أحكام تتراوح بين أربعة أشهر وسنة حبسا موقوفة التنفيذ في حق سبعة متهمين توبعوا على خلفية أحداث جرادة             الأمير شارلز الشخصية الأكثر حظوظا لخلافة الملكة اليزابيت             ملك سوازيلاند يغير اسم بلاده في عيد ميلاده الخمسين             جلالة الملك محمد السادس يعين سفراءا جدد             جلالة الملك وولي العهد مولاي الحسن يؤديان صلاة الجمعة بضريح محمد الخامس             برلمان زيمبابوي يستدعي موغابي في قضية اختفاء كميات من الماس بقيمة 15 مليار دولار             بعد فضيحة بريد المغرب أكبر بنك ألماني يحول 28 مليار يورو عن طريق الخطأ             العيون... حرق وإتلاف أزيد من 6 أطنان من مخدر الشيرا ومواد أخرى محظورة             المديرية العامة للأمن الوطني تنفي واقعة مزعومة لاعتقال شخص في الرباط بسبب اعتناقه للديانة المسيحية             الدار البيضاء.. إيداع ضابط شرطة ممتاز تحت تدبير الحراسة النظرية             حليمة العسالي ...امرأة أمازيغية رصعت نضالها بمداد من ذهب             اعدام اقدم سجين لبعثه قنبلة عبر البريد لقاضي وأخرى لمحامي             الأمير البريطاني هاري يتزوج من الممثلة الأمريكية ميجان ماركل             رومانيا تعلن نقل سفارتها الى جيروزاليم             أبريل.. من مكان آخر!             فيروز.....!؟ عرشها الفني باقي وإلى الأزل             الكونفيدالية الديمقراطية للشغل تخضع لابتزاز واملاءات منتخب جماعي بمجلس المستشارين             رجال الجمارك بأكادير يحبطون محاولة لتهريب 29500 كيس صغير لمرق التوابل             محمد السادس ملك المغرب يتراس مجلسا وزاريا             انشطة ملكية مكثفة لجلالةالملك محمد السادس             البوليساريو اعترضت دورية للمينورسو وأطلقت طلقات نارية تحذيرية ( الامم المتحدة)             البوليساريو يستهزئ "ب" غوتيريس             عبد النباوي يوقع مذكرة تفاهم يين النيابة العامة ومحكمة التمييز العليا لدولة تركيا             محمد السادس لعاهل سوازيلاند: "توطيدا لأواصر الأخوة الإفريقية التي تربط بين شعبينا"             عزيز أخنوش: معرض الفلاحة فرصة لإبراز الصورة الحقيقية للفلاحة المغربية             رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ            قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة            قرى بدون رجال - المغرب            التطرف الذي يهدد الشعوب            من دون تعليق            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

25 الف يهودي طردتهم الجزائر وعرضت حياتهم للمحرقة

 
الصحافة العبرية

رومانيا تعلن نقل سفارتها الى جيروزاليم

 
صوت وصورة

رد مغربي قوي وحكيم على السعودي تركي آل الشيخ


قنبلة اجتماعية بالمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بوجدة


قرى بدون رجال - المغرب

 
كاريكاتير و صورة

التطرف الذي يهدد الشعوب
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
إعلانات
 
أخبار دولية

ملك سوازيلاند يغير اسم بلاده في عيد ميلاده الخمسين

 
خاص بالنساء

رقصة الانوثة...

 
 


ليلى طاهر: مطلوب رفض السيناريوهات الضعيفة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يوليوز 2011 الساعة 12 : 13



 النجمة الكبيرة ليلى طاهر بعد فترة اختفاء عادت من جديد للظهور الفني من خلال السينما التي تركتها طويلا رغم ان بداياتها كانت من خلالها.
ليلى طاهر قدمت دور أم محمد هنيدي في فيلمه المعروف رمضان مبروك أبو العلمين حمودة، والآن تعيد نفس الدور في المسلسل التليفزيوني الذي يصوره الفنان الكوميدي، فهل هناك ضرورة لإعادة الشخصية من وجهة نظرها.
البعض يرى عدم تأقلم ليلى طاهر مع دور الفلاحة فكيف تستطيع التغلب على أدائها لتجسيد هذه الشخصية.
نطرح على ليلى طاهر هذه الأسئلة وغيرها لتجيب عنها:
* لماذا ترشيحك مرة أخرى بنفس دور الأم بمسلسل 'مبروك أبو العلمين حمودة'؟
* نجاح فيلم مبروك أبو العلمين شجع القائمين على المسلسل المأخوذ عن الفيلم ترشيحي مرة أخرى وإعجابي انه دور مختلف عن شخصيتي المعروفة عند الجمهور.
* أليس من الصعب عليك أداء شخصية الفلاحة؟
* ليس من الصعب عليَّ التلون في الأدوار أنا أمثل منذ زمن وعندي الخبرات الكثيرة التي تساعدني على الدخول للشخصية التي أرشح لها بشكل بسيط، وأقدم دور الأم في لمسلسل الذي أطلق عليه 'مسيو رمضان أبو العلمين' واسلوب الأم في المسلسل مختلف تماما عن الفيلم لأننا شاهدنا في السينما ارتباطها بالقيم والعادات والتقاليد، أما في المسلسل فانها تطلب من ابنها عمل أي شيء ولو كان مخالفا للقانون والعادات والتقاليد.
فتقول لابنها هات أي فلوس المهم نجد الطعام والشراب ومستلزمات الحياة، وهنا الفكر والرأي مختلفان تماما عن الفيلم، وهذا له أسبابه التي يطرحها المسلسل في حلقاته ليفسر لماذا تغيرت الشخصيات بهذا الشكل غير المتوقع وإلى أين تسير!
* كيف ترين الدراما الآن على الفضائيات؟
* هناك تطور واضح على مستوى الدراما المطروحة على القنوات، وأرى انفاق كبير على التقنيات المستخدمة فيها مثل آلات التصوير ال'هاي ديفينيشن' وهي باهظة التكاليف لكنها تقدم صورة متميزة فأقبلت شركات الانتاج على شرائها لتجميل الصورة والتعبير القوي عن أبعادها الفنية والدرامية، لكنني أرى انتقاء الاعمال وألا تتم الموافقة على سيناريوهات ضعيفة لمجرد ان سعرها صغير أو لأسباب أخرى.
* نلاحظ قلة عمل جيلك في السينما والدراما، ما السبب؟
* جيلي مطلوب جدا في المجالين، لأن أي عمل لابد أن يتضمن دور الأم ونحن نجسده بشكل مقنع للجمهور، وأنا أرفض اختيار دور أم غير مؤثر في الأحداث.
* وهل الأم تؤثر في أحداث العمل الفني؟
* بالتأكيد، وإلا ما كان لها ضرورة، لكن في بعض الأحيان يهمل الكاتب شخصيتها من أجل التركيز على بطل أو بطلة العمل، لكن الأم دورها مؤثر مثلما هي في الواقع محور الأسرة والعائلة.
* لماذا لا نرى بطولات للأم على الشاشة؟
* هذا يعود الى المؤلفين والمنتجين لأنهم يسيرون وراء الموضة الفنية، ان نجح دور معين يتكرر على الشاشة، وأن لم ينجح يبحثوا عن غيره، رغم أن الأفلام القديمة التي تناولت دور الأم أيام أمينة رزق وفردوس محمد وغيرهما نالت اعجاب الجمهور ويتابعونها حتى الآن على شاشات الفضائيات.








 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محكمة عين السبع والضابطة القضائية يخترقان التشريعات المغربية

الرابطة تتلقى تأييدا

مثقفون سوريون يوقعون «عهداً وطنياً»

ممول الحفلات رحال يهدد باحراق أعضاء جمعية افلوسي

انصهار العربية والامازيغية والحسانية الصحراوية

النص الكامل لتعديل الدستور

ليلى طاهر: مطلوب رفض السيناريوهات الضعيفة

الوكيل العام للملك يتسلم شكاية ضد كريم غلاب وزير التجهيز والنقل

رئيس الوزراء العراقي نور المالكي يعتقل عميد كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

شباط يستعمل سكين لنحر الطبقة العمالية لاتحاد العام للشغالين يوم تاسع شتنبر انتقاما لابنه نوفل

ليلى طاهر: مطلوب رفض السيناريوهات الضعيفة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
إعلان
 
إعلانات تهمك
 
أخبار وطنية

أحكام تتراوح بين أربعة أشهر وسنة حبسا موقوفة التنفيذ في حق سبعة متهمين توبعوا على خلفية أحداث جرادة


الأمير شارلز الشخصية الأكثر حظوظا لخلافة الملكة اليزابيت

 
جلسات برلمانية

المرحلية لتنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين البرلمانات


تشكيلة مجلس النواب حسب رؤساء الفرق واللجن الدائمة


لأول مرة ينظم مجلس المستشارين "الملتقى البرلماني للجهات"

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

أبريل.. من مكان آخر!

 
لاعلان معنا

لاعلاناتكم بموقع