فرنسا تمنع اقامة صلاة ليلة القدر بالمساجد             مسلحون يحتجزون رهائن داخل بنك في ولاية أمريكية             المغرب يحتفل بالقرار الأممي بحضور عمر هلال السفير الدائم للمملكة بالأمم المتحدة             الصاروخ الصيني التائه تمتد تهديداته افريقيا             قطر: اعتقال وزير المالية             المغرب-ألمانيا أسباب تصاعد الازمة (خبير اقتصادي)             حسين محمد... عسكري مخضرم رئيسا لمخابرات ليبيا             إصابة رئيس المالديف السابق في تفجير خارج منزله             السجين (ش ع) فقد 19 كلغ وليس 33 كلغ كما جاء في ادعاءائه خلال إضرابه عن الطعام             عبر استقبالها للمدعو إبراهيم غالي، إسبانيا "تتحدى القانون الدولي" (نائب بريطاني سابق)             المملكة المغربية تقرر استدعاء سفيرة جلالة الملك ببرلين للتشاور             المغرب: تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يونيو 2021 (مجلس الحكومة)             "البنتاجون" تصدم العالم ببيان عن موقع سقوط الصاروخ الصيني التائه             الصحراء: المبادرة المغربية للحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية (وزير صربي)             برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحوم البشير بن يحمد مؤسس مجلة "جون أفريك"             إسرائيل ستفتح حدودها للمجموعات السياحية من 14 بلدا اعتبارا من 23 مايو الجاري             بيل غيتس أغنى رجل في العالم ثروته لا تنتهي على مدى 400 عام             تمارة تتحول الى مطرح الأزبال وسط احتجاج شديد لعامل تمارة             "حماة المال العام" يطالبون بإعتقال رئيس جهة الشرق والتحقيق معه في قضايا تبديد واختلاس أموال عمومية             الشعب يدير ظهره للأحزاب السياسية قبل موعد الاستحقاقات المحلية والتشريعية             الرئيس الاسرائيلي يكلف زعيم المعارضة بائير لبيد بتشكيل الحكومة             استقبال زعيم "البوليساريو" في إسبانيا والصمت المحرج للاتحاد الأوروبي             الحزب الاشتراكي الاسباني مني بهزيمة كبرى             مجلس المستشارين: خمس وعشرين فقط من أعضاء المجلس حضروا الجلسة العمومية             أميركا تحذر من خطر داهم يهدد الدول الجزرية             عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة             استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"             الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية            يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش            التحالفات الحزبية قبل الانتخابات التشريعية ؟           
الإفتتاحية

تذكرة وحقيبة سفر الى اسرائيل

 
إعلانات
 
الصحافة العبرية

إسرائيل ستفتح حدودها للمجموعات السياحية من 14 بلدا اعتبارا من 23 مايو الجاري

 
معاريف تي في "TV"

عدنان الفيلالي ابن الدجال محمد الفيلالي عالم من النصب والاحتيال القصة الكاملة


استوديو "معاريف بريس" يستضيف زكريا المومني ودنيا أفيلال وحجيب " انظر الفيديو"


الشيخ موينزو- قصيدة الطنجية

 
كاريكاتير و صورة

يهود مغاربة وسياح يهود إسرائيليون يشاركون في احتفالات "سيمحات توراة"في كنيس بمراكش
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار دولية

فرنسا تمنع اقامة صلاة ليلة القدر بالمساجد

 
خاص بالنساء

الفنانة التشكيلية خديجة مغرب.. حصاد متميز وعشق لا ينتهي

 
 


النصيحة......لا الفضيحة...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2014 الساعة 05 : 15



بعد أن اختلط الحابل بالنابل في مجتمعاتنا المعاصرة ،و سادت قيم بعضها مستورد و بعضها منتوجُ وضع مأزوم في كل مناحي الحياة .قيمٌ مادية حيوانية تسعى معاولها القذرة كل يوم إلى هدم صرح القيم الإنسانية السامية ،و تلويث المحافظين على صفاء نفوسهم المٌجنَّدين لخدمة الإنسان في كل الأحوال .

أصبح ضروريا و قبل أي وقت مضى ،إعادة النظر في هذا الوضع البئيس المٌسوَّق له في الإعلام الرسمي بأنه "مستقر" ،نعم مستقر على البؤس. و ذلك بإحياء قيمنا الأصيلة و نشرها لما لها من أهمية عظمى في المضي قدما بالإنسانية جمعاء؛ إذ لا مستقبل بدون تقويم الحاضر بدروس الماضي.و من هذه القيم الأصيلة التي وجب زرعها راهنا "النصيحة ".

تمثل النصيحة قيمة كونية ذات دور فعال و وازن في تنمية الإنسان و السمو به، عن طريق تقويم ما قد يلحقه من اعوجاج، وهدايته سبيل الخير و النماء و الارتقاء.

و معلوم أن من مزايا النصيحة المتعددة ، تجنيب المنصوح مرارة التجربة ، فضلا عن ربح الوقت وبلوغ الهدف في اطمئنان تام ؛إذ ما يمكن اكتشافه بعد عناء و جهذ كبيرين محفوفين ،في كثير من الأحيان، بالمخاطر في بحر التجربة المتقلب ، يمكنك الاهتداء إليه في ظرف وجيز عن طريق نصيحة مَنْ مرَّ بالتجربة ذاتها .و هكذا توفر ذلك الوقت الثمين للإبداع في مجالك و التميز فيه .

إن النصيحة كمفهوم كوني و قيمة نبيلة سامية، لَنعمة مغبون فيها كثير من الخلق. ورغم كونها مُعادل للدين بأكمله في المنظور الإسلامي ( الدين النصيحة)، مع بالغ الأسف، أضحى فعل النصح مثار نفور وشبهة في وقتنا الراهن، إن لم أقل "جريمة" ينبغي أن تضرب لها ألف حساب قبل اقترافها. فلطالما سقط بعضنا في متاهات كان في غنى عنها ،بفعل نصحه لشخص ما بتغيير طريق يراه مُؤدٍّ مباشرة إلى ندم مؤبد ، أو حثه على اتباع وجهة له فيها الخير كله .

يحدث أحيانا أن توضع موضع اختيار صعب ، حين ترى شخصا ما ، لاسيما إن كان يعني لك الكثير،في وضع خطير ،أو تعترضه مشكلة تحتاج تفكيرا ممنهجا بصيرا لمواجهتها .فيدفعك ضميرك المستيقظ داخلك إلى النصح له و إرشاده إلى برّ الأمان ، لكن ما إن يأتيك هذا الشعور النبيل حتى تضع في حسبانك ما قد ينشبه فعلك هذا من معارك حامية الوطيس ، و تلبيدٍ لسماء علاقتكما بغيوم الشنآن ، و التي لم يكن ينقص دوام صفائها إلا صمتك في تلك اللحظة .إلا أنه بدل تركه يجازف وحده ، تجازف أنت بتقديم نصيحة له، و ترويض هيجانه ما استطعت. و إن نزلَت أسهمك في بورصته إلى الصفر، فأنت واثق من نبل فعلك كل الثقة، و الأهم أن أسهمك في بورصة أخرى مرتفعة لا محالة.

نَعمْ... رُبَّ نصيحة أحدثت ما لم يُحدثه تسونامي في قرى مجاورة للمحيط ؛ و يكفيك إلقاء نظرة بسيطة في حياتنا الاجتماعية لتلاحظ كم علاقات أسرية متينة انفرط عقدها بفعل نصيحة ، بعد أن دفع حسن النية أحدَهم إلى نصح أقربائه باجتناب المنكر ،و تعزيز نظام الحماية في البيت حين تكاثرت الفيروسات الداخلة إليه . و كم إبن بات بين عشية و ضحاها عاقا لوالديه ، و أخذ رصيدا كافيا من السخط ، حين نصحته أمه العجوز بكل حنان بعدم آهلية فتاة أحلامه للزواج بها ، لِما تعرفه عنها من فجور ، فَشنَّف أذنا أمّه الناصحة بكلام غليظ فاحش دفاعا عن معشوقته (الطاهرة في نظره آنئذ) ،و حسن اختياره الذي ندم عنه طوال حياته .

و كم صديق عزيز عليك، كانت النقطة التي أفاضت الكأس بينكما، نصحك له برفع سرواله قليلا.بعد أن تركه ينزل مع نزول كل شئ إلى الحضيض في المجتمع .و حين أبى اضطررت لتركه و سرواله الهابط  درءا لأن لا يفرق الناس بينكما . و كم رفيقة لكِ نصحتِها يوما بالرجوع إلى الله، و الابتعاد عن مُغريات المراهقة العابرة المكلّفة المنساق وراءها تكلفة باهظة مدى الحياة. فما كان منها إلا أن نهرتكِ و أسقطت عليكِ كل صفاتها البذيئة. و كانت "النصيحة" عنوان لحظة الوداع بينكما.. حالات وأخرى كثيرة. كان السبب الأساس وراء هدمها "تقديم نصيحة".

 و يجدر بنا في حديثنا عن قيمة النصيحة و حسناتها أن نشير و نؤطّر نوع النصيحة التي نتحدث عنها. إننا لا نتحدث عن التشهير بأعراض الآخرين أمام الملأ ، و الذي يُلبَس حين تنكشف عوراته مُسوح "النصيحة" ، نحن لا نتحدث عن الذي يحفر في حياتك الخاصة لكي يجمع حولك ما يكفيه من عثرات وأخطاء لِيَعُدَّها لك في قالب تقديم نصيحة بحضور من تحب و من لا تحب ،فيهدمك نفسيا هدما يجعلك ترفض النصيحة بكل أشكالها و ألوانها و أصحابها ، و إن كان القصد وراءها نبيلا. نحن لا نتحدث عن الذين يأتونك ناصحين بالإقلاع عن عادة قبيحة، أو اجتناب صديق سوء، أو الاهتمام بشكلك، أو تغيير أسلوب حياتك الفوضوي أو أو أو ....بعد قيامهم بحملة واسعة تم التشهير بك فيها أيما تشهير، وعلِمها الكون أجمع ..إلا أنت..نحن لا نتحدث عن الذين يقذفونك بكل الصفات الدنيئة، و يخفضون مؤشر معنوياتك إلى درجة الصفر، و يشعرونك بأن الحمار أهم منك بكثير..كل هذا من أجل نصحك وإرشادك لتكون حيوانا على الأقل، بعد أن قتلوا فيك الإنسان.

نحن لا نتحدث عن هؤلاء جميعا وآخرين، و لا يهمنا في هذا المقام لا هم ولا نصائحهم. نحن نقصد بالنصيحة ما يتوافق مع نواميس الكون ؛أي ما يهدف إلى بناء الإنسان أولا وقبل كل شئ .نقصد النصيحة المُؤطَّرة بالشروط المنسجمة مع الفطرة و التي حث عليها الإسلام فيما حث عليه،(باعتبارنا مجتمعا إسلاميا ..دستوريا على الأقل) .

و لعل أهم تلك الشروط المتفق عليها في باب تقديم النصيحة:

إخلاص النية و القصد الحسن.

اختيار المقام و المقال المناسبين؛ أي تقديم النصيحة في جو أخوي تسوده المحبة.

الابتعاد عن إشعار المنصوح بفداحة أفعاله و التنكيل به و تذكيره عمدا بسلسلة هفواته لإرهابه نفسيا.

انتقاء بعناية كبيرة القاموس الموجَّهة به الرسالة المتوافِق مع الحالات النفسية لكل منصوح و ظروفه الخاصة.

الحرص على الانفراد به بعيدا عن أنظار الآخرين و إن كانوا أحبة.

دون أن ننسى حسن الظن بالناصح ،و تقبل النصيحة بصدر رحب ، والانصياع وراء الحق لا تعنتات النفس و هواها ،حتى وإن كان الناصح أقل سنا وعلما.

كما تظل القدوة الحسنة أهم شرط في باب التناصح ؛إذ لا يمكن لنصيحتك أن تثمر ما لم تكن معالمها بادية عليك. فمن المتعارف عليه أن طبيعة الإنسان السليمة لا تقبل التناقض في شئ. كما أنني أكاد أجزم أن نصيحة طبيب مدخن لمريض بالإقلاع عن التدخين لن تجد نفعا إلا فيما نذر، و هلُمّ جرّا.

هكذا إذن، توفر شروط النصح هاته بيئة يصبح فيها لفعلك معنى و للنصيحة ثمارا.

من بديهيات القول إن كل إنسان مُعرَّض  للهفوات و الخطأ.و بتصحيح الأخطاء و تفادي تكرارها نرتقي.

من هنا تستمد النصيحة أهميتها القصوى في حياتنا الخاصة و العامة .ذلك إن نجاحنا في كثير من الأحيان رهين باتباع نصائح ثمينة تضعنا على سكة الصواب ، كما أن فشلنا يكون غالبا نتيجة استخفافنا بنصائح أُسدِيـت إلينا بالمجان ،و دفعنا ثمنها غاليا.

و عليه، لنخلق مناخا تسوده المحبة و الأخوة و الخير و صفاء النفوس. لنجعل خلفية تفكيرنا "حسن النية". لندفع بعجلة إسعاد الآخر إلى الأمام .لنُنقّب جميعا في نفوسنا الملوثة بالقيم الفاسدة عن أصالتنا. لنمدّ يد العون لمن يحتاجها لا لمن هو حريٌّ بمدّها .لنزرع نصيحة جميلة تحيا بعد فنائنا .لنطلب النصيحة في كل وقت و بدون تردد من أهلها ..لنبني الإنسان..

لكني أعود ثانية للتذكير بأني أتحدث عن "النصيحة ....لا الفضيحة".

 عماد الفيزازي

maarifpress.com

 







 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مشاريع مدرة للدخل و40 ألف فرصة عمل متاحة للشعب

نساء أسقطت ملوكا ،ورؤساءا في حفرة الانقلابات

قطار الاصلاح ينطلق بالمغرب بتعيين أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي

محاصرة عضو بجماعة العدل والاحسان بالناضور

المغرب في منآى عن اللاستقرار

"جديد سلا" ادريس السنتيسي يستنجد ،ب،عباس الفاسي

ما تعرف عن اللسان؟

شباب حركة 20 فبراير يفتحون شهية النضال لصحفيي لاماب

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

منطق الشعب ...ومنطق الدستور

النصيحة......لا الفضيحة...





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  الإفتتاحية

 
 

»  الصحافة العبرية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  معاريف تي في "TV"

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 

»  آراء ومواقف

 
 

»  خاص بالنساء

 
 

»  الرياضة

 
 

»  لاعلان معنا

 
 
إعلانات تهمك
 
جريدة الحياة النيابية
 

»  المشهد البرلماني

 
 

»  جلسات برلمانية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
النشرة البريدية

 
موقع صديق
 
أخبار وطنية

السجين (ش ع) فقد 19 كلغ وليس 33 كلغ كما جاء في ادعاءائه خلال إضرابه عن الطعام


المملكة المغربية تقرر استدعاء سفيرة جلالة الملك ببرلين للتشاور

 
جلسات برلمانية

مجلس المستشارين يصادق على خطة عمل لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي


مجلس النواب يعقد غدا الأربعاء جلسة عمومية مخصصة للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس الحكومة


من أجل تدخّل فوري لحل معضلة المواطنين العالقين في الخارج

 
الرياضة
 
آراء ومواقف

التمرة التي أفاضت الكأس

 
لاعلان معنا

وزير الخارجية الايطالي يعرب عن قوة المغرب في حل ملف الخلاف الليبي