الحسيمة ...اغبالا...مليلية ...مثلث قد يعيد معتقلي حراك الحسيمة الى نقطة الصفر لتعميق التحقيقات             محمد السادس يعرب عن تضامنه المطلق مع المملكة الاسبانية في تجفيف منابع الارهاب             وزير الخارجية الالماني يهنىء هورست كوهلر على اثر تعيينه مبعوثا خاصا للامين العام للامم المتحدة الى ا             اكادير: سائق يفقد توازنه ويصيب سائحين لاصابته بكرض الصرع             تركيا: احتجاز تسعة صحافيين بتهمة "الارتباط بغولن"             السلطات الاسبانية تعلن الحادث عمل ارهابي ببرشلونة             الغابون: الرئيس علي بونغو يعلن عن تعديل وزاري في غضون الأيام المقبلة             سلا .. توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات وبحوزته ثلاثة آلاف قرص طبي مخدر (بلاغ)             رميد التلويح باستقالته الهدف منها حلحلة الوضع الحزبي وخوفه المواجهة مع بنكيران             محمد السادس يهنئ رئيس جمهورية اندونيسيا بمناسبة استقلال بلاده             مجلس المستشارين عنوان الفساد والتلاعب في الصفقات ...هل يشمله ربط المسؤولية بالمحاسبة؟             امرأة تتلقى العلاج الأولي بعد اصطدام سيارة بحشد من المتظاهرين في تشارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا             أخنوش يطلع على تقدم إنجاز عدد من مشاريع التنمية الفلاحية والقروية بورزازات             زين الدين زيدان مستاء من عقوبة إيقاف رونالدو خمس مباريات             الجزائر: اقالة الوزير الأول وتعيين أحمد أويحيى خلفا له             وفاة البطل الأولمبي في سباق الدراجات دون ذكر الأسباب             المديرية العامة للأمن الوطني تضاعف عدد موظفيها المستفيدين من بعثة الحج             تافوغالت: احتفاءا بمواجهة المخطط الاستعماري الذي استهدف الملك الشرعي             الانتخابات في الأردن.. نسبة المشاركة بلغت 13,11 في المائة حتى الساعة الواحدة زوالا (هيئة)             محمد السادس يهنيء رئيس جمهورية كوريا بمناسبة احتفال بلاده بعيد التحرير             بطولة الإنجليزية (القسم الممتاز) : الأندية تناقش فكرة غلق باب الانتقالات قبل بداية موسم 2018-2019             الياس العماري ينجو من العمى بأعجوبة (خاص)             بريطانيا تريد "اتحادا جمركيا مؤقتا" بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي             عبد الكريم غلاب الذي اشتهر بعمود "مع الشعب" في ذمة الله             توقيف ثلاثة أشخاص كانوا في حالة تخدير متقدمة وألحقوا أضرارا مادية بمجموعة من السيارات بمراكش             Espionnage Massif en Europe            Les Élites de l'ombre *** Le Jeux de l'argent             Israël, les Questions interdites            Casse toi ou cassez            فنزويلا            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

التمييز العنصري يهدد البلاد!

 
الصحافة العبرية

نتانياهو يحذر إيمانويل ماكرون من الاسلام المتطرف

 
صوت وصورة

Espionnage Massif en Europe


Les Élites de l'ombre *** Le Jeux de l'argent


Israël, les Questions interdites

 
كاريكاتير و صورة

Casse toi ou cassez
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

وزير الخارجية الالماني يهنىء هورست كوهلر على اثر تعيينه مبعوثا خاصا للامين العام للامم المتحدة الى ا

 
خاص بالنساء

الفنانة خديجة سليمان تنتهي من تصوير بطولتها في فيلم سينمائي

 
 


المواطن المحلي الشريك الأول


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2011 الساعة 26 : 20



يشهد العالم العربي ،والافريقي تحولات أفقيا ،وعمودية نتيجة صحوة الشعوب ،التي بنت لها قنوات اتصال خارجية للتعبير عن ما يعترضها من اقصاء،واستئصال،وتهميش من طرف الحكومات التي تنتشي بعداب الشعب الدي لا صوت له،ونداءاته،مثلما ،هو عليه الحال بالبرلمانات العربية،التي لا تمثل صوت الشعوب استثناءا تعاطيها مع الجلسات العمومية،المخصصة للأسئلة الشفهية التي تمرر في الغالب في اطار توافق بين الحكومة ،والفرق النيابية،وهو ما يشكل تقويض الديمقراطية،والتنازل عن ما يطمح اليه السواد الأعظم من الشعب.

الصورة القاتمة للحكومات العربية ،هي أن أعضاءها يمثلون مصالحهم ،وامتيازاتهم،والدفاع عنها مثلما يفعل الوزراء بسلطة التمثيلية الوزارية.

في المغرب الحكومات المتعاقبة ،من حكومة عزالدين العراقي الى حكومة عباس الفاسي،نلاحظ ان عزالدين العراقي احتكر مند استقلال المغرب الخميرة المادة الأساسية لاعداد الخبز،والحلويات،فيما لم يظهر لهدا الشخصية الوطنية الفدة اي رأي مند تركه الوزارة الأولى، استثناءا احتكاره لسوق السيارات الرفيعة، مثلما يحتكر آخرون نوعية اخرى،وعبد اللطيف الفيلالي غادر الوزارة الأولى في اتجاه ايطاليا،وأحمد عصمان خان ثقة الراحل الحسن الثاني بشرائه طائرة مستعملة ،وتقديمها على أساس أنها جديدة،والراحل عبد اللطيف السملالي وزير الشبيبة والرياضة ،بنى له قصرا بكاليفورنيا بالبيضاء ، أما ادريس جطو الوزير الاول السابق بنى علاقته مع جمعية حماية المال العام للسكوت عن فضيحة تحويل الطريق السيار بالبيضاء التي اثارت فضيحة كبرى ،وصلت الى القضاء وحدث صمت رهيب في هدا الملف،أما بخصوص وزير الداخلية السابق شكيب بن موسى فقد ارتأى أن يتحول الى مستثمر عقاري نخشى ان تطوله يد القضاء في ملف مجلس مدينة سلا ،لمشروعه السكني الدي يطل على شاطئ سيدي موسى.

انها عينة للحكومات الفاسدة التي شهدها المغرب ،ويعلم الله مادا في مطمورة ابن المقاوم توفيق احجيرة وزير الاسكان ،وما حققه من اموال،وعقارات،وفساد في تدبير الشان العقاري بالمغرب .

الفساد،هو الدي جعل الشعوب العربية تنتفض ضد حكوماتها،وتدعو الى استئصالها مع التوزيع العادل للثروات،وعدالة اجتماعية،وهي احتجاجات استطاعت الولايات المتحدة الامريكية من تأطيرها عندما أبرمت الحكومات الفاسدة،والخائنة اتفاقات مع المنظمات الأمريكية منها المعهد الديمقراطي الامريكي،والأوسايدي لنزع سراويلهم ،لتمكينها من تشخيص الوضع السياسي للبلد من دون استشارة الشعب،وهو ما كنا نلاحظه بالبرلمان حينما كان المستشار البرلماني الحركي عبدالرحمان لبدك مكلف بالمنظمات الدولية،حيث كان عندما يرى سلوى باحثة بالمعهد الديمقراطي الامريكي، ومديرتها تقومان باستجواب البرلمانيين ،وتأطير الموظفين لا أحد قال عار ،في الوقت الدي يمارس الاضطهاد على الصحافة الوطنية بالبرلمان من طرف جهاز أمن الاستعلامات الفاسد،الدي لا يقوم بتدبير جيد للمسؤولية الملقاة على عاتقه ،والتعامل مع الصحافة كأنها خائنة ،وتريد المس بسمعة المؤسسة البرلمانية التي تدهورت حالتها ،وأصبحت مطعم كبير للاكل و التمشخير على الشعب بتواطؤ منعدمي الضمير الوطني تحت يافطة الأمن ،ان مايجري في مؤسسات السيادة يمثل ضربا للسيادة،وهو ما حصل اليوم في خضم ما يجري ،ويروج...انها مسؤولية الحكومات ،وليست مسؤوليات الشعوب لان الشعوب  لا يتم اشراكها ،الا بالدعوة للدهاب الى صناديق الاقتراع، نتائج الأغلبية تعطى مسبقا، ومن دون اشعار في اطار التوافق دائما الدي اوصل العرب الى مصيبة الاحتجاجات،والاضرابات

وسارعت الأنظمة لاحتواء الوضع ،لكن أي وضع لما تتحول مطالب الشعوب ،تختلط بالمنحرفين،والمجرمين،ومنعدمي ضمير الحوار الدي تغدت منه المجتمعات الغربية ،وأرسلت للعرب الفتنة،والاضطرابات.

فهل يستفيق العرب من سباتهم،واعتبار أن المواطن المحلي شريك في بناء الوطن ؟

 


  







أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

أحزاب عائلية أم أحزابا في خدمة الشعب؟

أمن السفير الأمريكي بالمغرب يعتدي على سيادة دول

البي ديفولي بفندق بحي حسان بالرباط

المخابرات المصرية تعتقل مغاربة ومغربيات

لا إحصائيات للأفارقة في وضعية غير قانونية

جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

مدينة القصر الكبير..مدينة الظلام

المواطن المحلي الشريك الأول

حركة 20 فبراير تنتفض ضد الأحزاب السياسية والجماعات المحلية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بوجدة ......إلى اين !!!

الرياضة بالمنطقة الشرقية ... تستغيث ... ؟؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 

»  تهنئات

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الحسيمة ...اغبالا...مليلية ...مثلث قد يعيد معتقلي حراك الحسيمة الى نقطة الصفر لتعميق التحقيقات


محمد السادس يعرب عن تضامنه المطلق مع المملكة الاسبانية في تجفيف منابع الارهاب

 
جلسات برلمانية

بنشماس ورئيسي جهة الشرق والرباط سلا القنيطرة في زيارة عمل لليابان


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

متغيرات في مشهد الحراك بالحسيمة

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع