توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية             الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم             أمريكية تواجه السجن مدى الحياة تعمل كمجندة في تنظيم داعش             مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة             ورشةالسلام من أجل الازدهار تبدأ بتفاؤل متجدد حول التنمية الاقتصادية والاستثمار لصالح الشعب الفلسطيني             الكاف يعين الزامبي جاني سيكازوي لإدارة مبارة المنتخب الجزائري ضد نضيره المنتخب السينيغالي             جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفراء الأجانب بعد انتهاء مهامهم             أزيد من أربعة ملايين ونصف مليون رأس من الأغنام والماعز تم ترقيمها بحلقة العيد             المغرب: تفكيك خلية إرهابية موالية لـ”داعش” تنشط بمنطقة الحوز ضواحي مراكش             ورزازات تحيي مهرجانها لفنون أحواش             الأمن المصري يحبط "مخططاً" إرهابياً لضرب الاقتصاد             الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تفعّل تعاونها مع جامعة تكساس في أرلينغتون             كورولي تفوز بجائزة سوبر براندز الإمارات             اختيار 10 شركات ناشئة من الإمارات وأفريقيا للمشاركة في برنامج تدريب المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال             رجل الأعمال مهند المصري : سنتعاون مع المفوضية في اعادة المباني التعليمية في سوريا             المنتخب المغربي يواصل معسكره التدريبي لمواجهة نظيره كوت ديفوار             مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا             نشر أو إس آي إيه، الواجهة مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات، لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية             سي إس سي تعلن عن نتائج تقريرها في مجال الأمن السيبراني لقطاع الإعلام             مرشح أردوغان في انتخابات إسطنبول يقرّ بهزيمته             الحكومة الموريتانية تعلن فوز ولد الشيخ الغزواني بالرئاسة             المنتخب المغربي يفوز على نظيره الناميبي             المغرب ممتن لباربادوس على سحب اعترافها بـ"الجمهورية الصحراوية"             انطلاق عملية التصويت في جولة الإعادة لانتخاب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى             الخطوط السعودية تغير مسارات طائراتها             أفخاخ الشطرنج            موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"            تعلم اللغة العبرية للمبتدئين            شوف المساواة            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

ذئاب منفردة وقطط ظالة !

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

الكنيست" البرلمان الاسرائيلي يصوت بأغلبية حل نفسه

 
صوت وصورة

أفخاخ الشطرنج


موسوعة روائع أقوال الفيلسوف الكبير "أفلاطون"


تعلم اللغة العبرية للمبتدئين

 
كاريكاتير و صورة

شوف المساواة
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الخارجية الموريتانية تستدعي سفير السينغال، مالي وغامبيا على خلفية اعتقال مواطنيهم

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


وزارة الاتصال مؤسسة دعم حركة 20 فبراير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يوليوز 2011 الساعة 55 : 12



لم نكن نتوقع أن وزارة الاتصال الحكومية ستتحول من وزارة تاطير وتوجيه ،وتحسين مرد ودية المهنة إلى وزارة دعم الإعلام المعارض لتوجهات الدولة ،وإعلام يأكل باليمين ويطعن باليسار.

لجنة دعم الصحافة الوطنية وبطاقة الصحافة في عهد وزير الاتصال الحالي قد يكون عن غير علم بما يجري في دواليب وزارته.

وللإشارة ليست الأرقام وحدها كافية لإعطاء مصداقية  العمل الإداري بوزارة الاتصال والقول كم عدد البطائق الصحفية التي ثم الاستغناء عنها ،وهو رقم وان كان حقيقة فانه غير جدي لان التعامل والاحتكام إلى القانون يجب أن يخضع إليه كافة المهنيين خصوصا وإلا كيف يعقل منع مدير جريدة الحياة النيابية من بطاقة الصحافة المهنية والدعوة بالقول تطبيق القانون مع العلم أننا نتوفر على حالات و أسماء لا تتوفر فيها شروط الحصول على بطاقة الصحافة المهنية ويمكن أن نسردها بالأسماء إن دعت الضرورة إلى دلك ومن غير المستبعد أن ندلي بحالات في مقال قادم ،لا تطرح مجالا للشك والتشكيك ،ولن تتحمل فيه المسؤولية ما اصطلح عليه في قاموس بعض موظفي الوزارة بلجنة بطاقة الصحافة لسنة ...

أما فيما يخص الدعم المقدم للصحافة الوطنية فهو بدوره يتعرض إلى مزاج إداري ،والى أسلوب باك صاحبي ،وإلا كيف يعقل أن تستمر بعض الأطراف  البحث عن ثغرات في القانون لتقديم الدعم لبعض الجرائد التي لا تقدم أي خدمة للقارئ ،وتزرع بدور الفتنة والكراهية ،ومع دلك تجد أطرافا في وزارة الاتصال تبحث لها عن ثغرة قانونية لتقديم لها الدعم المادي وربما اللوجيستيكي لتواصل نشر أفكار الحقد والكراهية في المجتمع مثلما حدث مع حركة 20 فبراير التي حولتها بعض الصحف اليومية وأعطت انطباعات أنها يمكن أن تحدث ثورة في المجتمع ،وبعدها بأيام تقلب الفيستا على حركة 20 فبراير لتحصل على مزيد من الدعم المادي والمعنوي من طرف وزارة الاتصال التي تحولت إلى وزارة إعلام حركة 20 فبراير.

وطبيعيا أن الساهرين على صندوق الدعم بوزارة الاتصال يعملون ضد التوجه العام المرسوم للإعلام،و يستمرون في إقصاء جريدة الحياة النيابية لأن جريمتها أول صحيفة في المغرب متخصصة في الشأن البرلماني ،وعقدت ندوات لم يسبق لأي مؤسسة حكومية ،أو غير حكومية أن نظمتها في مجالات برلمانية متخصصة ،وأول صحيفة نظمت ندوة حول الدبلوماسية البرلمانية أضحت فيما بعد تقليدا للبرلمان .

ولما وجهت جريدة الحياة النيابية الدعوة لرئيس لجنة الخارجية بالبرلمان الفرنسي في سنة 2007 ،استجاب البرلمان الفرنسي مول العقل إلى دعوة جريدة الحياة النيابية واعتمد النائب البرلماني نائب رئيس لجنة الخارجية السيد رودي ساليس للمشاركة في ندوة جريدة الحياة النيابية ،وفي قاعة الندوات التي كانت تحمل عنوان الدبلوماسية البرلمانية بدول البحر الأبيض المتوسط أشار الضيف الكبير لجريدة الحياة النيابية السيد رودي ساليس بقاعة مصطفى الخوضي التي احتضنت أشغال الندوة بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط،أنه قبل أن يأتي للمغرب للمشاركة في ندوة الحياة النيابية أخبر رئيس الدولة بأهمية المشاركة في الندوة بالرباط لان مشروع اتحاد المتوسط يعني فرنسا كثيرا ،وخصص البرلمان الفرنسي كتاب من عشر نسخ من مشروع اتحاد المتوسط،قدمه السيد رودي ساليس هدية للجريدة ومنحت  نسخة منه لوكالة المغرب العربي للأنباء. التي قد تكون تحتفظ بتسجيل الندوة كذلك،وسننشر على الموقع كل الندوات التي تعكس مسيرة صحيفة أراد البعض إعدامها مند التأسيس .

هناك من سوف يقرا أنه بكاء ،وهناك من يقرأ انه وسيلة للحصول على الدعم ،وهناك ...وهناك ...ولكن هناك ما هو أهم أنه هناك مشكل موظفين يلعبون على حبلين لإرضاء ،نزواتهم وأفكارهم المبنية على الحقد والكراهية ،والمبنية على الإقصاء ،والتهميش،وكل ما ليس له علاقة بتطبيق واحترام القانون.

فمزيدا يا وزارة الاتصال من دعم إعلام حركة 20 فبراير ...ومزيدا من إقصاء الصحافة الوطنية من كل ما من شانه يساهم في تطويرها.

معاريف بريس

www.maarifpress.com    







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحكام قاسية في حق الموثقين سعد الحريشي وعادل بولويز

كاتبة بوزارة الخارجية تتابع ملف تخليصها من الجنسية المغربية

عائلات وكلاء الملك لا يشملهم تطبيق القانون

جمعية تطوانية تبحث عن متطوعين

جنس واغتصاب بقنصلية رين

العدالة والتنمية في مواجهة كلامية مع الأصالة والمعاصرة

بيد الله يقرأ الفاتحة على غير المسلمين

وزير المالية يوبخ أمنيا بالبرلمان،واضريس قد يتدخل

مليلية بين التهميش و سوء التصرف الاسباني

النقابات قد تطيح بحكومة عباس الفاسي

معبر رفح يستقبل عشرات من المارين

وزارة الاتصال مؤسسة دعم حركة 20 فبراير

وزارة الاتصال تمنح الدعم لمساندي حركة 20 فبراير،ولمنابر وهمية

اعتراف المغرب بالمجلس الوطني ليبي والملك يبعث رسالة عبر وزير خارجيته للمجلس

السعودي صالح القرعاوي ضمن لائحة سوداء للارهاب

مصطفى الخلفي وزيرا للاتصال حر في فكره وقراراته أم سيصطدم بحائط مظلم!!؟

وزير الاتصال مصطفى خلفي يطمئن العاملين في قطاع الاعلام الاليكتروني

وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة في لقاء أخوي مع الصحافة الاليكترونية

فعاليات اليوم الدراسي للصحافة الالكترونية بالمغرب خطوة نحو التقنين أم التقييد ؟

وزير الاتصال مصطفى الخلفي يهدد بالتنحي من منصبه في حالة عدم احترام القناة الثانية دفتر التحملات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

توقيف رفاق بوعشرين المتهمين بالتحرش الجنسي بجريدة لوفيغارو الفرنسية


مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يروم إضفاء قيمة مضافة

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يعبر عن ارتياحه العميق للموقف الايجابي للبرلمان الأوروبي


المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

نظام الملالي في الأزمات، وإلى أين تتجه التطورات المتسارعة؟

 
لاعلان معنا

الرئيس التنفيذي لنفط الهلال: الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في ال