إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال             فاين الصحية القابضة تعين يحيى باندور رئيساً تنفيذياً للمعلومات             دايموند سي بي دي التابعة لشركة بوت نتورك هولدينجز تدخل سوق القهوة             إزري تتعاون مع إكس واي أو نتوورك لتقديم نطاق جديد مبتكر للمواقع في خرائط العالم             تاكيدا تحصل على رأي إيجابي من لجنة المنتجات الطبية والأدوية للاستخدام البشري             أكبر مؤتمر لتقنيّة بلوك تشين في آسيا يُعقد في 30 و31 يناير في يوكوهاما في اليابان             هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟             بنشماس ينظم ندوة دولية حول تجارب المصالحات الوطنية التي تسعى تحقيق الاستقرار السياسي             غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة             جيمالتو وجلوبال ماتيكس تحققان تقدماً سريعاً في حلول الاتصال             خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن             توقيف مشتبه به في قتل سائحتين نرويجية ودانماركية بالحوز من طرف مكتب التحقيقات القضائية             أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى العشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني             رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول "غينيس" مع عرض مذهل للألعاب النارية             دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة             غروندفوس تخطف الأضواء في مؤتمر ريتروفيت تك 2018 في المملكة العربية السعودية             عاجل: العثور على جثتين سائحتين أجنبيتين احداهما من جنسية نرويجية واُخرى دانماركية             فتح باب الترشيح لتمثيل المجتمع المدني بلجنة الإشراف الوطنية المتعلقة بالحكومة المنفتحة             الملتقى الإفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة             ملكة جمال الفلبين تفوز بلقب ملكة جمال الكون لعام 2018             السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية             الريال في أبوظبي لبدء الدفاع عن لقب «بطل العالم»             الدورة الثانية للجامعة الشتوية تحت شعار "العيش المشترك" لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج             حسين الهيثمي يتلقى أوامر “اميره” للخروج بتدوينه يرفع فيها سقف ترهيب القضاء والدولة             البرلمان النمساوي يحظر جماعة             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

السعودية تستنكر موقف مجلس الشيوخ الأميركي وترفض التدخل في شؤونها الداخلية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


حركة 20 فبراير تتحول الى حركة عنصرية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2011 الساعة 34 : 13



 

في سياق مسيراتها السلمية  التي قامت بها حركة 20 فبراير ،وفي سياق مواصلة دعوتها للاحتجاج بعد انهزام خطابها وعدم بلورة مطالب معقولة مبنية على أسس سليمة ،رفضت اعلان الانهزام وتحولت من حركة شباب داعي الى اصلاحات الى حركة عنصرية تستهدف شخصيات بدل حركة لها مبادىء ومطالب سياسية ،وهو ما أضحى يهدد امن وسلامة المواطنين بعد ان لوحظ أن الحركة تنتهج خطة ومسار غير طبيعي مبني على الحقد والكراهية سبق لمعاريف بريس ان نبهت اليها حينما تعرض التاجر ماكس اليهودي المغربي الى تهجم وملاحقته بالتهديد في سلامته الجسدية ببوابة محله التجاري بالرباط.

لم تكن حينها فكرة العنصرية كصورة واضحة الا بعد اعلان نتائج الاستفتاء على الدستور حيث من تابع تصريحات بعض عناصر ما اصطلح عليها في علم الخيال بحركة 20 فبراير التي انهزمت وترفض رفضا قاطعا قبول الاختلاف الدي كان موضوع نقاش مستفيض هللت له بعض القنوات التلفزية مثل فرانس 24 التي تبنت طرح ربيع المغرب العربي لكن بعد أن أصابها اليأس من مجتمع متحضر ضارب جدوره في أعماق التاريخ متمرس على العمل السياسي والحركات الاحتجاجية،غيرت من خطها التحريري بعد ان وصلها صدى التغيير الدي ينشده الشعب لا الدي تنشده الحركات العنصرية التي تهدد سلامة الشعب والجالية الفرنسية والطائفة اليهودية،والسائحين الدين يقضون فترات سياحة وسط شلالات المغرب،وبفنادقه السياحية.

وطبيعيا أن تشهد بعد الدول العربية حراكا ،واحتجاجات لكن ليس طبيعيا أن تتحول الى حركات زرع الحقد والكراهية بين الأفراد والجماعات مما يهدد السلام والتعايش الدي ينشده المجتمع على مر العصور.

عبد الحميد أمين عضو المكتب التنفيدي للجمعية المغربية لحقوق الانسان راسل وزير الداخلية محاولا تنبيهه أنه مهدد في سلامته الجسدية وهي مراوغة من رجل سياسي متمرس يريد من خلالها تطبيق مقولة اضربني واشكى واسبقني وابكى،لأن عبد الحميد أمين الدي يعيش خريف حياته أراد الركوب على حصان من رمال ،وأراد الركوب على حركة الشباب ...حركة 20 فبراير التي أغلب أعضاءها راجعوا أفكارهم وارتأوا في الحوار وسيلة للبلوغ الى هدف العيش بكرامة لا زرع بدور التطرف والحقد والكراهية الدي من شأنه زرع البلبلة في المجتمع المغربي .

وامام هدا المخاض والاختلاف والائتلاف حول مشروع وطني ،ومشاركة جد هامة للشعب المغربي في الاستفتاء ،لا بد للشعب الدي صوت على الدستور ان يحمي نفسه من الفتن ،وأن يحمي نفسه من الحركات العنصرية ،ودلك بدعوتها السلطة القضائية القيام بواجبها المنصوص عليها دستوريا لوقف نزيف نشر الحقد والكراهية في وسط المجتمع،والا سنصبح مجتمعا كل حامل دستوره بيده علما أن الدستور الجديد الدي صوت عليه الشعب يوم فاتح يوليوز 2011 مطالب كل مغربي مغربي تطبيقه والعمل به وأن أي تساهل سيعرض حياة المواطنين في خطر.

فهل حركة 20 فبراير بخلاياها النائمة والتي تحرك شباب غير مؤطر سياسيا ،تعود الى رشدها واعلان العمل في الوضوح وجهرا بالقانون في اطار تنسيقيات معترف بها لضمان حسن سير مسارها أم تظل مقيدة أطراف دات أهداف غير واضحة المعالم تريد جعل الشارع دم .

ادا،الآن الصورة واضحة ،والاصلاحات تمشي على قدم وساق ،وعرقلة مشروع وطني كبير لن يؤدي فاتورته سوى أعداء الشعب...الشعب الدي قال نعم ...والشعب الدي يؤمن بالاستقرار والحوار والتفاوض لا العدميين الدين يعتبرون أن تشويه صورة المغرب أمر سهل وقابل للتطبيق فدلك مستحيل ،ومن سابع المستحيلات.

معاريف بريس

أبو ميسون

www.maarifpress.com  







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة لن تشارك في مسيرة 20 فبراير

حركة 20 فبراير توصلت بدعم بالدولار الأمريكي لزعزعة استقرار المغرب

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير

مسيرة 20 فبراير مكسب كبير للمغرب

«معاريف»: شركات السلاح الإسرائيلية تفقد مكانتها.. بسبب الفساد

أحزاب ومنظمات حقوقية تتبنى مشروع حركة الشباب ل 20 فبراير

من تفضل الحكومات الخائنة...الصفقات أم الاتفاقيات؟

جمعيات حقوقية تظم صوتها لحركة 20 فبراير

بيان الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

الهيأة الوطنية لحماية المال العام:لا مصالحة مع ناهبي المال العام

،الفيسبوك ،الدين ،الشباب

الشباب المغربي في حوار صريح

رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة لن تشارك في مسيرة 20 فبراير

الحزب الديمقراطي الأمازيغي لم يفوت فرصة الاحتجاج

حركة 20 فبراير توصلت بدعم بالدولار الأمريكي لزعزعة استقرار المغرب

عباس يا حقير عاقت بك الجماهير





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

إحالة موظفي شرطة على النيابة العامة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال


هل يصبح المغرب بعد سنوات من التساهل مع اصحاب السترات الصفراء ضحية هذا الوباء؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال