الامن الروحي العالمي، والماسونية فشلا امام قوى الضغط المثلية في العالم             سيدة نيجيرية في السبعين من عمرها تختار دولة الإمارات لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب             المثليون لاحق لهم في الزواج وجماعات الضغط تحاول الضغط على الحكومات للاعتراف بحق زواجهم             توجيه تهم الإرهاب إلى "خلية السلط" في الأردن             العنف وقيم المواطنة             بلاغ حول اعتقال اب فتاة توفيت في مستشفى محمد الخامس بالجديدة نتيجة الإهمال             القوى الديمقراطية تدعو إلى المضي قدما لحل نهائي وحازم للنزاع المفتعل             الذوق ذي طوفار روحه تقتحم بيت الصحافة بطنجة بحثا عن الحقيقة             الفيفا يهدد بإيقاف اتحادي نيجيريا وغانا على خلفية التدخل السياسي             جامعة الدول العربية تُكرم السنيدي             الداخلة/ أيتوسى.. قبيلة صحراوية ذبحت النحائر احتفالا بجراح أنقذ ابنتها             جلالة الملك بعث برقية تعزية إلى الرئيس الاندونيسي إثر زلزال جزيرة لومبوك             اسبانيا: مئات المصابين في انهيار منصة خشبية بمهرجان موسيقي             الامارات: ضبط مخدرات بقيمة 25 مليون درهم في عجمان             فتح بحث قضائي مع شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بنشر أخبار زائفة وادعاءات كاذبة             ملك المغرب يشيد بيقظة وكفاءة القوات الأمنية الأردنية             الاثنين فاتح ذي الحجة وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             طنجة : فريق برشلونة يفوز بالكأس الإسبانية الممتازة بعد تفوقه على إشبيلية بهدفين لواحد             وفاة الروائي البريطاني نيبول الحائز على جائزة نوبل في الآداب             رئاسة الشؤون الدينية التركية تلزم حفظة القرآن الكريم بتعلم وإتقان اللغة العربية             المؤبد لمرشد الإخوان في قضية "البحر الأعظم"             دخول «العقوبات» حيز التنفيذ وإطلاق «الدعايات» من قبل الملالي             حصة الإماراتية تطرق أبواب الأغنية العراقية في "أبي منك وعد"             "بنب حيدب" يكشف حقائق حول إعفاء المدير الاقليمي للتعليم بالداخلة             الجمعية المغربية لإدماج المهاجرين تراسل وزير الهجرة في شأن الإعتقالات التعسفية للمهاجرين من جنوب ال             عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء            الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني            Les Gangsters de la Finance - HSBC            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            الاستعداد لمشاهدة برامج رمضان            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

الكنيست الإسرائيلي يتبنى مشروع قانون "الدولة القومية" المثير للجدل

 
صوت وصورة

عمر سليم:العرايشي خاصو يمشي فحالو و سيطايل ماعندهاش الكفاء


الصحافيون المغاربة ينتخبون مجلسهم المهني


Les Gangsters de la Finance - HSBC

 
كاريكاتير و صورة

شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

المثليون لاحق لهم في الزواج وجماعات الضغط تحاول الضغط على الحكومات للاعتراف بحق زواجهم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


برقية سرية تصل الى معاريف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2011 الساعة 27 : 14



2011-07-01


برقية سرية وصلت الى 'معاريف' تكشف لاول مرة المبادىء التي تحاول الولايات المتحدة وفقها استئناف المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين، ومن خلال ذلك منع الاعلان عن دولة فلسطينية في الامم المتحدة في ايلول القادم.
البرقية تفصل التعليمات التي صدرت عن المبعوث الامريكي للمفاوضات ديفيد هيل لزملائه في الرباعية خلال اللقاء الذي عقد في الرابع والعشرين من حزيران في بروكسل. البرقية تشير الى أن خطاب اوباما في التاسع عشر من ايار هو 'الطريق الوحيد للتقدم للامام'. حسب قول المبعوث هيل كما تجسد في الوثيقة، الجانبان سيطالبان بقبول المبادىء التي طرحها اوباما في خطابه، حيث لن تكون هناك محاولات لتغيير الكلمات او اعطائها تفاسير'. من الناحية الاخرى يكشف هيل النقاب من خلال الامور التي يقولها عن مبدأ المرونة الذي يدعى في اللاتينية Quid Pro Quo'' او بالعبرية 'خطوة مقابل خطوة'. أي ان اسرائيل ستطالب بالموافقة على المبادىء التي طرحها اوباما ولكنها ستحصل في المقابل على شيء مساوي القيمة من وجهة نظرها.
كما يتبين من البرقية السرية ان الادارة الامريكية تعتقد بان اسرائيل وبالرغم من المعارضة الشديدة التي عبر عنها نتنياهو للمسار الذي اقترحه اوباما في قضية خطوط 67، ستكون مرنة وانها 'منفتحة على الاحتمالات'.
على حد قول هيل كما يظهر من البرقية السرية، 'الولايات المتحدة تعارض بشدة كل مبادرة للامم المتحدة'. يبدو أن الامريكيين يخشون من مجابهة عنيفة قد تندلع بين اسرائيل والفلسطينيين بعد الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة وعازمون على منع ذلك.
هيل ذكر ايضا ان من الواجب مساعدة الفلسطينيين بطرق مختلفة (غير مفصلة في البرقية)، 'للحفاظ على استمرارية عملية المفاوضات'، التي لن تبدأ ولن تتوقف كما في الماضي. كما تطرق هيل الى اتفاق المصالحات بين فتح وحماس وقال بان من الواجب مساعدة الفلسطينيين بان يحققوا نتائج في عملية المصالحة مع حماس تمكن الاسرة الدولية من مواصلة العمل معهم.
فهل يدور الحديث عن تعيين رئيس وزراء فلسطيني مقبول على الاسرة الدولية (مثل سلام فياض) وتشكيلة حكومية (لا تشمل ممثلين غير شرعيين) واستمرار السيطرة الامنية الجيدة لفتح في يهودا والسامرة وما الى ذلك؟
كاستمرار لهذه المبادىء، على حد قول اطراف سياسية عليا في اسرائيل وكذلك دبلوماسيا أجنبيا مطلعا على مجريات الاتصالات وقائدا يهوديا امريكيا التقى مع رئيس الوزراء في الاونة الاخيرة، وافق نتنياهو من حيث المبدأ على صياغة حدود بين اسرائيل والدولة الفلسطينية على أساس خطوط حزيران بما في ذلك مبادلة اراضٍ.
مع ذلك ومقابل التنازل عن قضية مبدئية بالنسبة له يكافح عنها حتى اليوم بكل قوته، هو يطالب الفلسطينيين بالمقابل بشرطين سيتم الوفاء بهما فقط في آخر المفاوضات: الاعتراف باسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي وكذلك ان تحل قضية اللاجئين في اطار الدولة الفلسطينية وليس في اسرائيل.
المصادر عادت وأكدت ما نشر قبل اسبوع في 'معاريف' في هذه القضية، رغم النفي الشديد من قبل ديوان رئيس الوزراء. هذا المسار بحث في اللقاءات التي عقدها نتنياهو قبل اسبوعين مع دنيس روس مستشار اوباما للشرق الاوسط ومع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي. الا ان نتنياهو يطالب بادخال بعض التحسينات على هذه الصيغة. لهذا السبب ارسل نتنياهو بالامس سرا الى واشنطن مبعوثه الخاص المحامي اسحق مولكو.

                                                                                           معاريف

ايلي بريدشتاين







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جمعيات،ومؤسسات لا تعكس الجهوية بالمغرب

حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

ويكيليكس .. برقيات وأسرار

الصحافيون الالمان أحرار

اوباما قرر طرق الحديد وهو حام

عن أية مؤخرة يتحدث حسن أوريد؟

هل اقتربت لحظة الحساب والمساءلة؟

البريديون ينخرطون في سلسلة الاضرابات

القدافي يحرج أمريكا ويقدم غصن زيتون للمعارضة

وجهة نظر حول الجهوية الموسعة في المغرب

برقية سرية تصل الى معاريف





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

الامن الروحي العالمي، والماسونية فشلا امام قوى الضغط المثلية في العالم


سيدة نيجيرية في السبعين من عمرها تختار دولة الإمارات لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

العنف وقيم المواطنة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال