أستر دي إم هيلث كير تُعلن عن إطلاق جائزة عالمية لقطاع التمريض بقيمة 250 ألف دولار أمريكي             الحزب الشعبي يطالب الحكومة بتقديم توضيحات حول "الدخول غير القانوني وبهوية مزورة" للمدعو إبراهيم غال             مجلس الأمن يجتمع الأربعاء لبحث مواجهات القدس             الدار البيضاء.. توقيف سيدة للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات             كوفيد 19: عدم إقامة صلاة عيد الفطر سواء في المصليات أو المساجد (وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية)             قتيل في قصف صاروخي على تل أبيب             دول عدة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر             الإمارات تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر             القطاع السياحي لا يعرف انتعاشا أمام هول المتسولين والمتسولات وحراس السيارات             إطلاق طلب عروض مشاريع بحثية حول شجرة الأركان (السيد أمزازي)             مجموعة "عقار الشرق" تتوسع وتُسوق للشطر الثاني من “ميني فيلا” رياض الداخلة             محكمة إسرائيلية ترجئ جلسة مقررة يوم الإثنين بشأن اخلاء عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح             «الصحة العالمية» تزف بشرى حول جائحة كورونا             كوفيد 19: تقنين التنقل من و إلى مدينة فاس من 11 الى 16 ماي             بوريطة يتباحث مع نظيره الغيني الاستوائي             شجرة الأركان.. الأمم المتحدة تدعم رؤية جلالة الملك بشأن الحفاظ على هذا الموروث العالمي (عمر هلال)             اسبانيا البلد الأوروبي الذي لا يحترم معايير الثقة مع الشركاء             نظمات بيئية تطالب المحكمة العليا بوقف صفقة نفط سرية مع الإمارات وقعتها شركة مملوكة للدولة             الحزب المغربي الحر يندد بتصرفات الخارجية الاسبانية             المغرب والأمم المتحدة تطلقان أول احتفالية من نوعها للاحتفاء باليوم العالمي لشجرة الأركان             رئيس النيابة العامة يدعو المسؤولين القضائيين إلى التصدي لظاهرة بيع وتسويق الأدوية بشكل غير قانوني             المملكة المغربية تابعت بقلق بالغ الأحداث في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى             اسبانيا تخضع لاملاءات الديبلوماسية الارهابية لصناعة حرب العصابات بالمنطقة             الجزائر تسعى بقبضتها الارهابية «  سوناطراك » التحكم في السياسة الخارجية الاسبانية             الصاروخ الصيني التائه قد يكون البحر المتوسط والدول المحيطة به مجال سقوطه             عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة             استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

مجلس الأمن يجتمع الأربعاء لبحث مواجهات القدس

 
معاريف تي في "TV"

عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة


استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"


الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

الحزب الشعبي يطالب الحكومة بتقديم توضيحات حول "الدخول غير القانوني وبهوية مزورة" للمدعو إبراهيم غال

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


"فضيحة" الغنوشي.. برلمان تونس يثور ضد ألغام الإخوان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 ماي 2021 الساعة 22 : 00




 

في سابقة تاريخية للبرلمان التونسي أصدر زعيم إخوان تونس راشد الغنوشي قرارا يتضمن تعيين أعوان أمنيين لحفظ النظام داخل مجلس النواب.

هذه الخطوة تمثل تصعيدا لوتيرة الازمة بين الغنوشي وخصومه ،خاصة وأنها خطوة مخالفة للقانون الذي يعطي للأمن الرئاسي وحده صلاحية حماية النظام داخل البرلمان.

واعتبر النائب، حسونة الناصفي، رئيس كتلة الإصلاح (كتلة ليبرالية) في تصريحات إذاعية أن “استقالة راشد الغنوشي أصبحت تفرض نفسها أكثر من أي وقت مضى.

وقال الناصفي: ”هذا الوضع لا يمكن ان يتواصل وانه لا يمكن تحميل البلاد اكثر مما تحتمل بوجود الغنوشي على رأس البرلمان التونسي.

وستكون مهمة أعوان حفظ النظام البرلماني، وفق مصادر برلمانية هو منع النواب المحتجين على سياسة الغنوشي على غرار رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، ورئيس حزب الفلاحين فيصل التبيني، والنائب اليساري منجي الرحوي .

وأكدت ذات المصادر بأنه بإمكان أعوان حفظ النظام البرلماني منع دخول أي نائب قد يتسبب في احتجاجات داخل بهو المجلس.

متابعون يؤكدون بأن هذا الإجراء "غير القانوني" هو تعد على صلاحيات الامن الرئاسي (التابع لرئاسة الدولة) في إطار الصراع المفتوح بين الرئيس قيس سعيد وراشد الغنوشي، كما أنه يغذي وجود أمن مواز يشتغل لصالح راشد الغنوشي وأجندات الاخوان فقط.

تتزامن هذه الخطوة، مع قرار منع مرافقة أعوان الأمن الرئاسي لرئيسة كتلة الدستور الحر، عبير موسي، داخل البرلمان، ما اعتبرته الأخيرة، "إشارة من الإخوان لتصفيتها جسديا".

كانت موسي قد أكدت في تصريحات على "فيسبوك" بأن حياتها معرضة للتهديد بالقتل، وأن أطراف اخوانية تقوم بتهديدها يوميًا و تمنعها من ممارسة عملها كنائبة داخل مجلس نواب الشعب.

وكتبت في تدوينة عبر صفحتها بـ"فيسبوك" الخميس، أن الغنوشي يمر إلى تأسيس أمن مواز بالبرلمان للجم أفواه المعارضين، مشيرة إلى "أنه لم يفهم أن صلاحياته ،مقتصرة على تنظيم العمل والإمضاء على المراسلات"، بحسب قولها.

وكشفت وثيقة مسربة تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن تحديد رئيس البرلمان راشد الغنوشي قائمة بـ24 شخصا، مكلفين بحفظ النظام بالبرلمان.

  • الامن الموازي ...عقيدة اخوانية لتصفية الخصوم

هذا القرار ليس بعيدا عن أيلوجية الإخوان، منذ وصولهم سدة الحكم في تونس أواخر سنة 2011، حيث عمد الإخواني ووزير الداخلية الأسبق علي العريض إلى تطعيم المؤسسة الأمنية بعناصر تعمل لحساب حركة النهضة.

وكشف نشطاء في النقابات الأمنية التونسية (جهاز نقابي خاص بالأمنيين) عن وجود قرابة 300 عنصر من الجهاز السري الإخواني تم إدخالهم للمؤسسة الأمنية لقمع أي احتجاجات تقوم ضد حركة النهضة.

وبينت مصادر من النقابات الأمنية، رفضت الكشف عن هويتها، في تصريحات أن حزب النهضة يعمل منذ 10سنوات من أجل التمكن من وزارة الداخلية وتوظيفها لخدمة مصالح الحزب الضيقة.

موسي تمت معاقبتها من قبل إدارة الغنوشي من حضور ثلاث جلسات عامة خلال شهر أبريل المنقضي بعد فضحها لتجاوزات راشد الغنوشي وتسلل الأجندات الاخوانية لعمل المجلس

كما وجه عدد من النواب التونسيين، انتقادات شديدة لرئيس البرلمان راشد الغنوشي، حيث وصفت النائب مريم اللغماني، هذا القرار الصادر بـ"فضيحة الغنوشي".

ويرى متابعون بأن هذا القرار سيقوي جبهة الرفض لتواجد الغنوشي على رأس البرلمان ،وسيعيد من جديد مسألة سحب الثقة منه بعد أن بلغت قائمة الموقعين على إزاحته 104صوتا .

وكانت النائبة عن حزب التيار الديمقراطي سامية عبو قد أعلنت في مطلع شهر أبريل عن تجاوز القائمة لمائة نائب، وذلك على خلفية التجاوزات الخطيرة لرئيس المجلس راشد الغنوشي.

 

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مغنية ترشق جمهورها بحدائها

مغنية ترشق جمهورها بحدائها

مستشارة عليا لـ أوباما عملت لحساب لوبي ايراني...وكشفت قضايا جون كيري وموقفه من النووي الايراني

هل ينفع صمّ الآذان عن حكومة طرابلس؟

مستشفى الولادة السويسي بالرباط.. ما تم نشره بخصوص وفاة مولودة جديدة تضمن "افتراءات كاذبة" و"مغالطات"

فضيحة عائلة اهل ولد الرشيد...وادريس جطو يغمض العينين عن الفساد

رئيس بلدية شفشاون مرشح العدالة والتنمية أمام محكمة جرائم الاموال!

باستقبال المدعو إبراهيم غالي، الحكومة الإسبانية تواجه فضحية دولة حقيقية (خبير)

"فضيحة" الغنوشي.. برلمان تونس يثور ضد ألغام الإخوان

"فضيحة" الغنوشي.. برلمان تونس يثور ضد ألغام الإخوان





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

الدار البيضاء.. توقيف سيدة للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات


كوفيد 19: عدم إقامة صلاة عيد الفطر سواء في المصليات أو المساجد (وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية)

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

اسبانيا البلد الأوروبي الذي لا يحترم معايير الثقة مع الشركاء

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي