إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


أمازيغ الحركة الشعبية يضعون اليد في اليد لمواجهة التطرف والفساد بفاس ...وهاهو اللقاء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2015 الساعة 34 : 20




 

 

لم يكن لقاء كبار السياسيين للحركة الشعبية يتقدمهم الأمين العام للحزب امحند العنصر ،والسيدة حليمة العسالي ،والمقاوم الكبير موحى اليوسي ابن لحسن اليوسي أول وزير الداخلية  ،وسعيد أمسكان ،وبحضور شخصيات حركية لها وزنها السياسي بينهم عبد الصمد عرشان الأمين العام للحركة الوطنية الشعبية ،تشكل دلالات لها رمزيتها الوطنية والتاريخية ، لأنه ليس لقاءا نوعيا فقط بل لقاءا سياسي ضم اليه رجال الفكر والفن والثقافة بمناسبة انعقاد مهرجان فاس للثقافة الأمازيغية الذي ينعقد تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس .

حضور نائب عمدة مدينة فاس رغم محاولته الفاشلة في تأويل تاريخ الحركة الوطنية ،الا أن مداخلة امحند العنصر كانت صادمة لكل من يهتم بتاريخ المغرب ،وتاريخ مدينة فاس العميق وارتباطها بالأمازيغية حيث ذكر الحاضرين دراسته بمدينة أزرو الذي كان حينها تلميذا مشاغبا ،جعلته يتوقف عن الدراسة ليلتحق للدراسة بمدارس الليمون بالرباط ،وققتها يقول امحند العنصر - رغم صغر سنه - أنذاك فان- موحى اليوسي- تربى وترعرع في المدرسة الوطنية مقاوما بكل ما تحمله الكلمة من معاني النضال والكفاح من أجل تحرير الوطن .

وبعدها تناول الكلمة موحى اليوسي الذي ذكر بقضية مازالت عالقة بدهنه لن ينساها أبدا تلك التي تتعلق بخطف فرنسا لعائلة بأكملها ،وهي العائلة الملكية التي شهدت نقل بطل التحرير محمد الخامس ،ومولاي الحسن أنذاك الراحل الحسن الثاني ،والأمير مولاي عبد الله ،وهي اللحظة التاريخية  التي كانت درسا الذي يجب على المغاربة أن يظلوا يتميزون به هو الصدق والتضامن والاخاء ،لا كما أصبح عليه الحال اليوم من دسائس ودغائن بين أفراد ومجموعات قد يكون الأمر في اشارة منه الى ما يصطلح عليه بالحركة التصحيحية  ولم يسمي أحدا بالاسم ،كما لم يفوت موحى اليوسي  المقاوم الكبير التذكير بالاصلاحات التي قام بها جلالة الملك محمد السادس في شتى المجالات ،قائلا للحاضرين "راكم تتعرفوا كلشي".

هذا اللقاء التاريخي الذي جمع كبار الحركيين والوطنيين والوطنيات جعلهم يقفون وقفة واحدة في مشهد عمق الحضارة المغربية يتقدمهم موحى اليوسي والسيدة حليمة العسالي في مشهد مغربي أصيل واضعين اليد في اليد في اشارة منهم أن عقاريب الساعة دقت لمحاربة التطرف والفساد المحلي بفاس ...وهي اشارة كافية لأن يلتقطها الذين دنسوا فاس وحولوها الى بؤرة للاجرام ،وعملوا على محو عنها صفة العاصمة الثقافية ،وهو ما جعل الحركية الشعبية اليوم بحضورها في فاس يعني العودة على صهوة حصان لقطف الرؤوس اليانعة التي حان وقت قطافها كما قال الشاعر.

وتقديم المهرجان حصان كعربون وفاء للمقاوم الوطني  موحى اليوسي،هو في الحقيقة تكريم لكل الوطنيين والمقاومين وأمازيغ المغرب .

 

معاريف بريس

www.maarifpress.com


 

 

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أمريكا دربت نشطاء أمازيغ ،اسلاميين ،ويساريين لمدة ثلاث سنوات

حزب التقدم والاشتراكية يعبر عن موقفه من التطورات في المغرب

الحزب الديمقراطي الأمازيغي لم يفوت فرصة الاحتجاج

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

الحكم الداتي في الصحراء يوفر حلا سياسيا مناسبا

الهيأة المغربية لحقوق الانسان تستنكر

عن أية مؤخرة يتحدث حسن أوريد؟

الملك يعلن عن اصلاحات دستورية عميقة

بقلم : المحلل السياسي محمد الاشهب

موقف المجلس الاقليمي للناضور من التعديلات الدستورية

حقوقيون يستنكرون القمع في مسيرات السلم

أمحند العنصر ..عبد الاله بنكيران..عباس الفاسي..سباق نحو عدم التغيير

الأنظمة التي حملها ربيع العالم العربي لن تكون بالضرورة اكثر عطفا على اسرائيل

ماذا يعني قبول الجزائر بمنح الطوارق الحكم الذاتي؟

البنوك الاسلامية وسيلة لدعم القاعدة والحفاظ على العقيدة

انتهاكات حقوق الانسان بالمغرب تهز المنظمات الحقوقية

البيان الختامي للمؤتمر 12 لاتحاد الصحفيين العرب

عن وقائع اختراع ‘أرض إسرائيل’

عمرو اديب......انت عار على مصر

أحمد الزايدي للاسبانيين:حلم الاروبيين والأفارقة والمغاربيين لا يمكن ان يبنى الا على اساس مياه صافية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال