الدولية حول أوضاع حقوق الإنسان في الجماهيرية العظمى:

أطلعت اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي على تقرير منظمة العفو الدولية حول حالة حقوق الإنسان في الجماهيرية العظمى، وإذ تعرب عن رفضها واستنكارها لما تضمنه هذا التقرير من معلومات وأسانيد باطلة لا تعكس الواقع الحقيقي لحقوق الإنسان في الجماهيرية العظمى، تود أن تؤكد على الحقائق الآتية:

 

  • قصور فهم معديّ التقرير وجهلهم بحقيقة النظام السياسي في الجماهيرية العظمى الذي يعتمد على الديمقراطية الشعبية المباشرة التي يمارسها الليبيون والليبيات من خلال مؤتمرات شعبية تقرر ولجان شعبية تنفذ.
  • قامت الثورة في ليبيا من أجل حماية حقوق الإنسان وحرياته الأساسية وتعزيزاً لحقوق الإنسان اعتمدت الجماهيرية العظمى العديد من المواثيق ويأتي في مقدمتها الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان في عصر الجماهير، وقانون تعزيز الحريات.
  • أكدت الجماهيرية العظمى حرصها الشديد على احترام حقوق الإنسان وحريته وكرامته في جميع أنحاء العالم، وتجسدَ ذلك في كافة المقررات التي اتخذتها المؤتمرات الشعبية الأساسية، وانضمامها إلى معظم العهود والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.
  • لا أساس من الصحة لما ورد في التقرير بشأن الممارسات التمييزية ضد أفراد قبيلة التبو، حيث سبق وأن أكدت الجماهيرية وتؤكد من جديد على عدم قيام السلطات الليبية بأية عملية طرد أو إخلاء، أو ترحيل قسري، أو إجراءات تمييزية ضد أفراد هذه القبيلة، فهي قبيلة من ضمن قبائل الجنوب الليبي.
  • تأكيداً على حسن النوايا، سبق وأن أعلنت اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي، وتؤكد مجدداً على استعدادها وترحيبها لاستقبال وفد من منظمة العفو الدولية للقيام بزيارة ميدانية للإطلاع على الحقيقة.
  • تضمن التقرير مغالطات في حق القضاء الليبي، الذي يقوم على أساس مبدأ استقلالية القضاء ونزاهته، وأن القوانين الليبية تجرّم التعذيب وسوء المعاملة والتمييز، بما يكفل حق التقاضي للجميع. وأن من تم اعتقالهم من أفراد هم من ثبتت إدانتهم في أعمال إجرامية طبقاً للقانون الذي هو الفيصل بين الناس في كافة أنحاء العالم، وأن التشريعات الليبية تدين أي مسؤول أو رجل أمن يتجاوز القانون ويتعرض للمساءلة والإحالة إلى القضاء.
  • إن نقد تقرير المنظمة لعقوبة الإعدام وغيرها من العقوبات هو خير دليل على عدم إدراك وجهل واضعيّ التقرير لثقافات الشعوب ودياناتهم خاصة الدين الإسلامي الحنيف الذي ينص على أن القرآن الكريم هو شريعة المجتمع.
  • إن إشارة التقرير إلى وجود لاجئين لا يعد صحيحاً، وأن الجماهيرية العظمى ترفض ما ذكره التقرير حول هذه المسألة رفضاً باتاً، فالمتواجدون بمراكز الإيواء هم من المهاجرين غير الشرعيين المتسللين إلى الأراضي الليبية عبر الصحراء ليعبروا منها إلى الدول الأوروبية، وتم التحفظ عليهم لمدد مؤقتة نظراً لعدم امتلاكهم لأية مستندات تثبت هوياتهم مما يعرضهم إلى الوقوع في أيدي عصابات الإتجار بالأشخاص، وبناءً عليه قامت الجماهيرية العظمى بالتنسيق مع البعثات الدبلوماسية التابعين لها للتأكد من هوياتهم واستخراج الوثائق الرسمية اللازمة والتنسيق مع الجهات المختصة لتسوية أوضاعهم وترحيلهم إلى الجهات القادمين منها.
  • لم يسبق للجماهيرية العظمى أن قامت بترحيل قسري لأي شخص، بل يتم التعامل مع جميع المتسللين وفقاً لأحكام ومبادئ القانون الدولي، والقيم التي وردت في الوثيقة الخضراء الكبرى لحقوق الإنسان في عصر الجماهير، والصكوك الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان، وتتحمل السلطات الليبية طوعياً نفقات إعاشتهم ورعايتهم الصحية ومصاريف إعادتهم لمن تثبت هويتهم.
  • وفي الختام، إن الجماهيرية العظمى اليوم و – ليبيا الغد – تقف وستقف على أرضية صلبة وقوية بتأسيسها لسلطة الشعب ومنح هذه السلطة للمجتمع الجماهيري المبني على التجانس والتفاهم والترابط الاجتماعي واحترام وحماية حقوق الإنسان، وتود التأكيد في هذا الصدد على سعيها جاهدة دوماً إلى التقدم والازدهار.  

 

معاريف بريس

خاص :كميل رشى

www.maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

المركز المغربي لحقوق الإنسان يعتبر معمر القذافي مجرم حرب، وجبت محاكمته أمام القضاء الليبي

المركز المغربي لحقوق الانسان يدين قرار السلطات المغربية

الشباب المغربي يعد مدكرة اصلاحية

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

القدافي يحرج أمريكا ويقدم غصن زيتون للمعارضة

بداية نهاية الجامعة العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي

حكام ...أم أباطرة الهلوسة

القدافي يفضح القوى الأجنبية ويقرر ابادة الشعب الليبي

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

القذافي في الشطرنج، والتمرد المنظم يزداد





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: اعتقال توفيق بوعشرين بأمر من الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء


إسبانيا .. 9 ر 53 في المائة من سكان كتالونيا يعارضون استقلال منطقتهم ( استطلاع )

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حقوق الإنسان أصبحت حزينة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع