قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية             وفاة الفنانة الأميركية نانسي ويلسون الحائزة على جوائز بفضل أغنيتها الشهيرة “"(يو دونت نوو“             رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية             لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟             الاقلام الرخيصة لB20 المعتقل على خلفية فضائح الجنس والاتجار في البشر لماذا تستهدف المغرب؟             بنعتيق يستقل المقررة الخاصة للامين العام للامم المتحدة المعنية بالتمييز العنصري             العدالة والتنمية تدخلها في القضاء غير عادي ويستوجب المساءلة القضائية؟             داعش تتبنى الهجوم الإرهابي بستراسبورغ             تقرير جديد للاتحاد البرلماني الدولي: زيادة طفيفة في تمثيل الشباب في البرلمان             صاحب السمو الملكي مايكل أمير منطقة كينت يمنح جائزة الأمير مايكل الدولية لإدارة السلامة المرورية             اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ             عملة إيدوس تحصل على استثمار من كوين بيني، البورصة الرائدة حول العالم             "الشرعية" وميليشيات الحوثي يتفقان على وقف إطلاق النار في الحديدة             ملك المغرب يعين محمد بشير رئيسا للهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها             جلالة الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط             مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس             نقابة Umt من المجوب بن الصديق لموخاريق ما الذي تغير ؟             الحبيب المالكي هل يتقاسم نفس مواقف سعيد مقدم...والا كيف لم يفرض عليه الاعتذار للشعب المغربي؟             الحكومة تغلق مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد مرور أربعة أشهر من انطلاق الموسم الدراسي بسلا             القفطان المغربي يتألق في دبي بليلة أسطورية             كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الاوسط يدين دعوة اغتيال محمود عباس

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

رئيس وزراء سريلانكا يتنحى مفسحاً المجال لإنهاء الأزمة الدستورية

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


برقية سرية تصل الى معاريف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2011 الساعة 27 : 14



2011-07-01


برقية سرية وصلت الى 'معاريف' تكشف لاول مرة المبادىء التي تحاول الولايات المتحدة وفقها استئناف المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين، ومن خلال ذلك منع الاعلان عن دولة فلسطينية في الامم المتحدة في ايلول القادم.
البرقية تفصل التعليمات التي صدرت عن المبعوث الامريكي للمفاوضات ديفيد هيل لزملائه في الرباعية خلال اللقاء الذي عقد في الرابع والعشرين من حزيران في بروكسل. البرقية تشير الى أن خطاب اوباما في التاسع عشر من ايار هو 'الطريق الوحيد للتقدم للامام'. حسب قول المبعوث هيل كما تجسد في الوثيقة، الجانبان سيطالبان بقبول المبادىء التي طرحها اوباما في خطابه، حيث لن تكون هناك محاولات لتغيير الكلمات او اعطائها تفاسير'. من الناحية الاخرى يكشف هيل النقاب من خلال الامور التي يقولها عن مبدأ المرونة الذي يدعى في اللاتينية Quid Pro Quo'' او بالعبرية 'خطوة مقابل خطوة'. أي ان اسرائيل ستطالب بالموافقة على المبادىء التي طرحها اوباما ولكنها ستحصل في المقابل على شيء مساوي القيمة من وجهة نظرها.
كما يتبين من البرقية السرية ان الادارة الامريكية تعتقد بان اسرائيل وبالرغم من المعارضة الشديدة التي عبر عنها نتنياهو للمسار الذي اقترحه اوباما في قضية خطوط 67، ستكون مرنة وانها 'منفتحة على الاحتمالات'.
على حد قول هيل كما يظهر من البرقية السرية، 'الولايات المتحدة تعارض بشدة كل مبادرة للامم المتحدة'. يبدو أن الامريكيين يخشون من مجابهة عنيفة قد تندلع بين اسرائيل والفلسطينيين بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة وعازمون على منع ذلك.
هيل ذكر ايضا ان من الواجب مساعدة الفلسطينيين بطرق مختلفة (غير مفصلة في البرقية)، 'للحفاظ على استمرارية عملية المفاوضات'، التي لن تبدأ ولن تتوقف كما في الماضي. كما تطرق هيل الى اتفاق المصالحات بين فتح وحماس وقال بان من الواجب مساعدة الفلسطينيين بان يحققوا نتائج في عملية المصالحة مع حماس تمكن الاسرة الدولية من مواصلة العمل معهم.
فهل يدور الحديث عن تعيين رئيس وزراء فلسطيني مقبول على الاسرة الدولية (مثل سلام فياض) وتشكيلة حكومية (لا تشمل ممثلين غير شرعيين) واستمرار السيطرة الامنية الجيدة لفتح في يهودا والسامرة وما الى ذلك؟
كاستمرار لهذه المبادىء، على حد قول اطراف سياسية عليا في اسرائيل وكذلك دبلوماسيا أجنبيا مطلعا على مجريات الاتصالات وقائدا يهوديا امريكيا التقى مع رئيس الوزراء في الاونة الاخيرة، وافق نتنياهو من حيث المبدأ على صياغة حدود بين اسرائيل والدولة الفلسطينية على أساس خطوط حزيران بما في ذلك مبادلة اراضٍ.
مع ذلك ومقابل التنازل عن قضية مبدئية بالنسبة له يكافح عنها حتى اليوم بكل قوته، هو يطالب الفلسطينيين بالمقابل بشرطين سيتم الوفاء بهما فقط في آخر المفاوضات: الاعتراف باسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي وكذلك ان تحل قضية اللاجئين في اطار الدولة الفلسطينية وليس في اسرائيل.
المصادر عادت وأكدت ما نشر قبل اسبوع في 'معاريف' في هذه القضية، رغم النفي الشديد من قبل ديوان رئيس الوزراء. هذا المسار بحث في اللقاءات التي عقدها نتنياهو قبل اسبوعين مع دنيس روس مستشار اوباما للشرق الاوسط ومع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي. الا ان نتنياهو يطالب بادخال بعض التحسينات على هذه الصيغة. لهذا السبب ارسل نتنياهو بالامس سرا الى واشنطن مبعوثه الخاص المحامي اسحق مولكو.

                                                                                           معاريف

ايلي بريدشتاين







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

الصحافيون الالمان أحرار

اوباما قرر طرق الحديد وهو حام

عن أية مؤخرة يتحدث حسن أوريد؟

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

البريديون ينخرطون في سلسلة الاضرابات

القدافي يحرج أمريكا ويقدم غصن زيتون للمعارضة

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

برقية سرية تصل الى معاريف





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

قضاة المغرب يصدرون بيانا شديد اللهجة ضد من يمس بالسلطة القضائية


لماذا غاب تيار القاضي عبد اللطيف الشنتوف عن الندوة التي دعت اليها جمعيات قضاة المغرب؟

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال