السلطات الأمريكية تعيد فتح ( الكابيتول) بعد اندلاع حريق             حركة انتقالات وتعيينات واسعة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين بقطاع التربية الوطنية             مكناس.. توقيف 12 شخصا، من بينهم صيدلي للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية             الاستجابة لكوفيد-19: المغرب ضمن البلدان الرائدة في إفريقيا ومنطقة مينا (مندوبية)             جلالة الملك أرسى أسس شراكة وثيقة جدا مع الولايات المتحدة (ديفيد فيشر)             «الصحة العالمية»: العالم يواجه إخفاقاً أخلاقياً «كارثياً» بشأن لقاحات «كورونا»             تونس: "مؤامرة إخوانية" للإطاحة بالرئيس قيد سعيد             صحيفة بريطانية: "قيامة أرطغرل" أحيا المخيلة الإسلامية             بلاغ صحفي             مستقبل غامض لـ"سامسونج" بعد سجن "الوريث"             ترامب ...هل يعفو عن نفسه قبل رحيله؟             اللقاح ضد كورونا يتحول الى ورقة انتخابية بالمغرب             أمزازي ...هل يفعل لجن التفتيش للمدارس الخصوصية التي يتعرض فيها التلاميذ للاحتيال في التمدرس             أتليتيكو بيلباو يظفر بكأس السوبر الإسباني على حساب برشلونة             المكتب المديري لنادي الرشاد العيون لكرة القدم يصدر بيان للرأي العام الوطني والمحلي             أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكي             الشرطة الروسية تعتقل نافالني فور عودته إلى موسكو             تايلور النائبة الجمهورية تطلق اجراء عزل جون بايدن             البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل             انعقاد الاجتماع الثالث للجنة الوطنية المكلفة بتتبع إصلاح منظومة التربية والتكوين             فرنسا وبريطانيا وألمانيا تحذر إيران من إنتاج معدن اليورانيوم             أكادير.. توقيف ثلاثة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية             الصحراء المغربية.. بوريطة يدعو أوروبا إلى الانخراط في "الدينامية الدولية"             السفير عمر هلال : ملوك المغرب ضامنون لحقوق جميع المؤمنين             خمس دول جديدة تنضم لمجلس الأمن             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي             المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

وزير الطاقة الاسرائيلي يجري اتصالا مع نظيره المغربي

 
معاريف تي في "TV"

الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية


عبد السلام الشاوش محامي بهيأة الرباط يتحدث عن القرار الامريكي


المغرب والموقف الثابت من القضية الفلسطينية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

السلطات الأمريكية تعيد فتح ( الكابيتول) بعد اندلاع حريق

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


شركة اطرامواي قد تكون متورطة في التهرب الضريبي بعد فضيحة النصب على زبنائها


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 فبراير 2015 الساعة 57 : 17




 

 


بالمغرب دستور ينظم علاقة المواطنين بالسلط ،و السلطة الادارية واحدة من هذه المؤسسات التي لها مهام يحددها قانون ،الا أن شركة اطرامواي سمحت لنفسها باستغلال الصفة الضبطية ،وصفة السلطة الادارية التي ينظمها قانون.

ممارس وظيفة السلطة الادارية من موظفين وموظفات أدوا اليمين ،الا أن الملاحظ في شأن شركة اطرامواي التي انحرفت عن خطها في احترام الزبائن شكل أسلوب الابتزاز شعارها الأولي تحت طائلة قانونها الخاص الذي لا يخضع لرقابة من طرف ولاية الرباط ،ولا مؤسسة من المؤسسات الحكومية أو الأمنية "الادارة العامة للأمن الوطني" التي من الواجب عليها عقد اجتماعات عاجلة مع المديرة لتوضيح لها اختصاصاتها،و التي قد تكون تجهل القانون وتطلق حراسها من مراقبين لابتزاز المواطنين ومطالبتهم بالإدلاء ببطاقتهم الوطنية CIN ،وسحبها منهم لتقديم "شيفون" محضر شركة لا يحتوي على الاسم الكامل للمراقب بل فقط رقم (:::) رغم توفرهم على تذكرة يتم اقتناؤها في عملية تشبه "النوار" من كشك الطرامواي ب 6 دراهم حيث هناك آلة اليكترونية تعمل وفق معايير دولية ،وشبابك بها مستخدمين يبيعون بطاقات من دون أن تخضع لتقنية تضبط عدد البطاقات التي بيعت ،وتضبط "السيريات" حتى لا يكون هناك تزويرا مثلا في المداخيل والمصاريف ، مما يجعل التهرب الضريبي للشركة واردا في هذه العملية،و بالمقابل نجد الشركة سارعت لاقتناء آلات (صفراء) تأشير البطاقات فور صعود المواطن هدفها المس بكرامة الزبناء أكثر منه الحفاظ على جودة أداء الشركة ،واحترامها .

في حالة نسيان تأشير البطاقة تقام الدنيا وتقعد ويتم على وجه الاستعجال النداء على مراقبين الذين يصعدون لطرامواي مثل رجال عصابات الأمر الذي يحتم عاجلا تدخل وزارة الداخلية ،وولاية الرباط لإمضاء اتفاق وضع حد للنصب على المواطنين بانتحال مراقبي شركة صفة رجال سلطة ادارية ،والعمل بنظام الشرطة الادارية التي ينظمها قانون .  

ادارة الشركة والمراقبين ،وفي غياب تأطير،وتوجيه،يجدون سعادة في مطالبة المواطنين والمواطنات تأدية ذعيرة قيمتها 50 درهما ،مما يخلق نزاعات مع عجزة وطلبة ومختلف الأعمار الشيء الذي يتنافى قانونا مع الجرائم التي يعاقب عليها القانون ،لأن دور المراقب هو مراقبة التذاكر والتأشير عليها مثلما يحدث في شبكة القطارات ،وحافلات النقل الحضري ،وبالتالي عدم تأشيرها لا يشكل ضررا للشركة التي وحدها تحتكر بيع التذاكر يجهل مصير مداخيل التذاكر التي تبيعها "كارطونات في الكيشيات" ،أما وأن يتم شراءها من الآلة الاليكترونية قد تكون وحدها صحيحة .

وسؤالنا : كيف أن شركة اطرامواي تستعمل كاميرات في كل معاملاتها ،ومراقبتها لتنقل حافلاتها بتكنولوجيا متطورة في الاعلاميات انطلاقا من بطائق الاشتراك ،وكاميرات داخل اطرامواي ،وصندوق اليكتروني يبيع تذاكر ،وسرعتها في شراء آلات تأشير التذاكر صفراء اللون ،وعجزت عن العمل بوسائل تكنولوجيا متطورة في بيع تذاكر ب" كشك " اطرامواي الذي خصص لبيع التذاكر من دون استعمال آلة اليكترونية ،و رقابة مالية ،ولا محاسبة ..؟

هل هذه الشركة المواطنة لا تخضع للقانون الجبائي المغربي ،والا كيف يتم استخدام هذه الدكاكين في أوقات والاستغناء عنها في أوقات أخرى ؟

 

معاريف بريس

فتح الله الرفاعي

www.maarifpress.com

 

 

 

 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الوكيل العام يستمع لعمدة سلا

من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

مستثمرون أجانب يلاحقون المستثمر المغربي عبد الرزاق كراكشو

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

طاكسكوم ...شبكة للدعارة المنظمة بالرباط

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

ستاريو تقصي أحياءا بالرباط من خط الربط

شركة اطرامواي قد تكون متورطة في التهرب الضريبي بعد فضيحة النصب على زبنائها





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

حركة انتقالات وتعيينات واسعة في صفوف المديرات والمديرين الإقليميين بقطاع التربية الوطنية


مكناس.. توقيف 12 شخصا، من بينهم صيدلي للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

المقاربة الدبلوماسية لجلالة الملك محمد السادس بالخليج أثمرت في قمة العلا لمجلس التعاون الخليجي

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي