عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا             ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين             رولاندينو يعتزل الرياضة             بلاغ لعمالة إقليم تاونات             من يحمي المغرب من مغاربة الفايسبوك؟             قطر تعترض طائرة مدنية للاتخاد الإماراتي بمقاتلات، ودولة الإمارات تتجه للاتحاد كافة الإجراءات القانون             باطما التي ازعجت اذن متتبيعها بزواجها لم تقل الحقيقة !             من وراء التستر على شركة مقالع الحجارة بأسفي في خرق القانون؟             إسرائيل: إطلاق سراح الناشطة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاماً             حفاظات (دلع ) متجاوزة الصلاحية ومزورة التواريخ تصيب أطفال مديونة بأمراض جلدية             قطاع التجهيز يعلن اضرابا بسبب تملص الوزير من التزاماته             برعاية جلالة الملك محمد السادس افتتح المنتدى الافريقي الاول للرياضات المدرسية             وفد عن المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان يطلع على تجربة المغرب في مجال العدالة الانتقالية             متحف محمد السادس بالعاصمة الرباط الى متحف اللوفر بجزيرة السعديات بأبوظبي عاصمة الإمارات             دسيحتضن الملعب الجماعي لتازارين إقليم زاكورة المباراة النهائية لنيل لقب النسخة الـ20 لكأس العرش في ك             محمد السادس بتعليماته السديدة ينقذ المغاربة العالقين بليبيا             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             وزير الداخلية المغربي يستقبل الممثل الخاص الجديد للامين العام للأمم المتحدة             خطير: خلفيات احداث الاحتجاجات بالمستشفيات، والوفيات سببها الفساد في صفقات التجهيز والمعدات             الكاتب العام لمجلس النواب يمنح مناصب لبعض الموظفين والموظفات الفاشلين...والمقابل ماذا؟             تونس: توقيف مآة المحتجين بينهم عناصر كانت تسعى القيام بأعمال ارهابية             رضى الطاوجني واحد من ميلشيات الكركرات يختار اكادير للإقامة ليصدر بيانات ضد المغرب             النجمة الاماراتية سمر تطلق أبوس الأرض بعد اعتزالها لأكثر من عشر سنوات             فضيحة عائلة اهل ولد الرشيد...وادريس جطو يغمض العينين عن الفساد             امراة تفارق الحياة بعد انهيار سقف طيني لمنزلها             Asaf Avidan - One Day Live            أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم            قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم             من دون تعليق            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

فساد الحكومات طريق معبدة للانفصال

 
الصحافة العبرية

محمود عباس يعتقل الحارس الشخصي للراحل ياسر عرفات

 
صوت وصورة

Asaf Avidan - One Day Live


أقوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم


قوى أفلام ستاتهام أكشن عصابات و مافيا المخدرات "نخبة القتلة" مترجم

 
كاريكاتير و صورة

من دون تعليق
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ألمانيا توقف عشرة ارهابيين ايرانيين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2011 الساعة 52 : 21



تواصل السلطات المغربية المكلفة بالتنمية البشرية ،أعمالها على قدم ،وساق بمختلف الأقاليم ،والمدن المغربية،حيث تعتمد على الزيارات الميدانية،والاستطلاعات ،وتقصي الحقائق عن احتياجات الساكنة،ورغم بعض الاكراهات ،فقد أثبتت العاملة،والطاقم العامل معها ،وباشراك صحافيين من مختلف وسائل الاعلام ،من تحقيق نتائج جد ايجابية،ساهم فيها السكان المحليين في المدن ،والمداشر،والأقاليم المعنية من ابداء تطلعاتهم التي تجد الأدان الصاغية،والتي تجد حلولا في مستوى التطلعات،الشيء الدي جعل كل الاشكاليات للملفات المطروحة ميدانيا تجد النور.

في هدا السياقأكدت العاملة المنسقة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية نديرة الكرماعي ،أن المبادرة مكنت خلال خمس سنوات (2006-2010) من تنفيذ 3700 مشروع مدر للدخل، وإحداث 40 ألف فرصة عمل.
وأوضحت خلال لقاء نظم  بمدينة الجديدة ،أن المشاريع المبرمجة في هذا الإطار "تتجاوز بعد الاندماج الاقتصادي، والاجتماعي ،المحدود في الزمان، لتشمل مرحلة البحث عن الآليات العملية، التي من شأنها النهوض بالوضع الاقتصادي بكل جهة"،مبرزة, بهذا الخصوص، الدور الأساسي الذي تقوم به المرأة في التنمية بشكل عام,

وفي قطاع الأنشطة المدرة للدخل بالخصوص, بالنظر لكون 40 في المائة من هذه الأنشطة تقوم به النساء في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
واعتبرت أن أكبر مكسب تم تحقيقه يتمثل في الدفعة التي شهدتها دينامية العمل الجمعوي، والتي ستبدأ نتائجها الملموسة، في مجال المبادرات والخبرة في الظهور خلال المرحلة الثانية لتطبيق المبادرة.
وأضافت، أن نمو المشاريع المدرة للدخل بالمغرب. يشكل هدفا يتقاسمه العديد من الفاعلين، في مجال التنمية، حيث أن العديد من القطاعات الوزارية، وضعت برامج خاصة، مثل الركيزة الثانية لمخطط "المغرب الأخضر" الرامي لتطوير الفلاحة الاجتماعية، والمنتوجات المحلية، والاستراتيجيات المعمول بها في قطاعات الصناعة التقليدية، والاقتصاد الاجتماعي، مشيرة إلى أن النسيج الجمعوي، الذي استفاد من دينامية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمدعوم من مختلف القطاعات الوزارية،أبان في هذا الصدد عن مقدرات هامة للتعبئة.
غير أن العاملة المنسقة أقرت بأن الأنشطة المدرة للدخل تعرف بعض الصعوبات،خصوصا في ما يتعلق بإطلاق المشاريع، والتمويل والتسويق، قائلة "إننا واعون بهذه الصعوبات، والأهم لا يكمن في الإشارة إليها بل في اقتراح آليات لتجاوزها، وتقديم مقترحات عملية، واقعية وقابلة للتنفيذ".
ودعت المشاركين إلى تعميق النقاش حول هذه الإشكاليات لبلورة مقترحات عملية، وملائمة للواقع المغربي وللمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وذكرت، العاملة المنسقة بأن هذا اللقاء يندرج في تعزيز دينامية قطاع الأنشطة المدرة للدخل، من جهة وفي إطار روح الاستمرارية ،ومواصلة أشغال ملتقى التنمية البشرية المنعقد في أكادير في نوفمبر 2010 تحت رئاسة  الملك محمد السادس ،والذي خصصت خلاله لقطاع الأنشطة المدرة للدخل ورشة كاملة.
وقد تناول لقاء الجديدة الأهمية التي تكتسيها الأنشطة المدرة للدخل. التي تم إطلاقها، في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،وكذا آثارها الإيجابية، خاصة في الجانب المتعلق بالتقليص من الفقر ومحاربة الهشاشة.
ونظم هذا اللقاء بمبادرة من المنسقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وشركاء آخرين.
وشارك في هذا اللقاء, بشكل خاص، نزهة الصقلي وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن,،و نزار بركة الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الاقتصادية والعامة, وممثلو الأقسام الاجتماعية بعمالات وأقاليم المملكة وفاعلون يمثلون النسيج الجمعوي، والقطاع التعاوني.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كلمة متقاطعة للأمير

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

الداخلية تعرض مشاريع قوانين الانتخابات

تجارة الاطفال أكبر خطر

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

كلينتون تعترف بخطورة قناة الجزيرة

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

قاضي التحقيق يستمع ل جامع المعتصم

ما يجري في العالم العربي ليس مشروعا أمريكيا أو غربيا

مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

عاجل: عناصر من داعش تندس وسط مهاجرين بجوازات سفر سورية ويمنية تمر عبر الجزائر ليتم نقلها الى الكركرا


بلاغ لعمالة إقليم تاونات

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع