دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب             قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ             ضمن جوائز الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية والنقل "فيديكس إكسبريس" أفضل شركة للخدمات اللوجستية السري             وزير التعليم العالي والبحث العلمي : جامعة العلوم والتكنولوجيا جامعة وطنية بامتياز تجسد الوطن بكل تفا             الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)             ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس مجلس المستشارين المنتخب             سنة 2019، ستكون بداية الشروع الفعلي في أجراة الورش الملكي لتعبئة الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات             شهيد خان يسحب عرضه لشراء ملعب ويمبلي الإنجليزي             رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون ملك المغرب في ضحايا حادث القطار             غينيا الاستوائية تدعو الأمم المتحدة إلى إحصاء ساكنة مخيمات تندوف             غينيا بيساو ، وبنين تؤكدان دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء             سكوير ياردز تبرز كإحدى أكبر الجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا العقارات             فلير سيستمز تحصل على عقد بقيمة 9.9 مليون من وزارة الأمن الوطني الأمريكية             الذكاء الفائق: هواوي تكشف النقاب عن سلسلة هواتف هواوي مايت 20             هيلتون تحتلّ المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل أماكن للعمل في العالم             حادث القطار ...مسؤولية الحكومة والبرلمان             سيث أنساه أوبيري من يونايتد بانشن تراستيز يحصل على جائزة أفضل رئيس تنفيذي في قطاع صناديق المعاشات             تصفيات كأي أفريقيا للأمم 2019: منتخب مدغشقر يتأهل إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخه             وزير الخارجية اليمني يعرب عن تقديره لجهود جلالة الملك في استتباب الأمن والاستقرار باليمن             اختراق 4.5 مليار من سجلات البيانات حول العالم في النصف الأول من عام 2018             "حوكمة" يصدر تقريره الأول باللغة العربية حول نتائج مؤشر البيئة، الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية             سفارة مصر في أثيوبيا لم تدعو ممثل ما يسمى "الجمهورية الصحراوية"             "فيسبوك" تحقق في التقارير الزائفة بشأن انتخابات أميركا المقبلة             وزير الخارجية الأميركي يصل الرياض             عدد محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من المغرب التي تم إجهاضها تضاعف منذ 2016 (خالد الزروالي)             المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال            كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين            وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

حقيقة نتنياهو في الأمم المتحدة

 
صوت وصورة

المغرب الجزائر وموريتانيا في حوار شارك فيه مصطفى امجار اطار بوزارة الاتصال


كيف تحول "البوشي" من جزار صغير إلى إمبراطور كوكايين


وثائقي | الحرب ضد المخدرات - الغواصة السّرية

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

قضية الصحافي السعودي تضع ترامب رهينة جهاز المخابرات الامريكية و مجلس الشيوخ

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 فبراير 2011 الساعة 10 : 23



بعد ترقب طال انتظاره للرئيس الشرعي لدولة مصر،وماجرى و ما حدث،التأمت الصفوف،وتوحدت الكلمة بين المؤسسة العسكرية المصرية الوفية للوطن،ورئيسها الدي حمل معه خطابا تاريخيا للشعب المصري الغافل عن ما ينتظره من مؤامرات خارجية ،استطاع بخطة أمنية محكمة من أن يحافظ على استقرار مصر التي تعرضت لأكبر خيانة خارجية،وأطلق رصاصات في قلوب الخونة بكلمات رئيس دولة بامتياز موجهة لمن أرادوا محو الداكرة العربية لمصر من دون ،أن تكون مصر عدوة الشعوب العربية.

السهام، التي وجهت لقائد عسكري عربي لم تنال منه ،بقدرما تارصت صفوف الوطنيين الشرفاء الدين عبروا طيلة هده الأيام عن تشبتهم للوطن ،غير أولائك الدين كانوا يتلقون الاملاءات الخارجية،والايرانية التي تنتعش في فتنة الشعوب العربية.

لم يكن، يتوقع المنتفضين أن النظام المصري أقوى ،مما يتصور بعض المصريين الدين انساقوا وراء الشتات،ووراء تشتيت الدولة المصرية.

انهزام خطاب الشارع المصري والعربي ،وخطاب البردعي،والبرادعة مرده أن الدولة مازالت حية،وان العقل يغلب العاطفة،وبالطبع هدا من شيم الرجال الكبار الدين يتشبتون باستقرار الوطن..مصر التي ستظل مستقلة في قراراتها،نابدة للاملاءات الخارجية،التي تستهدف استغلال الثروة العربية بأي ثمن .

وستبقى صورة الرئيس المصري حسني مبارك في داكرة الشعوب العربية ،التي يريد البعض أن يمحوها مثلما محو داكرة الضعفاء ممن انساقوا ،وراء الكلمات البلطجية التي لم تنل من الدولة المصرية سوى التشبث بالوطن الدي كاد أن يتطاحن فيه الكل من اجل كرسي الرئاسة،من دون قراءة تاريخ مصر.

الهوية العربية لمصر ستظل ،لأن مصر جعلت نفسها دوما في خدمة السلام العربي الاسرائيلي،والسلام العالمي.

ونعتقد ،أن الخطاب كان واضحا ،ويحمل دلات قوية لكل المتآمرين لأن الجيش المصري قال كلمته ،ووجه اشارات قوية لكل القوى العربية بأأن توحد جهودها للحفاظ على شعوبها من الانحراف الدولي الدي لن يجني الا الخيبات للأوطان العربية.

 ولا يجب هنا ،أن نغفل جانبا مهما في هده القضية العربية،والانسانية،ما طبلت له بعض وسائل الاعلام من دعمها للثروة،ومن نعتها للنظام المصري بكل النعوث،هؤلاء ،وامثالهم ممن ينصبون أنفسهم طرفا سياسيا دوليا عليهم بدورهم الاختيار بين العمل السياسي ،والاعلامي ،والا سيكون أي صحفي حاملا في حقيبته حزب ثوري يغلط الرأي العام بالتطبيل ،والتهليل لأي احتجاج يحوله الى ثورة ضد الأنظمة ما يصطلح عليها فقط في الدول العربية بالديكتاتورية،والواقع فساد نابع من مؤسسات حزبية،أو

  نقابية،أو فساد بعض أعضاء الحكومة لا يتطلب الامر ثروة بقدرما يحتاج الى حوار،ومفاوضات غالبا ما تعطي أكلها ،فهل يعتدر الاعلام العربي للنظام المصري ،بعد ان فشل مثلما فشل البلطجية في مصر.







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إقبار مشروع بناء اتحاد المتوسط

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تقف بجانب الشعب التونسي

شاليط جلعاد معادلة في الأحداث المصرية

كلمة متقاطعة للأمير

حسني مبارك الرجل الدي واجه اوباما

حسني مبارك رجل... قال للأمريكيين لا ،وللأوروبيين لا،وللارانيين طز

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

رئيس بلدية المرس يمضي القرارات بسبتة المحتلة

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

الرئيس الشرعي لمصر ...يدحض المؤامرات الخارجية

لا اخوان مسلمين ولا حكم العسكر : الديموقراطية اولا الديموقراطية دائما

القاضي الفرنسي والبرلماني الفخري جان بيير ميتشل يوجه رسائل لدول الخليج





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

دراسة تكشف ضعف معدلات استخدام الفحوصات العلاجية بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب


الميثاق العالمي للقاضي يعتبر وثيقة تاريخية مرجعية ( مصطفى فارس)

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

النقل الجوي يدعم 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي من الأنشطة الاقتصادية

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال