كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟             جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط             شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه             جبهة القوى الديمقراطية تعتمد استراتيجية " انبثاق" لإعادة بناء الحزب             هذا مقاله أنطونيو غوتيريس و موسى فاكي للوزير بنعتيق             اكتمال 60 بالمائة من الهياكل الإنشائية في "ميدان ون"             جراح العظام العالمي هيرفيه وانزار ينضم إلى مركز للطب الرياضي في دبي             الأحزاب السياسية لماذا وضعت صمامات على أذنيها في مواجهة العدالة والتنمية...الذي وضع بندقية على كتفيه             غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة             شركة الإمارات للتأهيل والرعاية المنزلية تحصل على اعتماد آخر لمدة ثلاث سنوات             جامعة العلوم والتكنولوجيا تحتفي بتخرج الدفعة الـ ١٨ عشر من طالبات الطب البشري             عاجل: سقوط أربع قتلى وعدد من الجرحى في عملية ارهابية نفذها متطرف بلوكسمبورغ             "مركز إي2 دبي الجنوب للفعاليات والمعارض" يطلق تجربة الواقع الافتراضي الثلاثي الأبعاد             شانغو الصينيّة تحوّل نفسها إلى منطقة نموذجية للصحّة على الصعيد الدولي             توجّهات جديدة في مجال إدارة الطاقة تحدثّ تغيرات جذرية في قطاع إدارة المنشآت في منطقة دول مجلس التعاو             آي دي أو أو إتش تدخل السوق الأفريقية من خلال الشراكة مع أبيركايرن ديجيتال             المالية المركزية بالشارقة تتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي لتسهيل الإجراءات المالية             العدالة والتنمية يحول المؤسسات الى جمعية للدفاع عن متهم في جريمة قتل !             بطانة تلتهب بظاهرة احتلال الملك العام وبناء طوابق تحت ذريعة رخص الإصلاح             انتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل عطر الشام في جزئه الرابع             Jetex الوكيل الحصري لطائرة هوندا جيت الجديدة عالية التقنية في الشرق الأوسط             بلاغ لوزارة الداخلية             الإمارات تدعم الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة             مصطفى رميد تدوينته تعيد انتاج السؤال ...العدالة والتنمية حزب سياسي...أم عصابة ملففة في حزب؟             بنك سيتي الخاصّ يصدر تطلعاته لعام 2019             سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال            كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي            توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا            شوف المساواة            شركة افريقيا غاز تحذر المواطنين والمواطنات            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

اسرائيل تعمل على انشاء علاقات مع البحرين وسط انفتاح غير مسبوق في الخليج – تقرير

 
صوت وصورة

سليم هلالي - يا قلبي خلي الحال


كشف الحقيقة الكاملة لمقتل بوب مارلي


توقيف ريخون امبراطور المخدرات باسبانيا

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

شريف شيخات (29 سنة) ارهابي معروف لذى مخابرات استراسبورغ ...مازال البحث جاريا عنه

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


مركز حقوقي يسلط الضوء على أنشطته


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يوليوز 2011 الساعة 42 : 10



 

أيها الحضور الكريم، تحية طيبة، ونشكر لكم حسن اهتمامكم بأنشطة المركز المغربي لحقوق الإنسان، من خلال حضور هذه الندوة الصحفية، التي نقدم من خلالها التقرير السنوي للمركز، برسم سنة 2010 والأشهر الستة الأولى من سنة 2011،

فيما يتعلق بآلية ومنهجية إعداد التقرير، يمكننا أن نوضح ذلك من خلال ثلاث نقط أساسية :

النقطة الأولى : مصادرنا بشأن المعطيات الواردة في التقرير،

النقطة الثانية : الصيغة المتبعة في تقديم الأحداث

النقطة الثالثة : كيفية بلورة مواقف المركز بشأن القضايا الحقوقية التي تطرق إليها التقرير

فيما يتعلق بآلية جمع وانتقاء المعطيات، اعتمدنا بدأ على المعلومات التي تردنا سواء مباشرة من قبل المواطنين، أو من قبل فروعنا عبر التراب الوطني، حيث نخبركم بأن المركز المغربي لحقوق الإنسان يتوفر الآن على حوالي 60 فرعا محليا وإقليميا، ولجان تحضيرية، كل هذه الفروع واللجان تعتبر بالنسبة لنا مصدرا ومزودا أساسيا للمكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان فيما يتعلق بالمعطيات الميدانية، وذلك تفعيلا لسياسة القرب من المواطنين التي ينتهجها المركز، ولا يخفى عليكم أن هذه التجربة، على أهمية ثرائها ودورها الكبير في تلمس ما يعانيه بعض المواطنين من انتهاكات، فإنها تفرض علينا تحديات جمة، إن على المستوى التنظيمي والتدبيري، أو على المستوى الفكري والمعنوي.

وفي هذا الإطار، يجدر بنا أن ننوه بمجهودات مناضلينا عبر التراب الوطني، حيث إن عملهم التطوعي النبيل قد ساهم بشكل كبير في حل مشاكل المواطنين، وإيصال تظلماتهم إلى الجهات المختصة لمعالجتها، كما ساهمت مختلف أشكال نضالاتهم في رفع الحيف على العديد من المواطنين فرادى أو جماعات،

على مستوى الصيغة المتبعة في تقديم الأحداث، حاولنا أن نتبنى مقاربة موضوعية، مع اعتمادنا على الأمثلة الميدانية،

في البداية، قمنا بتقديم صورة مقتضبة، أبرزنا من خلالها الجانب الإحصائي  والنوعي للملفقات التي عالجها المركز المغربي لحقوق الإنسان طيلة الفترةالتي يغطيها التقرير،

بعد ذلك حاولنا عرض أهم المنجزات الإيجابية التي طبعت الشأن الحقوقي ببلادنا، والتي همت بالخصوص الجانب المؤسساتي والقانوني من مسألة حقوق الإنسان

ثم بعد ذلك، تم الانتقال إلى شق الرصد العام للانتهاكات التي سجلها المركز المغربي لحقوق الإنسان، وقد حاولنا قدر الإمكان، أن نعكس أهم الإشكالات التي طبعت الوضع الحقوقي ببلادنا، خاصة في ظل الحراك الشعبي الذي يعرفه المغرب، على غرار باقي بلدان العالم العربي، وقد حاولنا التطرق لمختلف القضايا ضمن ثلاث محاور :

المحور الأول : الحقوق السياسية والمدنية، تطرقنا من خلاله إلى الاعتقالات السياسية وممارسات التعذيب التي سجلها المركز في هذه الفترة، ثم المحور الثاني، وقد تم تخصيصه للحقوق والحريات الجماعية، تطرقنا فيه إلى الانتهاكات التي همت الحقوق التالية : الحق في التنظيم، حرية الرأي والتعبير، الحق في التجمع والتظاهر، الحق في الإضراب، الحق في التنمية، الحق في بيئة سليمة، الحق في التعليم، الحق في الصحة وحماية المال العام، أما المحور الثالث، فقد خصصناه بشكل جزئي إلى حقوق المرأة والطفل، بعد ذلك، عرضنا في المحور الرابع موقف المركز حول مشروع الدستور الجديد، إضافة إلى ملاحظاته بشأن عملية الاستفتاء، وفي الختام، تم تقديم نقط عريضة عبارة عن توصيات عامة تهم المشاريع الكبرى التي ينبغي مباشرتها في سبيل تحقيق إصلاح شامل، وهي وفق منظورنا : مستلزمات دولة المؤسسات، إصلاح القضاء، إصلاح الإعلام، ومسالة حقوق الإنسان ببلادنا،

فيما يتعلق ببلورة مواقف المركز، يمكن الإشارة هنا إلى أن الإخوة في المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان، بعدما أعدوا مشروع التقرير، والذي تضمن حصيلة تراكمات مواقف وانطباعات مناضلي المركز، قرروا إحالته على المجلس الوطني للمركز، في دورته العادية المنعقدة بمدينة الجديدة يوم 11 و 12 يونيو 2011، وذلك من أجل تدارس مضمونه، وتقديم الاقتراحات والتعديلات اللازمة، لتتم في آخر اللقاء المصادقة عليه، وتقديمه للجنة المكلفة بالصياغة النهائية،

نتمنى أن يكون لهذا المجهود قيمة مضافة يساهم بها المركز المغربي لحقوق الإنسان في المشهد الحقوقي المغربي، آملين أن يتطور أداءنا إلى الأفضل في المستقبل، كما نعبر عن إشادتنا بالدور الكبير الذي يلعبه الإعلام المغربي في سبيل تكريس مبادئ حقوق الإنسان ببلادنا.

 

www.maarifpress.com







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حسني مبارك ترك للمصريين جلادا عالميا يحمل اسم عمر سليمان

تجارة الاطفال أكبر خطر

أنظمة عربية ثراء فاحش ...وشعوب تقتات الفتات

جدور الاستبداد العربي

قضاة المجلس الاعلى للحسابات يتساءلون ما الفائدة؟

الأمازيغ يحدرون الاسلاميين التلاعب بالدستور على الأنترنيت

ثلاث عقود مرت من عمر أكبر حزب معارض ليقول نعم للدستور

مركز حقوقي يسلط الضوء على أنشطته

الحرم الجامعي الفلسطيني يغلي بحثا عن ثورة فلسطينية فلسطينية

سفير سوريا بالمغرب ل"معاريف"سوريا تؤدي فاتورة المنطقة وأمن اسرائيل

مركز حقوقي يسلط الضوء على أنشطته





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

كيف خططت العدالة والتنمية مع رجل الانقلاب الصخيرات النائب محمد عبد الحق؟


جلالة الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للامم المتحدة بالقصر العامر بالرباط

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال