مقتل رئيس تشاد بعد فوزه بولاية سادسة             عبد اللطيف وهبي يوجه انذارا « ل » عزيز أخنوش ومولاي حفيظ العلمي             «الصحة العالمية» تطمئن: لدينا وسيلة للسيطرة على «كورونا»             صحراويون من أجل السلام فرصة للسلام في الصحراء الغربية             وزارة أمزازي لم تفتح باب التسجيل في المدارس والمعاهد لتلاميذ بكالوريا             طنجة.. حجز طن و354 كلغ من مخدر الشيرا وتوقيف تسعة أشخاص             السودان يلغي قانون مقاطعة إسرائيل رسميا             أمزازي.. الوزارة "لم تفرض نمط التوظيف الجهوي" وحريصة على تأمين حق التمدرس             الاتحاد الأوروبي يبلغ رام الله عدم ارتياحه لإمكانية فوز حماس بالانتخابات             مواعد إجراء الامتحانات المدرسية الإشهادية الخاصة بالثانوي التأهيلي والاعدادي والابتدائي             تحقيق عاجل مع صناع مسلسل "الطاووس"             إسرائيل ترفع فرض ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة وتعيد فتح المدارس بالكامل             تهم "جلطات الدم" تضرب لقاحاً جديداً             فاوتشي: استئناف التطعيم بلقاح جونسون أند جونسون في وقت قريب             محمد زيان شخصية تائهة في الخرافات وعجز في القوة الفكرية جعلته فاقدا للأهلية             أميركي يتلقى لقاحين مختلفين ضد كورونا             نادي الصحافة بالمغرب يستكمل هياكل المكتب التنفيذي             مراكش..توقيف شقيقين يشتبه تورطهما في التبليغ عن جريمة وهمية وإهانة الضابطة القضائية             دوار راس الكدية: مصرع ثلاثة أشخاص جراء اعتداء نفذه شخص يعاني من اضطرابات عقلية             كوفيد-19.. 600 حالة إصابة جديدة و10 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة             الجيش اللبناني يعبر عن امتنانه وشكره لجلالة الملك على الهبة الملكية للبنان             لهذه الأسباب..تجنب البيتزا في رمضان!             الرشيدية: حجز طنين و500 كيلوغرام من مخدر الشيرا             المغرب حاضر في يوم استقلال اسرائيل الى جانب الامارات ومصر والاردن             صلاة التراويح.. حكمها وعدد ركعاتها وفضلها             عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة             استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

المغرب حاضر في يوم استقلال اسرائيل الى جانب الامارات ومصر والاردن

 
معاريف تي في "TV"

عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة


استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"


الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

مقتل رئيس تشاد بعد فوزه بولاية سادسة

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


المواطن المحلي الشريك الأول


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2011 الساعة 26 : 20



يشهد العالم العربي ،والافريقي تحولات أفقيا ،وعمودية نتيجة صحوة الشعوب ،التي بنت لها قنوات اتصال خارجية للتعبير عن ما يعترضها من اقصاء،واستئصال،وتهميش من طرف الحكومات التي تنتشي بعداب الشعب الدي لا صوت له،ونداءاته،مثلما ،هو عليه الحال بالبرلمانات العربية،التي لا تمثل صوت الشعوب استثناءا تعاطيها مع الجلسات العمومية،المخصصة للأسئلة الشفهية التي تمرر في الغالب في اطار توافق بين الحكومة ،والفرق النيابية،وهو ما يشكل تقويض الديمقراطية،والتنازل عن ما يطمح اليه السواد الأعظم من الشعب.

الصورة القاتمة للحكومات العربية ،هي أن أعضاءها يمثلون مصالحهم ،وامتيازاتهم،والدفاع عنها مثلما يفعل الوزراء بسلطة التمثيلية الوزارية.

في المغرب الحكومات المتعاقبة ،من حكومة عزالدين العراقي الى حكومة عباس الفاسي،نلاحظ ان عزالدين العراقي احتكر مند استقلال المغرب الخميرة المادة الأساسية لاعداد الخبز،والحلويات،فيما لم يظهر لهدا الشخصية الوطنية الفدة اي رأي مند تركه الوزارة الأولى، استثناءا احتكاره لسوق السيارات الرفيعة، مثلما يحتكر آخرون نوعية اخرى،وعبد اللطيف الفيلالي غادر الوزارة الأولى في اتجاه ايطاليا،وأحمد عصمان خان ثقة الراحل الحسن الثاني بشرائه طائرة مستعملة ،وتقديمها على أساس أنها جديدة،والراحل عبد اللطيف السملالي وزير الشبيبة والرياضة ،بنى له قصرا بكاليفورنيا بالبيضاء ، أما ادريس جطو الوزير الاول السابق بنى علاقته مع جمعية حماية المال العام للسكوت عن فضيحة تحويل الطريق السيار بالبيضاء التي اثارت فضيحة كبرى ،وصلت الى القضاء وحدث صمت رهيب في هدا الملف،أما بخصوص وزير الداخلية السابق شكيب بن موسى فقد ارتأى أن يتحول الى مستثمر عقاري نخشى ان تطوله يد القضاء في ملف مجلس مدينة سلا ،لمشروعه السكني الدي يطل على شاطئ سيدي موسى.

انها عينة للحكومات الفاسدة التي شهدها المغرب ،ويعلم الله مادا في مطمورة ابن المقاوم توفيق احجيرة وزير الاسكان ،وما حققه من اموال،وعقارات،وفساد في تدبير الشان العقاري بالمغرب .

الفساد،هو الدي جعل الشعوب العربية تنتفض ضد حكوماتها،وتدعو الى استئصالها مع التوزيع العادل للثروات،وعدالة اجتماعية،وهي احتجاجات استطاعت الولايات المتحدة الامريكية من تأطيرها عندما أبرمت الحكومات الفاسدة،والخائنة اتفاقات مع المنظمات الأمريكية منها المعهد الديمقراطي الامريكي،والأوسايدي لنزع سراويلهم ،لتمكينها من تشخيص الوضع السياسي للبلد من دون استشارة الشعب،وهو ما كنا نلاحظه بالبرلمان حينما كان المستشار البرلماني الحركي عبدالرحمان لبدك مكلف بالمنظمات الدولية،حيث كان عندما يرى سلوى باحثة بالمعهد الديمقراطي الامريكي، ومديرتها تقومان باستجواب البرلمانيين ،وتأطير الموظفين لا أحد قال عار ،في الوقت الدي يمارس الاضطهاد على الصحافة الوطنية بالبرلمان من طرف جهاز أمن الاستعلامات الفاسد،الدي لا يقوم بتدبير جيد للمسؤولية الملقاة على عاتقه ،والتعامل مع الصحافة كأنها خائنة ،وتريد المس بسمعة المؤسسة البرلمانية التي تدهورت حالتها ،وأصبحت مطعم كبير للاكل و التمشخير على الشعب بتواطؤ منعدمي الضمير الوطني تحت يافطة الأمن ،ان مايجري في مؤسسات السيادة يمثل ضربا للسيادة،وهو ما حصل اليوم في خضم ما يجري ،ويروج...انها مسؤولية الحكومات ،وليست مسؤوليات الشعوب لان الشعوب  لا يتم اشراكها ،الا بالدعوة للدهاب الى صناديق الاقتراع، نتائج الأغلبية تعطى مسبقا، ومن دون اشعار في اطار التوافق دائما الدي اوصل العرب الى مصيبة الاحتجاجات،والاضرابات

وسارعت الأنظمة لاحتواء الوضع ،لكن أي وضع لما تتحول مطالب الشعوب ،تختلط بالمنحرفين،والمجرمين،ومنعدمي ضمير الحوار الدي تغدت منه المجتمعات الغربية ،وأرسلت للعرب الفتنة،والاضطرابات.

فهل يستفيق العرب من سباتهم،واعتبار أن المواطن المحلي شريك في بناء الوطن ؟

 


  







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

المخابرات المصرية تعتقل مغاربة ومغربيات

لا إحصائيات للأفارقة في وضعية غير قانونية

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

المواطن المحلي الشريك الأول

حركة 20 فبراير تنتفض ضد الأحزاب السياسية والجماعات المحلية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بوجدة ......إلى اين !!!

الرياضة بالمنطقة الشرقية ... تستغيث ... ؟؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

عبد اللطيف وهبي يوجه انذارا « ل » عزيز أخنوش ومولاي حفيظ العلمي


صحراويون من أجل السلام فرصة للسلام في الصحراء الغربية

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الاتحاد الأوروبي يبلغ رام الله عدم ارتياحه لإمكانية فوز حماس بالانتخابات

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي