ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية             ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟             الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة             لأميرة للاسلمى تترأس بمراكش حفل تخليد اليوم الوطني لمكافحة السرطان             عاجل: ناصر الزفزافي سيصدر بيانا يكذب فيه تصريحات دفاعه بعد اتفاق مع ادرة السجون (المصدر البام)             التفاف مشبوه لرئيس بلدية الهرهورة على العدالة في قضية ودادية سطات السكنية ضد عمالة الصخيرات تمارة             اسحاق شاريا يكتب على مسعود برزاني المغربي             ناظر الأوقاف ...تعسفات على مكتري أملاك الأحباس والهدف تحويل الأملاك الى مضاربات عقارية             سقوط موغابي: أية دروس بالنسبة لجنوب إفريقيا ؟             أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس يعطي أمرا باقامة صلاة الاستصقاء             بنعبد القادر: جلالة الملك محمد السادس دشن ورش اصلاح الوظيفة العمومية             بلاغ صحفي: عمل مكثف بمجلس النواب في إطار الدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية 2018‎             مونديال 2018: استقالة مدرب منتخب استراليا             الياس العماري طالب بفتح تحقيق مع المحامي إسحاق شارية ولم يطالب بمواجهته مع ناصر الزفزافي             نطاق بعض الجرائم المسجلة لا يرقى إلى درجة الظاهرة التي تدعو للقلق (وزير الداخلية)             تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، انعقاد اجتماع خصص لتدارس الإطار المنظم للعمليات الإحسانية (وزارة ا             الدينامية التي يشهدها المجتمع المغربي أصبحت تستوجب وضع إطار قانوني ينظم العمل الإحساني             السعودية اوقفت امراء وبالمغرب القضاء عاجز على استدعاء الياس العماري لمواجهته مع ناصر الزفزافي             بريطانيا : تلقينا دلائل مروعة عن جرائم منظمة بحق أقلية الروهينغا المسلمة             تعليمات سامية من جلالة الملك للجنرال دوكور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية             محمد السادس يبعث برقية تعزية لأسرة الفقيد الجنرال دكور دارمي ولأسرته الكبيرة بالجيش             الناشطة الصحراوية المغربية عائشة رحال تقاضي ممثل البوليساريو في باريس‎             فضيحة امتحان الكفاءة المهنية تهز أركان وزارة الداخلية             أكادير تحتضن المنتدى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج             محمد السادس يعطي تعليمات صارمة والتحقيق القضائي سيشمل عامل الصويرة             laura victime de saad lamjred            مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي            تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي            من دون تعليق            ترامب ورئيس كوريا الشمالية...متى العناق؟            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

السعودية واسرائيل نحول علاقات علنية ورئيس الأركان الاسرائيلي في الواجهة لبناء هذه المحطة

 
صوت وصورة

laura victime de saad lamjred


مؤثر...رسالة فوزي القجع للجمهور المغربي


تدخل السيد النائب محمد اوزين عن الفريق الحركي

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ارهاب: حادث مسجد سيناء 235 قتيلا و 130مصابا في عملية ارهابية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


بشرى المالكي : 8 مارس عيد لكل نساء من مختلف الطبقات الاجتماعية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2015 الساعة 23 : 18



الدكتورة بشرى المالكي: " في ظل الحكومة الحالية، أصبح هاجس الحركات السياسية والمجتمعية التقدمية تحصين المكتسبات وحمايتها من التراجع"

 بمناسبة ذكرى 8 مارس، أجرت" معارف بريس" حوارا مع الدكتورة بشرى المالكي، الناشطة الجمعوية والبرلمانية في حزب الاصالة والمعاصرة، هذا نصه:

 معاريف بريس: الدكتورة المالكي ماذا يعني 8 مارس بالنسبة إليك؟

د.المالكي: إنه ببساطة عيد لكل نساء العالم، مهما كانت مواقعهن وطبقاتهن الاجتماعية وأدوارهن داخل مجتمعاتهن. إنها وقفة مع الذات. وقفة سنوية للتساؤل عن أوضاع النساء في العالم وفي كل المجتمعات، وعما حققنه من مكتسبات وإنجازات. وقفة للتساؤل حول الآفاق المستقبلية.

معاريف بريس: بالعودة إلى المستوى المغربي، كيف يمكن تقييم وضعية النساء في المغرب؟

د.المالكي: من خلال النظر الموضوعي والإيجابي، يمكن القول إلى المرأة المغربية استطاعت تحقيق قفزة نوعية على جميع المستويات، ومكاسب مهمة في المجالات السياسية والاقتصادية والحقوقية. وطبعا لا يمكن تعميم هذه النتائج على الجميع. بل إن الموضوعية أيضا تقتضي أن نعترف أن الكثير من النساء لا زلن يعانين من مظاهر البؤس والتهميش والإقصاء. مما يعني أنه ما يزال ينتظرنا عمل طويل للنهوض بهذه الأوضاع. من جانب آخر لا ينبغي أن نعتبر قضية المرأة قضية نسوية، أو أنها تنفصل عن قضية الرجل وقضايا المجتمع. بل إنها محور أساسي في بناء المجتمعات. وبالتالي، فإن النهوض بقضية المرأة ونشر ثقافة وقيم المساواة والإنصاف، خيار حاسم وضرورة تتحملها كل مكونات المجتمع المغربي ( حكومة، سلطات عمومية، جمعيات..).

معاريف بريس: ما الذي يجعل وضعية المرأة تحظى بهذه الأولوية في نظرك ؟

د.المالكي: النهوض بأوضاع المرأة مسألة بديهية ولا تحتاج إلى إثبات. لنبق في حدود المرأة المغربية و ننظر إلى واقعها الفعلي لنتبين هذه الحقيقة. فمن الناحية الكمية نجدها تمثل أكثر من نصف ساكنة المغرب ( 54% حسب الإحصائيات الأخيرة). كما أنها من حيث مساهماتها تشكل شريكا أساسيا في تحقيق التنمية المجتمعية. وهذا في نظري ليس صدفة بل هو نتيجة لتضافر العديد من العوامل منها نضالات الحركات النسائية، وحضورها في مختلف هياكل وهيئات المجتمع. فضلا عن معطى سوسيولوجي يتمثل في تفكيك البنية التقليدية للمجتمع المغربي وتطوير الأسرة النووية كأصغر خلية في المجتمع، من هنا ارتفعت مساهمة المرأة.

 معاريف بريس: خرجت اليوم مسيرة وطنية اليوم بالرباط تدعو إلى تحصين مكتسبات المرأة المغربية وتفعيل مقتضيات دستور 2011 لتحقيق المساواة. ما هي المكتسبات التي ضمنها هذا الدستور للمرأة؟.

د.المالكي: تحتل قضية المساواة موقعا محوريا في دستور 2011. إذ يركز في تصديره على مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية. ويؤكد في فصله التاسع عشر على المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية الواردة في هذا الباب من الدستور وفي مقتضياته الأخرى، وكذا في الاتفاقيات والمواثيق الدولية كما صادق عليها المغرب. هذا التقدم على مستوى الاعتراف بالحقوق لم يتم تجسيده في نصوص تنظيمية أو هيئات دستورية، وأقصد هنا بالضبط هيئة المناصفة التي لم تر النور بعد. وهذا راجع بالدرجة الأولى إلى تلكؤ الحكومة وتماطلها، والنظرة الدونية التي ينظر بها الحزب الأغلبي للمرأة، وتنكره للمبادئ الكونية.

 

معاريف بريس: لكن ماذا عن تحصية المكتسبات؟ هل هي مهددة؟.

 

د.المالكي: في ظل الحكومة الحالية، أصبح هاجس الحركات السياسية والمجتمعية التقدمية يتمثل في تحصين المكتسبات وحمايتها من التراجع. لا أحد ينكر أن العهد الجديد عرف تحقيق مكتسبات هامة، منها إصلاح قانون الأسرة وصدور مدونة الأحوال الشخصية، وتمكين الأم المغربية من منح الجنسية لأبنائها، واعتماد الإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف والتحرش الجنسي ضد النساء، وإحداث مراكز استماع وخلايا للنساء العنف في المستشفيات ومراكز الشرطة وجمعيات المجتمع المدني. غير أنه ينبغي أيضا الاعتراف بالتحديات والمظاهر السلبية، وعلى رأسها مقاومة التيارات التقليدية المحافظة لهذه الحركية المجتمعية، وضعف حضور المرأة في مراكز القرار، وضعف التمثيل السياسي بسبب إكراهات الحقل السياسي والاقتصادي والاجتماعي. فضلا عن إكراهات تتمثل في ارتفاع نسبة الأمية وخاصة لدى المرأة القروية، والفقر والبطالة، وهيمنة العقلية الذكورية.

 

معاريف بريس: في رأيك ما الذي ينبغي التركيز عليه كاستراتيجية لتجاوز الوضعية الحالية؟.

 

د.المالكي: إننا نؤمن في حزب الأصالة والمعاصرة أن المعيار الأساس لتحمل المسؤوليات هو الكفاءة بالدرجة الأولى وليس الجنس. وهذا واضح في الموقع التي تشغله المرأة في حزبنا سواء في التدبير الحزبي أو الشأن السياسي الوطني والمحلي. أي أن المساواة والمناصفة والإنصاف ليست مطالب، بل هي حقائق واقعية. من أجل هذا نناضل إلى نشر هذه الثقافة وتكريسها داخل المشهد السياسي برمته. الانتظارات كبيرة، والطموح قوي، وتحقيق العدالة الاجتماعية ليس مستحيلا.

 







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من مصر أم الدنيا ..الى مصر أم الانقسامات

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

القدافي في ورطة الشعب

الألوة فيرا نبتة الغلود

حسني مبارك في اتجاه لندن

الجزائر ،وتشاد،ونيجيريا أمام القضاء الجنائي الدولي

ميلود الشعبي أول الغائبين عن مسيرة السبت والأحد

اسرائيل..أمريكا..والبحر الميت

كيف تقشرين البيض

البرلمانية بشرى المالكي : للنهوض بقطاع الصحة لا بد من التعميم الشامل للتغطية الصحية

بشرى المالكي : 8 مارس عيد لكل نساء من مختلف الطبقات الاجتماعية

بشرى المالكي : الحكومة تتجه الى افراغ هيأة المناصفة واعدام اختصاصاتها الدستورية

بشرى المالكي : جدل واسع وتذمر كبير أثاره طرح مشروع القانون رقم 79.14 المتعلق بهيئة المناصفة

بشرى المالكي : مشروع القانون رقم 96،12 ادانة للحكومة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

ما سر اهتمام الوزير اعمارة بمديرية الأدوية والصيدلة؟


الزفزافي يرمي الكرة بيد القضاء للاستماع الى الياس العماري بعد تحميله المسؤولية في احداث الحسيمة

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

حزب الله هل يدعم خلايا عنف وتجسس تحت غطاء جمعيات وأحزاب دينية بالمغرب؟

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع