فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء             8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية             توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا             المغرب: المخابرات المدنية والبسيج يحتجزان 7 أطنان من المخدرات على متن شاحنة بالدارالبيضاء             الأمراء لا يبكون ...وليام وكيت يحتفلان بعيد الميلاد الأول للأمير لويس             مصر تستضيف قمتين للاتحاد الإفريقي حول ليبيا والسودان             بلاغ لوزارة الداخلية             قيادات سياسية وفعاليات صحراوية تدخل على خط الصلح بين بن شماش والجماني             الرباط عاصمة الأنوار تتخلف عن الموعد بعدم إصلاح ساعة اثرية يعود تاريخها لعقود من الزمن             ميغان وهاري يمكن أن يعيشا في جنوب أفريقيا أو بوتسوانا             الجنرال قايد صالح يقود حملة تطهير للحصول على ثقة الشعب انتخابه رئيسا             حركة التوحيد الوطنية وراء تفجيرات سيريلانكا             الرئيس السريلانكي يطلب مساعدة "خارجية" لتعقب مسؤولي التفجيرات             دعوة لحضور منتدى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني             د / باترا يطلق أول عيادة له في أبوظبي في اليوم العالمي للطب البديل             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم             أول وأكبر صالة مغلقة للفعاليات والأحداث العالميّة في الإمارات تحمل اسم "كوكا كولا أرينا"             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تحتفي بالمشاريع الناشئة (استارت آب ويكند)             ترويج الفرص الاستثمارية في الهند أمام المستثمرين الإماراتيين             أندرسن جلوبال توسّع حضورها في أفريقيا             عبد الكريم Sahbeddine يغادر FMSAR وينضم الى ACAPS             رئيس البرلمان يُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي في السعودية             بلاغ للديوان الملكي             إيجل إكس من تيك ميك، المزودة بأجهزة استشعار ليدار من فيلودين، تدخل سوق رسم الخرائط             إطلاق كتاب: الحوكمة في العصر الرقمي يقدّم إطار عمل جديد لرؤساء مجالس الإدارة             بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا            سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يستقبل وزير الخارجية العماني

 
صوت وصورة

بسيمة بوعليلة : شدي ولدك عليا


سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

8 بالمائة من المصريين يؤيدون التعديلات الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


دافيد جدعون يكتب عن وزير الاعلام المقبل


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 فبراير 2015 الساعة 36 : 10



 

 

 

 

 

يتنبأ المحللون بان يئير لبيد سيكون مفاجأة هذه الانتخابات، الحصان الاسود. هنا يوجد له مكان في الحكومة القادمة: وزير الاعلام. إسرائيل بحاجة إلى وزير إعلام وليس هناك من هو جدير بهذه الوزارة مثل لبيد. صحيح أن وزارة الاعلام تجارة عفنة وسخيفة، ولا يوجد لها مشترون، ولكن هذا ما يميز الاعلام.
يوم الخميس الماضي حاول لبيد بيع دعاية إسرائيلية رخيصة لقراء ال «غارديان». وقد كانت هذه أهانة لعقولهم. وعلى النقيض من قراء، وبالتأكيد من قارئات عموده الثابت في «يديعوت احرونوت» في البلاد، فإنه من المشكوك فيه أن يقوم القراء الإنجليز بتعليق ورقة على باب الثلاجات في بيوتهم كتب عليها «لماذا من الملح جداً الدفاع عن الشعب اليهودي». ولكن لبيد مثل لبيد: يجيد اكتشاف نقطة الوسط الإسرائيلية، نفسية الاغلبية مغسولة الدماغ، من يطلق النار ويبكي على الضحية، من يحب نفسه إلى درجة الامتصاص ويتعاطف مع ذاته إلى درجة القرف، الضحية والجلاد، الخالي من اية مشاعر ندم ومقتنع بعدالته المطلقة.
من لا يدرك بأن للبيد ناخبين أيضا في غيرهم، من لا يدرك لماذا لا يوجد امل في تغيير حقيقي داخل المجتمع الإسرائيلي – عليه ان يقرأ مقال لبيد. فهو النسخة المعدلة من وثيقة الاستقلال الإسرائيلية. الوقائع كما تحب احزاب «المركز – يسار» ان تصفها لذاتها – كاذبة، منفصلة، رافضة ونابذة، هذا هو مرشد لبيد للإجماع الوطني، الدافئ اللاصق. قلة هم الإسرائيلييون الذين سيعترضون على المقال، وقلة هم من في العالم سيأخذونه على محمل الجد.
إسرائيل لبيد هي إسرائيل بلعوني، إسرائيل شربوني وأطلقوا النار عليّْ، الحماقة الإسرائيلية في ذروتها: المحتل الذي لا يكتفي بعرض نفسه كضحية، ولكن باعتباره الضحية الوحيدة ولا احد غيره. يصعب التصديق – ولكن هذا ما هو موجود. لبيد نشر مقاله كرد على عريضة ال 700 فنان بريطاني، والذين دعوا إلى مقاطعة إسرائيل. لبيد يسخر منهم ومن سذاجتهم، ما الذي يعلمونه وما الذي يفهمونه، ويعظهم بالاخلاق.
روجر ووترس ليس اكثر من «مغفل للاستخدام»، مثله كذلك لوتش وريتشارد اشكروفت، الانتهازي لبيد يعظ ووترز بالاخلاق، رجل الاخلاق والضمير – هل ادركتم ذلك؟ لبيد معتاد على الفنانين الإسرائيليين من الجنكي ومن قيساريا، من الانستغرام والنمائم، ذوو القرون بكاملهم.
لبيد مع دولة فلسطينية، بالتأكيد مع، ولكن الفلسطينيون لا يريدون، حماس تشنق المثليين، في إسرائيل عُينت امرأة رئيسة للمحكمة العليا، في الكنيست والجيش يوجد مسلمون ومسيحيون – يا لها من بلاد رائعة. عندما كان وزيرا للمالية سابقا قدم النصائح لغزة، كيف انهم لا يبنون هناك مدارس ومستشفيات وفقط يتسلحون. في إسرائيل كما هو معروف، معظم الموازنة تذهب إلى الصحة والتعليم، وفقط بواقي الموازنة تذهب إلى الامن.
ولكن، قمة المقال تكمن في مشاعر الضحية: ما الذي يريده لبيد وسائر الإسرائيليين؟ ما الذي يريدونه، دعاة السلام ممن ليس لهم مثيل؟ القليل من الهدوء، القليل من الامن. ولكن العرب السيؤون لا يريدون. «فقط ما أريده هو ان لا يقتلوني لأني يهودي، وأن اليهود في اوروبا يستطيعون المكوث بأمان خارج الكنس، أن يتسوقوا من البقالات الحلال وأن يشعر اليهود في إسرائيل بأمان من الصواريخ وقذائف المدفعية». وتنحدر الدمعات واحدة تلو الأخرى: اليهود. وماذا مع القليل من الهدوء للفلسطينيين؟ وماذا مع القليل من الأمن لسكان غزة؟ ممن يُقتلون بالآلاف؟ ماذا مع الاحترام؟ ماذا مع الحرية؟
ألم يكتف من الفن الهابط، والكذب والموت؟ ها هنا المزيد: دانيال ترجرمان ابن الرابعة الذي قتل من قذيفة اطلقت من غزة – «هذا الطفل الصغير كي يكون محتلا كولونياليا»، كما كتب لبيد بتمسكن مميز لشخصيته. ومئات الاطفال الذين قتلهم الجيش، هل هم كبار كفاية كي يكونوا «مخربين» و «ارهابيين؟»
لم يسمع لبيد عن الحصار، لم يسمع عن اليأس، وعن جرائم الحرب وعن الاحتلال. فما الذي يعرفه عن الحياة في الضفة وعن الموت في غزة؟ يكفيه ان الفلسطينيين ولدوا كي يموتوا. مثله يعتقد معظم الإسرائيليين. ومثله يعتقد كامل معسكر «اليسار – المركز». فهم على شاكلة حزبه، يش عتيد.

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com

جدعون ليفي / هآرتس 22/2/2015

صحف عبرية







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شباب حركة 20 فبراير يفتحون شهية النضال لصحفيي لاماب

فريق برشلونة يتوج بطلا في دوري أبطال أوروبا

شاؤول اريئيلي :تاريخ الشعوب مليء بتدمير الشعوب

محمد حمزة الهيلالي يتعرض لاعتداء اجرامي من طرف حركة 20 فبراير

مراسل معاريف بريس حمزة الهيلالي يتعرض لمحاولة اغتيال بمكناس

تكتم على الوضع الصحي لمراسل معاريف بريس حمزة الهيلالي

مراسل معاريف بريس الذي تعرض لمحاولة اغتيال بمكناس ينقل في طائرة خاصة لمصحة لاجل عملية جراحية

صحفيو لا ماب ضد المناورات المكشوفة التي تجرى بالتحرير

صحافيو وكالة المغرب العربي للأنباء يتنظمون في اطار مجلس للتحرير ووضع ميثاق له

الحسن الثاني يحاكم وزرائه المرتشين انقاذا للعرش

دافيد جدعون يكتب عن وزير الاعلام المقبل





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

فتح أبحاث قضائية مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء


توقيف عنصر آخر بمدينة الداخلة للاشتباه في علاقته بالخلية الإرهابية التي ثم تفكيكها بسلا

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

مأزق "بريكسيت": هل ماتت الديمقراطية؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال